وظائف جديدة لمتحف القصر اإلمبراطوري

China Today (Arabic) - - ثقافة وفن - Tسي Tسيون

ف Ǚ ي الثان Ǚ ي عش Ǚ ر م Ǚ ن فبراير عǙام ،2017 الذي صǙادف اليوم السادس عشǙر من الشهر القمري األول حسǙب التقويǙم القمǙري الصيني، اكتظت قاعة المحاضرات بالقصر اإلمبراطǙوري بالجمهور، لالس Ǚ تماع إل Ǚ ى محاض Ǚ رة مدي Ǚ ر متحف القصر شǙان جي شǙيانغ. خ Ǚ الل بض Ǚ ع دقائ Ǚ ق، ت Ǚ م حج Ǚ ز الثالثمائة وخمسǙين تذكǙرة التي طرحت عبǙر اإلنترنت للمحاضرة، واضط Ǚ ر المنظم Ǚ ون لط Ǚ رح مائة وخمس Ǚ ين تذك Ǚ رة أخ Ǚ رى ب Ǚ دون مقاعد في القاعة الواقعة بشǙمال غربي المدينة المحرمة في بكين.

فǙي عام ،2016 تجǙاوز عدد زوار القصر اإلمبراطوري سǙتة عشǙر مليون زائر، مسجال رقما قياسيا تاريخيا جديدا. باإلضافة إلǙى ذلك، بلغ حجم مبيعات المنتجǙات الثقافية اإلبداعية للقصر اإلمبراطوري مليار يوان (الدوالر األمريكي يساوي 9ر6 يوانات) مع بث البرنامج الوثائقي ((ترميم آثار القصر اإلمبراطوري)).

تحول القصر اإلمبراطوري إلى متحف

يضǙم متحف القصǙر اإلمبراطوري في بكيǙن أكثر من مليون وثمانمائ Ǚ ة قطع Ǚ ة أثري Ǚ ة تاريخية، لك Ǚ ن الزوار كانوا يش Ǚ عرون بالحيǙرة بعد زيارة هذا المتحف في السǙابق. قال مدير المتحف ش Ǚ ان جي ش Ǚ يانغ: "لدينا بناي Ǚ ات فخمة، ولك Ǚ ن معظمها مغلق. لدينǙا عدد هائل مǙن اآلثار التاريخية، لكǙن معظمها مخزن في المسǙتودعات. لدينا عǙدد هائل من الǙزوار، ولكنهم يدخلون من باب الدخول ويخرجون من باب الخروج مباشرة من دون التمتع باآلثار التاريخية. من هǙذه الناحية، متحفنا ليس متحفا حقيقيا مندمجا في

شǙان جǙي شǙيانغ، المديǙر السǙادس لمتحǙف القصǙر اإلمبراط Ǚ وري، يفض Ǚ ل أن يطل Ǚ ق علي Ǚ ه وصف "ح Ǚ ارس متحف القصر اإلمبراطوري". درس شان جي شيانغ الهندسة المعمارية فǙي الجامعǙة، وعمل سǙنوات عديدة في مجǙال حماية اآلثار التاريخية. يوظف السǙيد شان ما درسǙه في الجامعة وخبراته لخدمة عمله في متحف القصر اإلمبراطوري.

في عǙام ،2012 عندما تولى ش Ǚ ان ج Ǚ ي ش Ǚ يانغ منصبه في المتحǙف، كان حجǙم اآلثǙار التاريخيǙة المعروضǙة فǙي متحǙف القصǙر اإلمبراطوري ال يتع Ǚ دى س Ǚ تة ف Ǚ ي المائة من مقتنيǙات المتحǙف المخزنǙة ب Ǚ ه، بينم Ǚ ا تص Ǚ ل هذه النس Ǚ بة إلǙ%10ى %20و في كثير من المتاحف العالمية المشǙهورة. في ذلك الوقت، كانت المسǙاحة المفتوحة للزوار في قاعة يانغشين تشǙكل %30 فقط من مساحتها. وللتمتع بجمال آثارها، لم يكن أمام الزوار إال المشاهدة عبر النوافذ الزجاجية. وفي الشتاء كان األمǙر يزداد سǙوءا مع تكثف زفير الǙزوار على تلǙك النوافذ، ما يضطر الزائر إلى مسǙحها مرة بعد مرة ليǙرى اآلثار التاريخية بوضوح. قال شان جي شǙيانغ: "هذا يؤلمنا كثيرا، وهذه الحالة ليسǙت حالة المتحف الحقيقية. كانت البيوت الواقعة في ساحة دوانمǙن مؤجرة لبعض المؤسسǙات األخرى، وكانǙت تقام فيها معارض دون المسǙتوى، ومنها معرض خصي القصر، معرض خادمات اإلمبراطور، ومعرض اإلمبراطورة وو تسه تيان وأدوات التعذيب. كان سǙعر التذكرة عشǙرين يوانا، ولكن الزوار لم تكن تعجبهم تلك

اتخذ شان جي شيانغ سلسلة من اإلجراءات وأجرى إصالحات عديدة بعǙد توليه منصب مدير المتحف، ومنها مشǙروع ترميم القص Ǚ ر اإلمبراط Ǚ وري الش Ǚ امل، ومش Ǚ روع إض Ǚ اءة "األجنح Ǚ ة الثالثǙة (جناح تايخه وجنǙاح جونغخه وجناح باوخه) و"األجنحةالثالثة (جناحتشيانتشينغوجناحجياوتاي وجناح كوننينغ)"، تطبيق نظام االسǙم الحقيقي لشǙراء التذاكر للتحك Ǚ م في ع Ǚ دد الزوار، تحس Ǚ ين البيئة الخارجي Ǚ ة لكي يتمتع

شان جي شيانغ، مدير متحف القصر اإلمبراطوري.

Newspapers in Arabic

Newspapers from China

© PressReader. All rights reserved.