الكابيتانو.. الغالى

Ain El Machahir - - EXCLUSIVE -

عندما يتحول لاعب واحد بتواجده إلى إطار يجمل صورة فريقه دائما، وعندما يغيب يفقد الفريق كل مقومات الكرة الجميلة.

عندما تختفى شارة القيادة من ذراعه ليجدها الجميع باقية فى قلبه وعقله، ويظل الجميع يتعامل معه بصفته القائد والكابيتانو حتى فى لحظات التتويج.

عندما يحمل لواء ما بقى من جيل ذهبى اعتزل بالكامل، ولم يبق سواه كى ينقل أمجاد الماضى لشباب المستقبل.

عندما تجد لقيم ومبادئ الأهلى من يرسخها بانفعاله الدائم على أى فرد يحاول بقصد أو بدون قصد أن يشوه من تلك القيم التى اشتهر بها نادى القرن.

عندما تفتقد لقيمة فريق اعتادت جماهيره على إحراز الألقاب، فيظهر هو مجددا ليعيد كئوس النادى إلى دولاب بطولاته.

عندما تظل الجماهير تلقبه بـ«الغالى» مثل التحف النادرة التى كلما زاد عمرها ارتفعت قيمتها بين جدران القلعة الحمراء.

عندما يحدث كل ذلك فانتبه فأنت فى حضرة الكابيتانو.. حسام غالى.

محمد رضا هلال

: أحمد كوتى

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.