رحلة مع قومية �سالار

China Today (Arabic) - - مùسلمون �صينيون - جيا بنغ

تتكون الصين من س�ت وخمس�ين قومية، منها عش�ر قومي�ات يعتنق أبناؤها الإس الم، وقومية س�الار واح�دة منه�ا. لا يتجاوز عدد أبناء س�الار مائة ألف نسمة، لذا تعتبر قومية صغي�رة جدا مقارن�ة مع قومي�ات مثل هان والتبت وهوي. وبرغم ذلك، ما زال أبناء سالار يحتفظ�ون بلغته�م الفري�دة وخصائصه�م المتميزة، فضلا عن نس�خة ن�ادرة بخط اليد من القرآن الكريم، عمرها أكثر من ألف س�نة. من أجل تصوير حلقة أفلام وثائقية حول هذه القومية، سافرنا إلى محافظة شيونهوا الذاتية الحكم لقومية سالار بمقاطعة تشينغهاي.

وصلنا إلى حدود هضبة تشينغهاي- التبت )تشينتسانغ( الشرقية في الصين، التي تحيط بها جبال شاهقة من جميع الأنحاء، ويمر بها النه�ر الأصف�ر الذي يبلغ طوله خمس�ة آلاف وأربعمائ�ة وأربع�ة وس�تين كيلومت�را ويعد خامس أطول نهر في العالم. يبلغ ارتفاع هذه الهضبة عن سطح البحر ألفين وثلاثمائة متر، ومن الصعب أن تدخل إليها الرياح الموسمية الجافة القادمة من شمال غربي الصين بسبب الجب�ال الش�اهقة المحيط�ة بها، كم�ا تزيد الأبخ�رة المتصاعدة من س�طح النهر الأصفر رطوبة الهواء، مما يشكل مناخا بريا هضبيا. يتمتع وادي النهر الأصف�ر الضيق هنا بمناخ معت�دل ونباتات مزدهرة، ويعي�ش فيه أبناء قومية سالار.

لأبناء قومية سالار لغة خاصة غير مكتوبة، ويس�تخدمون لغ�ة ه�ان ف�ي الكتاب�ة. كان أس الفهم يعب�دون الصق�ر والذئ�ب والقوة، وكانوا يطلقون على أنفس�هم اس�م س�الار ، فاعتمدت الحكومة الصينية اس�م سالار لهذه القومية في عام 1953. مس�جد جيتسي هو مس�جد أس الف أبناء س�الار، ويضم ضريح اثني�ن م�ن أش�هر أس الفهم، هم�ا قارمون وأحمون. وفقا للسجلات التاريخية والروايات المنقولة ش�فويا، ينتمي أسلاف قومية سالار إل�ى أبناء س�الور التابعين لقبيلة ووقوس�ي في توجور الغربي�ة في قديم الزمان، ويرجع تاريخه�ا إل�ى الق�رن الس�ابع ف�ي عص�ر ووقوسي.

وفق�ا لتقري�ر دراس�ة تركمانس�تان للكونغرس الأمريكي، عاش�ت قبائل سالور في شبه جزيرة مانغيش الك وجبال البلقان. وكان أسلاف قومية س�الار يعيشون داخلها. ويتفق معظم العلماء على أن قبائل س�الور عاشت في آسيا الوسطى.

وثمة حكاي�ة أقرب إلى الأس�طورة، فيقال إنه في القرن الثالث عش�ر للمي الد، كان في س�مرقند بوسط آسيا ش�قيقان، الأكبر يدعى قارم�ون والأصغ�ر أحم�ون . وق�د أحبهما الن�اس، وذاع�ت ش�هرتهما ولاس�يما بي�ن المس�لمين من أبناء قبيلة س�الور ، مما جلب لهما س�خط المل�ك ال�ذي انهمك ف�ي تدبير المؤام�رات والمكائ�د للتخل�ص منهما. لكن جه�ود المل�ك أخفقت، وم�ا كان م�ن هذين الشقيقين إلا أن غادرا مسقط رأسهما متجهين إلى الش�رق. كانت فرقة الانتق�ال تتكون من الأخوي�ن وعضو من القبيل�ة إضافة إلى جمل أبيض. كانوا يحملون ماء والقرآن الكريم من مسقط رأس�هم، وقاموا برحلة شاقة عظيمة. خلال الرحل�ة، انضم تابعون آخ�رون إليهم، وبحثوا جميع�ا عن مكان الس�عادة متجهين إلى جهة ش�روق الش�مس. عبروا نهرا وغابة وصح�راء وتغلب�وا عل�ى صعوب�ات عديدة. وم�رت الفرقة بمدينة س�مرقند الت�ي تعتبر ثان�ي أكبر مدينة في أوزبكس�تان في آس�يا الوسطى حاليا، ودخلت منطقة جبال جيشي في محافظة ش�يونهوا ف�ي الصين عبر جبال تيانش�ان الممتدة. وصلوا إلى أراضي الصين

محافظة شيونهوا الذاتية الحكم لقومية سالار بمقاطعة تشينغهاي

Newspapers in Arabic

Newspapers from China

© PressReader. All rights reserved.