»CFH« تتفاوض مع بنوك إلصدار صندوق جديد متوازن

حجم األصول املدارة للشركة يتجاوز 4.5 مليار جنيه ونسعى لرفعها %20 سنويًا رواج متوقع للصناديق بعد سماح «الرقابة املالية» لشركات السمسرة بتلقى االكتتابات

Alborsa Newspaper - - تداول - كتب- محمود القصاص:

تتفاوض شركة القاهرة املالية القابضة »CFH« مع عدد من البنوك إلصدار صندوق جديد متوازن الفترة املقبلة.

وقال نبيل فرحات العضو املنتدب لشركة القاهرة املالية القابضة لالستثمارات املالية إن الشركة تسعى حالياً إلطــالق صـنـدوق جـديـد، وتتفاوض مـع عدد من البنوك الختيار الراعى للصندوق وتقوم الشركة بإدارته، على أن يكون الصندوق متوازن.

وتدير »CFH« حالياً صندوق ضمان رأسمال منذ عام 2003 بصافى قيمة للوثيقة الواحدة 84 و459 جنيهاً حتى نهاية ديسمبر .2017

وأضاف أن حجم أصول الشركة حالياً يتجاوز 4.5 مليار جنيه وتسعى لزيادتها بحوالى %20 سنوياً، من خالل إضافة منتجات وأصـول جديدة لتحسن أداء إدارة الشركة.

وأشاد فرحات بقرار الهيئة العامة للرقابة املالية بالسماح لشركات األوراق املالية بتلقى اكتتابات وثائق صناديق االستثمار.

وقال إن الهيئة أدركت أهمية وجود جهة تعمل على تسويق صناديق االستثمار، خاصة أن انفراد البنك فى تسويق الصناديق اجلديدة ليس كافياً، مشيرا إلى أن دور شركات تداول األوراق املالية فى تسويق الصناديق سيدعم منو شركات إدارة األصول من جهة، و سيكون جاذباً لشركات تداول األوراق املالية من جهة أخرى من خالل العمولة التى حتصل عليها.

وأشــار إلـى أن طبيعة عمل شركات السمسرة ال تتعارض مع تسويقها صناديق االستثمار، وأن إضافة ذلك لنشاط الشركات سيتح لعمالئها أدوات ومنتجات استثمارية متنوعة.

أضـاف أن هـذا القرار يجذب نوعية جديدة من العمالء لشركات السمسرة، التى حتبذ تخفيض نسبة املخاطر كما انها تسمح بتنويع قنوات االستثمار من خالل وثائق الصناديق حتى لو كانت مساهمة املستثمر بسيطة.

وقال إن قرار الهيئة بالسماح لصناديق االستثمار بتمويل نشاط التمويل متناهى الصغر يفتح املجاالت أمام هذه الشركات لتنويع استثماراتها وكذلك رفع حجم األصـــول لديها، مـا يعمل على منـو الصناعة محلياً.

وأوضـــح أن األســـواق اخلارجية يوجد بها أنــواع عديدة من صناديق االستثمار مثل الصناديق القطاعية وصناديق االستثمار فى املعادن وصناديق السلع، حتى أنـه يوجد فى الـواليـات املتحدة األمريكية صناديق استثمار «ألمعاء اخلنازير» على اعتبار أنها سلعة، وهناك صناديق استثمار تبنى سياستها االستثمارية فقط على التحليل الفنى وليست التحاليل املالية األساسية وينبغى للسوق املصرى أن يتطور تدريجياً بحيث يشمل أنواع عديدة من الصناديق.

قال فرحات إن صناعة إدارة األصول فى مصر بدأت ضعيفة خاصة مع تخوف الدولة حينها من مخاطر شركات توظيف األمــوال، وأن تنشأ شركات صناديق االسثمار بواسطة شركات خاصة، إال أن هذه املخاوف تالشت تدريجياً ما أدى إلى السماح للشركات اخلاصة إلنشاء شركات صناديق استثمار.

وذكـر أن أحجام صناديق االستثمار ضئيلة للغاية مقارنة بالتعداد السكانى حيث يصل متوسط نصيب كل فرد أقل من 250 جنيهاً من أحجام الصناديق، مقارنة بـ04 ألف دوالر للفرد فى الواليات املتحدة األمريكية.

وتـوقـع أن تـكـون الصناديق العقارية هـى األنـــواع اجلاذبة لالستثمار محلياً الفترات املقبلة، ويوجد حالياً شركات إدارة أصول قدمت طلبات للهيئة العامة للرقابة املالية، إلنشاء صناديق عقارية لتلبية رغبة املصريني فى االستثمار بالقطاع العقاري.

وقال إن اجتاه الشركات لتأسيس املحافظ أكثر من تأسيس الصناديق يرجع الى أن املستثمر فى الصندوق ليس له السلطة فى اختيار األسهم، ومتاح له معرفة أداء الصناديق وتفاصيل االستثمارات كل ربـع عام، وذلك على العكس فى املحافظ التى تعطى للمستثمر شفافية أكثر وبحيث ميكن فرض شروطه ورغباته فى بداية تكوين املحفظة كما ميكن للمستثمر متابعة األداء يومياً وبطبيعة احلال فإن املحافظ تتطلب مستثمر ذو مالءة مالية كبيرة أما املستثمر األصغر فيكون مجال استثماره هو صناديق االستثمار.

على جانب املنافسة بني شركات إدارة األصـول قال فرحات: إن ذلك يضر بالصناعة محلياً لصناديق االستثمار، وجند أن العمولة السائدة للشركات املحلية متدنية مقارنة مع مثيالتها من الشركات فى أوروبا ومنطقة الشرق األوســط وتصل العمولة للشركات املحلية فى أفضل احلاالت ما بني %10 - %25 من نظيرتها فى اخلارج.

نبيل فرحات تصوير- عمر قرشى

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.