التمويل وارتفاع التكاليف أبرز معوقات التوسع

الشركات تبحث عن الرعاة لدعم استمرارها فى السوق «أبوكحلة»: الرتاخيص وصعوبة اإلجراءات الحكومية أهم التحديات

Alborsa Newspaper - - تقارير -

يعرف نشاط مساحات العمل املشتركة على مستوى العالم، بتأجير مساحات مكتبية مشتركة لرواد اﻷعمال، أما فى مصر فقد مت إدخال بعض التغييرات من خالل توفير مساحات ملن يرغب فى إنهاء عمله أو الطالب للمذاكرة، مقابل رسوم حتسب بالساعة بجانب تأجير القاعات لألنشطة املختلفة.

وشهدت، الفترة املاضية، انتشار هـذا النوع مــن مـسـاحـات الـعـمـل فــى الــقــاهــرة، واجلــيــزة، واإلسكندرية، وبعض املدن فى املحافظات، منها املنصورة، والزقازيق، خاصة املناطق القريبة من اجلامعات.

وتواجه تلك املشروعات عــدداً من املعوقات؛ أهمها عـدم الـقـدرة على توفير التمويل الـالزم من البنوك، باإلضافة إلى عدم املعرفة الكافية بطبيعة النشاط، وعـدم وجـود مسمى واضـح له لدى اجلهات احلكومية، فيما يتعلق بالتراخيص، وارتفاع التكاليف فى ظل ضرورة االلتزام بتوفير اخلدمات بأسعار بسيطة.

وتـشـمـل اخلــدمــات الـتـى تقدمها مساحات العمل املشتركة الصغيرة توفير اإلنترنت وتأجير القاعات لألنشطة اجلماعية.

وقــال مصطفى أبوكحلة، مؤسس «بوكليت»، إحـدى الشركات التى تعمل فى هذا املجال، إن االفـتـتـاح مت منذ 5 سـنـوات، قبل انتشار فكرة مساحات العمل املشتركة، وكــان الهدف توفير مكان هــادئ يسمح لـألفـراد بإنهاء أعمالهم أو املذاكرة بعيداً عن ضوضاء الكافيهات وارتفاع تكاليف اخلدمات فيها.

أضـاف أن التراخيص واإلجـــراءات احلكومية متثل أحـد أهـم العوائق أمـام النشاط؛ حيث إن ترخيص «بوكليت» جمعية ثقافية، وبالتالى تعد أسعارها أرخص بنسبة كبيرة، مقارنة باﻷماكن املحيطة، مشيراً إلى أن املجال شهد دخول عدد كبير من املستثمرين خالل السنوات اﻷخيرة.

وتبدأ أسعار «بوكليت» من 15 جنيهاً فى حالة اجلـلـوس لفترة أقــل مـن ساعتني، وترتفع إلى 25 جنيهاً ﻷكثر من ساعتني، وقيمة أعلى لليوم الكامل، وتشمل اﻷسعار اختيار املشروبات املتاحة، ويضم 3 قاعات سعر تأجيرها يتراوح من 50 إلى 60 جنيهاً فى الساعة، وال يتم التأجير بالشهر.

وقال «أبوكحلة»، إن ارتفاع التكاليف يحد من توسعات «بوكليت»، خاصة أن استثمارات املشروع بدأت بحوالى 300 ألف جنيه؛ نظراً إلى مساحة املكان التى تصل 500 متر مربع وكانت أسعار اخلامات أرخص من الوقت احلالى.

أضــاف، على سبيل املثال مت عمل جتديدات فقط للدهانات وبعض اﻷثاث تكلفت حوالى 250 ألف جنيه، ما يصعب من فكرة افتتاح فرع آخر.

ويخدم «بوكليت» الذى يقع فى حى الدقى طلبة جامعة القاهرة من هندسة وعلوم سياسية وفنون جميلة، باإلضافة إلى الورش واحلفالت الثقافية وحفالت توقيع الكتب.

