اإلستثامر املمتاز، علم األمراض " الطب املخربي"

علم األمراض " الطب المخبري"

Middle East Business (Arabic) - - محتويات - الكرمي بشار د. ميديكير مختبرات ومؤسس عام مدير

لقد أدى التطور الهائل واملستمر يف أنواع الفحوصات وتعقيداتها التقنية إىل بروز اختصاص طبي جديد - هو الطب املخربي أو بلغة علمية - علم األمراض الرسيرية والنسيجية. وُيعنى هذا االختصاص مبساعدة األطباء املعالجني يف تشخيص الحاالت املرضية جنباً إىل جنب مع األعراض الرسيرية وتاريخ املرض

واإلصابة.

تشري فاإلحصاءات االقتصادية. جدواها ولها متثل املخربية الفحوصات كلفة أن إىل يتم والتي العالجية الفاتورة من %7- 5 أثبتت وقد املرضية. الحالة لتشخيص إنفاقها حاسم بشكل تؤثر النتائج تلك أن الدراسات يف العالجية العملية مجريات عىل وعميق وجهة أن وحيث املرضية الحاالت من %70 نتائج عىل بناء كبري بشكل تتأثر العالج

الشعاعية. والتصاوير املخربية الفحوصات عىل اإلنفاق حسن أن املعروف فمن يقود املرضية للحالة السليم التشخيص العالجية الفاتورة لباقي انفاقنا حسن اىل جودة يف اخفاقنا فإن ايضا. صحيح والعكس اىل بالتأكيد يقود سوف املخربية الخدمات ما وهذا العالج. يف تأخري او خاطئة عالجات عىل تؤثر5% حيث املمتاز االستثامر نسميه

التالية. العالجية للمسرية %70 مسار التشخييص الطب فإن ذلك إىل إضافة قرائن توفري عىل القائم العلمي املنهج يعزز قاعدة تكون ليك التشخيص يف ملموسة ابتكار املاضية املائة االعوام خالل تم لقد التوصل بهدف املخربية الفحوصات االف املرضية. للحالة "السليم" التشخيص اىل يف الهائل والتنوع الرسيع التطور أدى وقد املختلفة، إجرائها وطرق الفحوصات انواع عىل مبكان الصعوبة من جعل ذلك كل فنية بتفاصيل االملام املتخصص غري الطبيب اىل أدى الذي االمر املجال، هذا يف دقيقة

الطبي. االختصاص هذا نشوء نشوء إىل أدت التي األسباب نفس وهي التصاوير مجال يف مستقل اختصاص وعند املايض القرن مطلع ففي الشعاعية. واستخداماتها السينية االشعة اكتشاف مبقدور كان ذلك, وغري الكسور لتشخيص التطبيقات تلك مع التعامل األطباء جميع العلم هذا أخذ ما رسعان ولكن البسيطة. اوجب مام وتعقيداً, تنوعاً الرسيع بالتطور التشخيص هو - مستقل اختصاص إفراد

الشعاعي. والشعاعية املخربية التشخيصية الوسائل إن االهمية يف غاية وسائل االطباء يدي بني تضع

القاعدة يوفر ما وهو العالجية، للعملية التي )Medico Legal( والقانونية العلمية قدماً للميض املعالج الطبيب اليها يستند تحاليل نتائج فهي العالجية. خطته يف كثري يف إبرازها اعادة ميكن وتصاوير حدوث حال الطبيب لتحمى الحاالت من املريض حالة يف تدهور او مضاعفات اإلثبات النتائج تلك فتكون - الصحية الطبيب اليه يستند الذي الوحيد امللموس عالجية خطوة عىل إقدامه تفسري يف وهذا اخرى. عالجية طريقة استبعاد او بروز عند خاصة االهمية يف غاية الجانب وصحته. املريض حياة عىل تؤثر تعقيدات ذلك كل تحقيق يف الزاوية حجر إن نتائج من طائل فال الجودة, يف يكمن الوثوق ميكن ال تشخيصية فحوصات الجودة مجال يف العلم تطور وقد بها. توثيق اتجاه يف كبرية اشواط وقطع اليها الركون ميكن ووسائل طرق ذات مخربية نتائج اىل الوصول بهدف العمل اساليب وتطورت كام مصداقية. املختربات بأيام مقارنة كثريا املخربي االفراد عىل تعتمد كانت التي االوىل ال التي املتطورة املعدات مكانهم لتحل اىل وصوال البرش, أيدي تلمسها تكاد من االستغناء ميكن تشغيل برامج العنرص عن جداً عالية بدرجة خاللها

البرشي. سليم بشكل استثامرنا فإن القول وخالصة االفادة من ميكننا التشخيصية العملية يف ذلك وعكس العالجية الفاتورة من القصوى الفواتري من %70 نهدر أننا القول فيمكننا املهنية الطبية الجوانب عن ناهيكم العالجية جودة اسس عىل مبني ذلك كل والقانونية. املريض يحمي الذي االمر واالداء العمل

واحد. آن يف والطبيب

Newspapers in Arabic

Newspapers from Bahrain

© PressReader. All rights reserved.