«الحكومة» تعتزم توريد %10 من الضرائب على التبغ لتمويل «التأمين الصحى الجديد»

تحميل %10 من روشتات العالج كمساهمة من متلقى الخدمة

Alborsa Newspaper - - الصفحة الأمامية - كتب - حسني عبدربه وعبدالرازق الشويخى وأحمد فرحات ومحمد مصطفى:

تــعــتــزم احلــكــومــة تـــوريـــد %10 من الضرائب على التبغ التى يجرى حتصيلها لصالح التأمني الصحى الشامل اجلديد، كما سيتم حتميل %10 من روشتات عالج الـتـأمـني الصحى كمساهمة مــن متلقى اخلدمة للنظام اجلديد.

قـــال الــدكــتــور محمد معيط نائب وزيـر املالية لشئون اخلـزانـة العامة، إن الــــنــــظــــام اجلـــديـــد للتأمني الصحى يتضمن حتـــصـــيـــل %10 مــن الضرائب املفروضة على منتجات الـتـبـغ بخالف السجائر لصالح مشروع قـانـون التأمني الصحى اجلــديــد الــــذى يناقشه مجلس الـــنـــواب حـالـيـاً، وذلك لضمان االستدامة املالية للموارد.

وأضــــاف أنـــه سيتم تخصيص %10 من قيمة روشتات عالج التأمني الصحى كمساهمات من متلقى اخلدمة مع وضع حد أقصى لذلك، وتابع معيط: «بفرض أن تكلفة روشتة تبلغ قيمتها 200 جنيه سيتم سداد 20 جنيهاً من قيمتها، ويسدد النظام باقى قيمتها حلامل كارت التأمني».

وأشار إلى أن مشروع القانون ينص على أن تتحمل الـدولـة التمويل الكافى لرفع كفاءة املستشفيات احلكومية لتتمكن من تفعيل النظام اجلديد.

وحـــددت احلكومة نسب االشـتـراكـات للفرد بــ %1 بالنسبة للعاملني املؤمن عليهم فى القانون رقم 79 لسنة 1975 من إجمالى الدخل و5% بالنسبة ألصحاب األعـمـال واملـهـن احلــرة وغير اخلاضعني للقانون 801لسنة .1976

وأبــــــدت نــقــابــة األطـــبـــاء اعــــتــــراضــــهــــا عـــلـــى زيــــــادة االشتراكات، وطالب الدكتور إيـهـاب الطاهر األمــني العام للنقابة مجلس النواب العمل على وقف تغول وزارة املالية فى مشروع القانون.

أشــــار إلـــى أنـــه مت زيـــادة اشـــتـــراك املـــواطـــن إلـــى %1 والــزوجــة إلــى %3 مــا ميثل عبئاً على املواطنني.

وقــال الطاهر، إن النقابة تدرس املسودة النهائية لتقدمي تقرير حول مشروع القانون الى النواب.

وقال الدكتور مجدى مرشد رئيس جلنة الصحة مبجلس النواب، إن نسبة االشتراك بالنسبة لألطفال كانت %0.5 فى إحدى املــســودات ثـم مت االسـتـقـرار على رفعها إلى ،%0.75 إال أن املسودة النهائية التى تنظرها اللجنة حددت نسبة الطفل األول والثانى %1 واألطفال بعد ذلك .%1.5

محمد معيط

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.