شركات دواء أجنبية تطلب وساطة «نصر» لتحريك األسعار

مصدر: وزير الصحة يرفض مقابلة الشركات منذ 6 أشهر وتراجع عن حضور اجتماع بـ«االستثمار» قبل أسبوعين «الليثى»: «غرفة الدواء» قدمت مخاطبات عديدة إلعادة النظر فى األسعار والوزارة لم تستجب

Alborsa Newspaper - - NEWS - مصطفى فهمى

علمت «البورصة»، أن شركات دواء أجنبية طلبت من الدكتورة سحر نصر، وزيرة االستثمار والتعاون الدولى، الوساطة لدى وزارة الصحة، لتنفيذ اتفاق وقعته الشركات مع الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة، يناير املاضى، لرفع أسعار األدوية مرة أخرى فى أغسطس املاضى.

وقــال مصدر باجلمعية املصرية ألبحاث الدواء «فارما»، إن عدداً من الشركات األجنبية التقت وزيــرة االستثمار مرتني خـالل الفترة من أغسطس إلـى نوفمبر اجلـــارى؛ لتوضيح أثر عدم استجابة وزارة الصحة لرفع أسعار مجموعة جديدة من األدويـة على استثمارات الشركات فى مصر.

ووقعت وزارة الصحة، يناير املاضى، اتفاقاً مع شركات األدويــة املحلية واألجنبية، ينص على رفع أسعار %10 من األدويـة املحلية، و %15 من األجنبية كل 6 أشهر، تبدأ من فبراير املاضى.

واستجابت الــوزارة لرفع أسعار املجموعة األولى من األدوية فى املوعد املحدد، لكنها لم توافق على حتريك أى مجموعات أخـرى فى أغسطس املاضى باملخالفة لالتفاق املوقع، حسب املصدر.

وأضــــاف املـــصـــدر، أن وزيــــرة االسـتـثـمـار حاولت األشهر املاضية التدخل فى حل األزمة، ودعت وزير الصحة حلضور اجتماع موسع مع الشركات قبل أسبوعني، لكن األخير اعتذر فى اللحظات األخيرة دون إبداء أسباب.

وتــابــع: «وزيــــر الـصـحـة مـنـذ 6 أشــهــر، ال يـرد على مخاطبتنا.. نريد أن نعرف موقف احلكومة من االتفاق املوقع يناير املاضى، سواء تأجل أو ألغى».

وعــقــدت سـحـر نــصــر، وزيــــرة االسـتـثـمـار والتعاون الدولى، األشهر املاضية، اجتماعني مع عدة شركات أدوية أجنبية؛ أبرزها «فايزر» األمريكية، و«جالكسو» البريطانية، و«سانوفى» الفرنسية، وأبوت و«إم إس دى» األمريكيتان. وقالت البيانات احلكومية، آنـذاك، إن ممثلى تلك الشركات أبدوا رغبة فى زيادة استثماراتهم فى مصر، خاصة بعد اإلجراءات التى اتخذتها احلكومة لتحسني مناخ االستثمار، ولم تبرز البيانات املطالب اخلـاصـة بتحريك أسعار األدوية.

وكـانـت احلـكـومـة أصـــدرت قــراريــن لرفع أسعار األدويـــة (مايو 2016 ويناير ،)2017 تضمن األول حتريك جميع األدويـة التى يقل سعرها عن 30 جنيهاً بنسبة %20 بحد أقصى 6 جنيهات للعبوة الواحدة، فيما تضمن الثانى زيــادة %10 من األدويــة املحلية، %15و من األجنبية بنسب تتراوح بني 30 و .%50

وقــال جمال الليثى، عضو غرفة صناعة الدواء باحتاد الصناعات، إن شركات األدوية املحلية واألجنبية قدمت مخاطبات عديدة لوزارة الصحة لاللتزام ببنود االتفاقية املوقعة مطلع العام اجلــاري، لكن دون استجابة من الوزير.

وأضــــــاف «الــلــيــثــى» لــــ«الـــبـــورصـــة»، أن الشركات دعت احلكومة إلقرار زيادة عاجلة لـألدويـة، حتى تتمكن من توفيرها للمرضى واملستشفيات.

وتابع: أن تكاليف اإلنتاج ارتفعت بشكل كبير على الشركات، وعـدم حتريك األسعار يعنى عدم وجود الـدواء، وهذا أخطر على املرضى من حتمل الزيادة».

وأكد «الليثى» ما قاله عضو جمعية «فارما» حول رفض الوزير مقابلة الشركات األجنبية، وقال «مت إبالغنا أكثر من مرة فى غرفة الدواء أن ممثلني عن شركات األدوية العاملية العاملة فى مصر طلبوا لقاء الوزير وحضروا للقاهرة ولم يتمكنوا من مقابلته».

وأشار إلى لقاء وفد من غرفة صناعة الدواء برئاسة الدكتور أحمد العزبى، وزير الصحة قبل شهر ونصف الشهر، ملناقشة حلول حلل أزمـة أسعار األدويــة، أسفر عن طلب األخير تنظيم ورشة عمل ملراجعة أسعار األدويـة لم ينتج عنها أى قرارات.

وذكر «الليثى»، أن شركات األدوية لم تتوقف عن إنتاج أى مستحضر عمداً الفترة املاضية، لكن بعضها اضطر لوقف إنتاج املستحضرات التى ارتفعت تكلفة إنتاجها بشكل كبير، خاصة بعد قرار البنك املركزى بتحرير سعر الصرف فى نوفمبر .2016

وأعـدت نقابة الصيادلة الشهر املاضى، حصراً لألدوية الناقصة أظهر عـدم توفر 700 مستحضر بالصيدليات، فى حني قدرت وزارة الصحة عدد األدوية الناقصة بنحو 10

مواد فعالة.

سحر نصر

جمال الليثى

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.