«تنظيم االتصاالت» يدرس آليات حجب لعبة «الحوت األزرق»

Alborsa Newspaper - - الصفحة الأمامية - كتب - محمد فوزى وكريم صالح

يدرس اجلهاز القومى لتنظيم االتصاالت آليات حجب مواقع األلعاب اإللكترونية بعد تزايد البالغات ضد لعبة احلوت األزرق والتى تسببت فى انتحار عدد من مستخدميها على مستوى العالم.

وقــال مسئول حكومى، إن قــرار تكليف النائب العام ملرفق تنظيم االتصاالت بحجب مواقع األلعاب اإللكترونية اخلـطـيـرة يقتضى مخاطبة شركتى «جوجل» و«آبـل» حلذفهما من منصتهما فى مصر وهو ما سيقوم به جهاز االتصاالت.

أضاف أن الشركات العاملية تتعاون فى ذلك األمر من خالل جتارب سابقة متت بينها وبني اجلهاز.

وقـال مسئول باجلهاز القومى لتنظيم االتصاالت، إن اجلهاز يدرس حاليا آليات تنفيذ قرار النائب العام واخلـاص بتكليفه حجب املواقع اإللكترونية التى تبث األلعاب اإللكترونية اخلطرة ومنها احلوت األزرق.

وكان النائب العام املستشار نبيل صادق قد أصدر قــراراً بتكليف اجلهاز القومى لتنظيم االتصاالت بــاتــخــاذ مــا يــلــزم مــن إجــــــراءات حلـجـب املــواقــع اإللكترونية التى تبث األلـعـاب اإللكترونية ومنها «احلوت األزرق».

واتفق متخصصون فى أمن املعلومات على صعوبة حجب لعبة «احلـــوت األزرق» لعدم توافرها على منصات معروفة مثل «جوجل بالى».

وقــال الدكتور محمد اجلندى رئيس منظمة أمن املعلومات فى مصر ،»ISSA« إنه من الصعب حجب لعبة «احلوت األزرق» نتيجة عدم وجود مصدر حقيقى ميكن الرجوع له.

وأوضح أن جميع القضايا أو البالغات التى يتم تقدميها ضد لعبة احلوت األزرق لن يتم التوصل إلى نتائج ملموسة لها لعدم توافر اجلانى أو املسئول.

وأكد أنه ال يوجد لدى مصر آليات أو إمكانيات للتعرف على أصحاب املنشورات أو املعلومات التى تنشر على مواقع التواصل االجتماعى، والتى تنشر مثل هذه األلعاب، حيث ال تتوفر لها مكاتب متثلها أو شبكات وسيرفرات داخل مصر.

وقـــال املـهـنـدس ولــيــد حــجــاج بــاحــث وخـبـيـر أمـن املعلومات، إن قـرار النائب العام بحجب لعبة احلوت األزرق صـائـب، وأنــه بـدايـة لـإلسـراع بـإصـدار قانون اجلرمية اإللكترونية.

أشــار إلـى أنـه يوجد مــادة بالقانون تسمح للدولة بحجب جميع املـواقـع التى تؤثر على أمـن الـدولـة أو اإلساءة لها.

اوضح صعوبة حجب لعبة احلوت األزرق نتيجة عدم توافر مصدر رئيسى يتم الوصول إليه، ولكن ميكن خلق مجموعة من حمالت للتوعية بخطورة هذه النوعية من األلعاب.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.