أضاف أن املكان يواجه أزمة فى فترة الصيف واإلجازات، ويتم التغلب عليها بزيادة عدد الورش الـتـى تصل أحـيـانـاً إلــى 20 ورشـــة خــالل فترة الصيف، ومن املستهدف عمل ورشـة مخصصة لألطفال، خلدمة فئة مختلفة.

أوضح أن الزيادة التى شهدها املجال بدخول عدد كبير من مساحات العمل، نتجت عن زيادة مشروعات التخرج املشتركة فى اجلامعات، ورغبة الطالب فى املذاكرة خارج املنازل، وجلوء البعض إلى إنهاء عمله من اخلارج خاصة املعتمدين على اإلنترنت.

وتـتـوفـر %90 مــن إيــــرادات «بـوكـلـيـت» عبر الـعـمـالء املــتــردديــن عـلـى املــقــر، ولــيــس تأجير القاعات، %10و من حصيلة بيع الكتب لعدد كبير من دور النشر.

وقــال محمود جـمـال، أحــد مؤسسى مشروع «كـرفـان»، إن مجموعة املؤسسني لم يستطيعوا احلصول على التمويل البنكى لبداية املشروع.

أضاف، «واجهنا مشكلة فى التمويل واعتمدنا على املـــوارد الذاتية لتوفير قيمة االستثمارات اﻷولـيـة للمشروع التى بلغت حـوالـى 100 ألف جنيه، ولم نستفد من مبادرة البنك املركزى لتمويل املشروعات الصغيرة واملتوسطة».

أوضـح أن «كرفان» بدأ فى شقة بحى الدقى من خالل استقبال العمالء باملجان ملعرفة املكان وطبيعة اخلــدمــات الـتـى يقدمها ملــدة شهرين، وبعدها مت حتديد سعر 10 جنيهات لليوم الكامل شاملة املشروبات.

وقال إن «كرفان» بدأ يحقق عوائد بعد مرور 6 أشهر، لكَّن مجموعة املؤسسني اتفقوا على إعادة ضخ اﻷموال فى املشروع؛ لدعم وزيادة اخلدمات والتجهيزات، ومت االعتماد على مواقع التواصل االجتماعى للتسويق، والقيام بحمالت ميدانية لطالب جامعة القاهرة لقربها من املكان.

أضاف أن نشاط مساحات العمل املشتركة لم يحظ بالدعم الكافى من اجلهات احلكومية، وهو ما يؤثر على إجراءات التراخيص واختالفها من مشروع آلخر.

أشــار إلـى أن «كـرفـان» حصل على الرخصة بشركة ذات مسئولية محدودة، قبل االنتقال ملقر أكبر من حيث املساحة لتختلف التراخيص إلى سياحية؛ نظراً إلى وجوده فى طابق أرضى ووجود خـدمـات للمشروبات بجانب مـسـاحـات العمل وتأجير القاعات.

أوضـح أنـه على الرغم من مـرور عامني على افتتاح «كــرفــان»، فـــإَّن العائد لـم يكف لتمويل تكاليف االنتقال للمقر اجلديد؛ حيث تضاعفت االستثمارات، ومت االعتماد على التمويل الذاتى، ودعم من أحد اﻷصدقاء العاملني باخلارج.

ويسعى «جمال» إليجاد رعـاة للمساهمة فى تخفيض عـبء زيــادة التكاليف ودعــم اخلدمات التى تقدم للعمالء، ويستهدف فئات مختلفة، منهم الطالب وأساتذة اجلامعات ورواد اﻷعمال ومجموعات اﻷصدقاء.

وتختلف أسعار «كـرفـان» بحيث تبدأ من 35 جنيهاً إلـى 50 جنيهاً فى اليوم، باإلضافة إلى باقات مختلفة من اﻷسعار للقاعات، تخلف حسب عدد اﻷفراد ونوع القاعة، وتعاقد «كرفان» مؤخراً مع شركة «يو كان» لتعليم املوسيقى.

«جمال»: النشاط لم يحظ بدعم كاٍف من الدولة نظراً لحداثته

محمود جمال

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.