الüصين وإ��صلاح النظام الدولي

China Today (Arabic) - - الصفحة الأمامية - كو لي يان

في بداية تكوّن المجتمعات البش�رية، نشأ جميع البش�ر، ف�ي الغالب، في مس�توطنات قليلة مترامية الأطراف ومتقاربة. ومع ازدياد عدد الس�كان، أخذ الجفاء بين الناس يتوسع تدريجي�ا. وبفض�ل العل�وم والتكنولوجي�ا، أصبح�ت المواص الت والتب�ادلات بيننا أكثر س�هولة، وصارت الكرة الأرضي�ة التي عاش عليه�ا أس الفنا مثل قري�ة صغي�رة، ولكنها خالية م�ن التناغم. ف�إذا كان العيش والعمل مع بعض لا يولّد س�وى الفوضى والخلافات والنزاع�ات، فه�ذا بالتأكي�د مأس�اة لا نقبلها نحن ولا أسلافنا. فالإنسان بطبيعته لديه ميل عميق للنظام. الصين تدافع عن النظام الدولي

م�ع تط�ور الصين وط�رح رؤيته�ا وبذل جهودها في السياس�ة الخارجية في السنوات الأخي�رة، بدأ العال�م يهتم بتأثي�ر الصين في النظ�ام الدولي يوما بعد يوم، ولا س�يما قلقه م�ن تصدي ال�دول الناش�ئة الكبي�رة للقوى الكبرى، مما قد يؤدي إلى نشوب نزاعات بين الدول الكبرى.

الاهتم�ام بالنظ�ام تقليد صيني مس�تمر. فق�د رأى كونفوش�يوس، مؤس�س المذه�ب الكونفوش�ي، أن خرق القانون من ش�أنه أن يتسبب في تأثير مضاعف. على سبيل المثال، إذا وج�د عامة الش�عب أن ال�وزراء ينظمون حف الت عائلية م�ن دون الالت�زام بالقانون، يمك�ن أن يخالف�وا ه�م أيض�ا الأم�ن العام، ويتحول�وا إلى ع�دم احترام الأم�راء والحكام وحتى الملك، وذلك سيؤدي إلى انهيار النظام بشكل تام.

إن مفه�وم الاهتمام بالنظام يؤثر في أفكار الصينيي�ن تأثيرا عميقا. اليوم، كل أجنبي في الصين يعرف من خلال تحدثه مع المسؤولين وم�ع التجار، أن الصينيي�ن يهتمون بالالتزام

20 أكتوبر 2015، عقدت الدورة العاش�رة لاجتماع كبار المس�ؤولين حول تنفيذ ))مدونة س�لوك أطراف بحر الصين الجنوبي(( في مدينة تش�نغدو الصينية، بحضور نائب وزير خارجية الصين ليو تشن مين، ومسؤولين كبار من دول آسيان )رابطة دول جنوب شرقي آسيا(.

Newspapers in Arabic

Newspapers from China

© PressReader. All rights reserved.