أزمة الديون تدق ناقوس الخطر فى أفريقيا

Alborsa Newspaper - - بنوك وتمويل -

تنزلق أفريقيا جنوب الصحراء فى أزمة ديـــون جـديـدة حيث تـواجـه %40 مـن بلدان املنطقة فى الوقت الراهن مخاطر كبيرة من أزمــة الـديـون التى بلغت ضعف النسبة التى كانت عليها قبل خمس سنوات.

وطالب املسئولون فى صندوق النقد الدولى، جميع البلدان األفريقية وخاصة التى لم تستطع خدمة ديونها وتضاعفت خالل العام املاضى إلى ثمانى دول، بزيادة الضرائب لتوفير مجال أوسع لدفع الفائدة والتى ارتفعت إلى املستويات األخيرة التى شهدناها فى بداية القرن.

وحذر املسئولون من أن أى تخفيف ملستويات الديون فى املستقبل سيكون أصعب بكثير مما كان عليه فى املاضى ألن معظم اﻹقراضات األخيرة جاءت من مصادر جتارية أقل قابلية لــإعــفــاء مــن الـــديـــون أكــثــر مــن احلـكـومـات الوطنية.

وقـال مسعود أحمد، رئيس مركز التنمية العاملية، وهو مؤسسة فكرية للتنمية إن الديون املتزايدة فى املنطقة تسارعت بسبب املقرضني التجاريني الـذيـن يبحثون عـن األصـــول ذات العوائد املرتفعة.

وقاد أحمد، مبادرة البنك الدولى اخلاصة بالبلدان الفقيرة املثقلة بالديون فى التسعينيات وهو البرنامج الذى خفض أعباء الديون بشكل كبير.

وأضاف «فى حني ال تزال نسب الديون أدنى من املستويات التى أدت إلـى تخفيض ديون البلدان الفقيرة املثقلة بالديون فإن املخاطر أعلى ألن الكثير من الديون يتم على أساس جتـارى مع ارتفاع أسعار الفائدة إضافة إلى تواريخ االستحقاق األقصر أجًال«.

وأعلن صندوق النقد الدولي، أن دوالً مثل تـشـاد وجـنـوب الــســودان وجمهورية الكونغو وموزمبيق وقعت فى «أزمة ديون» العام املاضى وهو ما يعنى أنها تخلفت عن سداد ديونها أو ال استطيع سدادها.

ويكمن اخلـوف فى أن العديد من البلدان األفريقية ستظل عالقة فى فخ الديون، مما يقوض التنمية االقتصادية بعد 13 سنة فقط من مبادرة تخفيف الديون املتعددة األطراف التى ألغت الديون للبلدان التى تفى مبعايير اﻹدارة االقتصادية واحلد من الفقر.

وشــــدد أبــيــبــى ســيــالســى، مــديــر اﻹدارة األفريقية فى صندوق النقد الدولى، على أن ارتفاع الديون كان مصدر قلق رغم أن الصورة فـى أفريقيا جنوب الـصـحـراء كانت شديدة التنوع.

ولكن الصندوق الحظ أن قلة من البلدان الـتـى تعانى مشاكل ديـــون قـد اسـتـفـادت من استثمارات أعلى بكثير ومعدالت منو قوية، ولكن أفـاد التقرير بأن التدهور فى املوازين املالية على مدى السنوات اخلمس املاضية ال يعكس زيادة االستثمار.

وعـانـى املــصــدرون للسلع األسـاسـيـة مثل نيجيريا وتـشـاد والكونغو وزامبيا انخفاض إيـــرادات استخراج البترول وخـامـات املعادن األخرى.

وتوقع صندوق النقد الـدولـى، الـذى يقدر عبء الدين العام فى البلدان املنخفضة الدخل بنسبة %13 من الناجت املحلى اﻹجمالى فى السنوات اخلمس املاضية، أن أزمــة الديون اجلديدة تدق ناقوس اخلطر فى أفريقيا.

وحـــث مـسـئـولـو صــنــدوق الـنـقـد الــدولــى، فى اجتماعات الربيع فى واشنطن البلدان األفريقية على زيادة كفاءة اﻹنفاق العام وتسليم االستثمارات العامة إلى القطاع اخلاص وتنفيذ خطط الدمج املالى بالكامل مبا فى ذلك البحث عن عائدات جديدة من ضرائب املستهلكني.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.