«الهندسية» تشكو «مصر لأللومنيوم» لـ«الصناعة » و«المعدنية» الرتفاع األسعار

«الغرفة»: ألفا جنيه زيادة فى سعر الطن.. والشركة: األسعار العاملية ارتفعت 600 دوالر للطن

Alborsa Newspaper - - News - كتب - سليم حسن وأحمد صبرى:

تتقدم غـرفـة الصناعات الهندسية باحتاد الصناعات، بشكوتني اليوم األحد ضد شركة مصر لأللومنيوم إلى وزارة الصناعة، والشركة القابضة للصناعات املعدنية، بسبب زيـادة أسعار األلومنيوم بقيمة 2000 جنيه فـى الطن األسبوع املاضى، األمر الذى أرجعته الشركة إلى السوق العاملى.

قــال محمد املهندس، رئيس مجلس إدارة غرفة الصناعات الهندسية، إن الغرفة تلقت شكاوى من املصانع تفيد بـرفـع شـركـة مصر األلـومـنـيـوم، أسعار توريد الطن بقيمة ألفى جنيه فى الطن األسبوع املاضى.

أوضـــح أن االتــفــاق بـني شـركـة مصر لأللومنيوم والـشـركـات التابعة للغرفة يتضمن حتديد السعر بداية كل شهر، وفًقا لألسعار املعلنة من بورصة لندن للمعادن، بناًء على اتفاق مسبق، وفى وقت سابق كان يتم التسعير كل 3 أشهر ومت االتفاق على تعديلها فى ظل التغير فى األسعار العاملية والوضع االقتصادى الذى مير به السوق.

ذكر أن الغرفة ال تعترض على زيادة األســعــار إذا كـانـت هـنـاك تـغـيـرات فى األســـعـــار الـعـاملـيـة لــلــخــام، لـكـنـه يجب االلتزام باملوعد املُحدد للتسعير، خاصة أن الشركات الهندسية تبرم عقوًدا وفًقا لهذا االتفاق.

قال صابر حليم، رئيس شركة الشروق لـــألوانـــى املــنــزلــيــة، إن وكــــالء «مـصـر لأللومنيوم» أبلغوا العمالء بزيادة سعر الطن من 63.6 ألف جنيه إلى 65.6 ألف جنيه بزيادة 2000 جنيه للطن.

أضاف أن فارق سعر املصنع عن سعر الوكيل يصل إلى ألفى جنيه فى الطن، خـاصـة أن وكـــالء الـشـركـة الرئيسيني محدودون العدد، والشركة ترفع األسعار مبجرد زيــارة األسـعـار العاملية ولكنه ال تستجيب النخفاضها.

طالب حليم، بـضـرورة التعامل على أسـاس االتفاق بني األطــراف، وااللتزام بتغيير األسـعـار بـدايـة كـل شهر، جتنًبا للتأثيرات السلبية على املصانع الهندسية.

أضاف أن زيادة أسعار اخلامات سترفع تكاليف التصنيع، وبالتالى ستزيد على املستهلك النهائي، وفى ظل حالة الركود احلالية ستتأثر املبيعات من جديد.

وردت «مصر لأللومنيوم» بـأن زيـادة السعر جاءت مدفوعة بارتفاع سعر طن اخلام فى بورصة لندن للمعادن من 1967 دوالراً، إلــى 2640 دوالراً خــالل شهر أبريل احلالي، وفًقا لعبدالظاهر حسن، رئيس مجلس اإلدارة.

أوضــح أن االنتظار لبداية شهر مايو وعدم رفع األسعار حالًيا سيكبد الشركة خسائر، إذ أن فارق السعر فى الطن وفًقا للسعر العاملى تصل لنحو 9 آالف جنيه، مت حتميل الشركات ألفى جنيه منها فقط.

أضـــاف، أنــه سيتم حـسـاب األسـعـار مجدًدا مع بداية شهر مايو املقبل، وسيتم اإلعالن عنها للوكالء، وبناًء على متوسط التكلفة وقيمة التعاقدات اجلديدة وفًقا لألسعار فى بورصة لندن للمعادن.

أضـاف مصدر بالشركة، أن املصانع الهندسية مسئولة عـن تعاقداتها مع الـشـركـات األخــــرى، وهــى مــن أخطأت بــإبــرام تـعـاقـدات على سلعة ال متلكها بـالـفـعـل، قـــائـــًال: «هـــكـــذا تـعـمـل مصر لأللومنيوم».

محمد المهندس

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.