الخير دائرة

AlaaElDen - - الأصدقاء مشاركات من - علي أشرف فرح الشرقية محافظة

وسط لين( ) وقفت صباح ذات التى ألعابها إلى تنظر حجرتها، وتقول: مكان، كل فى حولها تتناثر معكم ألعب أعد لم أننى صحيح أن يمكن لا لكن طويلة، فترة منذ فعلت كما للغرباء عنكم أتخلى

صديقاتى. تدخل وهى أمها فسمعتها

فقالت: الحجرة باب عن يتخلين لم صديقاتك - تبرعن وإنما القديمة، ألعابهن

للفقراء. الأمر هذا لين: فقالت

للغاية! أنه لين حلمت الأيام من يوم وفي تعد ولم مدرسة، لديها تعد لم نقودا، ولا ملابس ولا ألعابا تملك أن وأدركت منزعجة فاستيقظت من تخلو عندما جدا صعبة الحياة لم أنها وندمت الأشياء، هذه كل

قبل. من هذا تدرك مع اجتمعت التالي اليوم وفي أن عليهم واقترحت أصدقائها، وتوزيعها نقود بتجميع يقوموا فرحبوا، والمحتاجين، الفقراء على واشتروا جميعا ذهبوا وبالفعل

الأطفال على ووزعوها هدايا أدركت وعندئذ والمرضى، الفقراء بخلت عندما أنانية كانت أنها لين القديمة، بأغراضها الفقراء على تواظب لين أصبحت وقتها ومن تحتاجه. لا ما بكل التبرع على

من

بها

يزعجنى

الصديقة: بقلم القصة

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.