المستقبل؟ زراعة هي ما

Middle East Business (Arabic) - - األوسـط الشـرق لألعــمــال -

شجرة المع كنجم الساحة عىل تربز وهنا شجرة وهي أال الفوائد، كثرية العمر طويلة الشجرة هذه بني العالقة هي فام النخيل، الصحي الرصف مياه وزيادة الفريدة النقية املياه ونقص املالحة املياه وتوافر

الغذاء؟ إىل والحاجة بأنه الزراعي االصطالح يف الري يعرف الرطوبة توفري لغرض باملاء الرتبة إمداد لتأمني وكذلك النباتات لنمو الالزمة املدى القصرية الجفاف فرتات ضد املحصول بالنبات املحيط والجو الرتبة لتربيد أيضا و عملية تشمل كام لنموه، مالمئة أكرث لتكون لغسل املياه من الالزمة االحتياجات الري

تخفيفها. أو األمالح إلزالة الرتبة تتحمل أن ميكن النخلة أن من بالرغم عالية، املائية احتياجاتها أن إال الجفاف املائية االحتياجات قدروا الباحثني وبعض نصف بحوايل النخيل لشجرة الالزمة الزراعة تواجه التي التحديات أكرث من لكن الري ملياه مصادر توفري عىل القدرة هو هذا عليها! والشجر البرش تنافس ظل يف لكمية حتمي تقليل إىل سيؤدي التزاحم البرشي لالستهالك نتيجة النقية املياه النقية املياه كمية ستقل وبالتايل املستمر. كالخرضوات النباتات لزراعة املخصصة املياه بنوعية ًة عاد تتأثر والتي والفواكه، أن املمكن من أنه حيث بها؛ تسقى التي غري مبياه سقيها حالة يف للتلوث تتعرض

مكررة. او نظيفة املالمئة الحلول إيجاد الواجب من لذا اىل الوصول قبل لها التحضري يجب التي للزراعة النقية املياه لنقص كارثية نتيجة كمية وزيادة املالحة البحر مياه توافر رغم هي الحلول هذه من الصحي. الرصف مياه املكررة املياه تتحمل نباتات أنواع إيجاد بصحة ترض وال الثامر تتلوث ال بحيث

البرش. من املستهلكني

كُنا ايست ميدل مجلة يف مقاالً نرشنا قد مقاالً لألعامل األوسط الرشق مجلة بزنس، الكرة سكان إطعام كيفية عن فيه نتساءل والتي اليوم من 53عاماً بعد األرضية سنة نسمة مليار 9 سكانها عدد سيصل زراعة حول مقال بنرش قمنا كام .2050 بني الصلة فام األوسط. الرشق يف النخيل

املوضوعني؟ هو السكاين لالنفجار املتوقعة النتائج من ومن النقي. واملاء الغذاء إىل الحاجة ازدياد لكمية املضطردة الزيادة هو املؤكدة النتائج

الصحي. الرصف مياه وكمية النفايات، الغذائية املوارد فيه ستقل الذي الوقت ويف وتنوع لزيادة حلول إىل الحاجة ستزداد الحاجة فإن ذلك ولتحقيق الغذاء. مصادر األرايض رقعة لزيادة طرق إليجاد ملحة األعداد هذه لتكفي الغذاء ونوعية الزراعية

البرش. من الهائلة

Newspapers in Arabic

Newspapers from Bahrain

© PressReader. All rights reserved.