الصواريخ فوق سوريا ليست الخطر األكبر على سوق البترول

حظر ممارسة األعمال مع شركات البرتول الروسية سوف يسبب الكثري من الضرر ألسواق البرتول العاملية

Alborsa Newspaper - - عقـار -

رفعت الـتـوتـرات اجليوسياسية فـى الشرق األوسط أسعار البترول، واليزال املجال مفتوحاً أمامهم لالرتفاع أكثر، ويبدو أن صعود أسعار البترول بعد الضربة الصاروخية الغربية لسوريا استنتاجاً مسلم به، ولكن لكى ترتفع األسعار أكثر، يتعني على الواليات املتحدة اتخاذ إجراء جاد ضد رعاة سوريا األساسيني: روسيا وإيران.

وأى شكل مـن أشـكـال الهجوم على سوريا ينبغى أال يكون له أى تأثير حتى وإن كان ضئيًال على إمــدادات البترول، فلم تستورد سوريا أى بـتـرول منذ بـدايـة احلــرب األهلية فـى ،2011 ولكى تستمر الـدولـة فـى العمل، كانت إيــران ترسل حوالى 50 ألف برميل يومياً من اخلام إلى محطة بنياس السورية، وفقاً لبيانات «بلومبرج».

وكما كتبت مؤخراً، يضع الرئيس دونالد ترامب عينه على إيران، مع اقتراب املوعد النهائى ملد أو التنازل عن العقوبات املعلقة مبوجب االتفاق النووى.

ومؤخراً، حول ترامب الضغط على موسكو مبجموعة جديدة من العقوبات التى تستهدف أفـــــراد وشـــركـــات قـريـبـة لـلـرئـيـس فـالدميـيـر بوتني، من بينهم املدير التنفيذى «جلاز بروم»، اليكسى ميلر، واملدير العام لـ «سيرجت نيفت جاز»، فالدميير بوجدانوف، ولكن لم يستهدف الشركات التى يديرونها.

وعلى النقيض، أعطت هذه العقوبات قطاع البترول الروسى دفعة إلى حد ما، وارتفع الدخل من صـــادرات البترول، وارتفعت قيمة برميل البترول بالروبل بنسبة %14 من قبل اإلعالن عن العقوبات.

وبـالـنـظـر إلـــى أن معظم تكاليفهم مقومة بالعملة املحلية، فإن ذلك مبثابة مكافأة لطيفة لشركات البترول وال عجب أن أسهمها ارتفعت منذ بداية العام، ولكن األمر ليس باملثل بالنسبة لشركة إنتاج األلومنيوم «يونايتد كو روســال»، احد األهداف الرئيسية للعقوبات، والتى تراجع سهمها بنسبة .%50

ويكمن الـسـؤال فـى إذا مـا كـان هـذا احلظ اجليد سوف يستمر، وقد يعتقد بوتني أن حظر ممارسة األعمال مع شركات البترول الروسية سوف يسبب الكثير من الضرر ألسواق البترول العاملية، وقـد يكون محقاً فى اعتقاده، نظراً ألن روسيا تصدر حوالى 4.5 برميل يومياً من البترول اخلام و3 ماليني برميل آخر من املنتجات املكررة، وفقاً للبيانات احلكومية، وهو أكثر من أى دولـة أخـرى فى األوبـك بخالف السعودية، وتذهب حوالى ربع صادرات اخلام الروسى إلى الصني عبر خط أنابيب على احلدود املشتركة أو عبر كازاخستان، وفقاً لهيئة اجلمارك الروسية.

وجتنبت العقوبات املـفـروضـة على روسيا حتى اآلن إحلاق الضرر باإلنتاج أو الصادرات احلاليني، وإمنــا استهدفت الناجت املستقبلى، وحـظـرت على الشركات الغربية الـتـورط فى مشروعات روسية فى القطب الشمالى واملياه العميقة والتربة الصخرية، ومت مدها العام املاضى لتتضمن مشروعات مشابهة حول العالم، حيث متتلك الشركات الروسية حصة تزيد على الثلث.

وقد تستهدف القيود اجلديدة شركة بعينها أو مجموعة صغيرة من الشركات، ويتمثل الهدف األوضح فى «روسنفت» للطاقة، والتى يُنظر إليها دائماً على أنها مرتبطة ارتباط وثيق بالكرميلني.

وقد يكون لدى روسيا بعض الدفاعات، فقد يقدم حجم إمداداتها إلى سوق البترول الدولى حاجزاً فعاالً، وكذلك، حقيقة أن شركة «بى بى»، والصندوق السيادى القطرى، وشركة «جلينكور» من بني أكبر املساهمني فيها بعد الفيدرالى الروسى مبمتلكات مجتمعة تقدر بـ .%39.25

ومع ذلك، ال ميكن استبعاد العقوبات املوجهة لشركات البترول الـروسـيـة، وإذا مت فرضها، فـسـوف يتم ذلــك سـريـعـاً، خـاصـة أن عنصر املفاجأة عزز بالتأكيد تأثير التدابير العقابية التى فرضت فى 6 أبريل املاضي

وإذا كان األمر كذلك، فإن التوقيت احلالى هــو األمــثــل نــظــراً ألن املـــعـــروض الـعـاملـى من البترول تقلص، نتيجة خفض اإلنـتـاج بقيادة األوبك، وانهيار الناجت الفنزويلى، وتراجع اإلنتاج املكسيكى، ويقترب اتـفـاق خفض اإلنـتـاج من انتهاء مهمته فى استنزاف املخزونات اإلضافية من البترول وفقاً لوكالة الطاقة الدولية.

وهى أنباء جيدة بالنسبة للسعودية ومنتجى البترول الصخرى، وأنباء سيئة إذا كنت سائق سـيـارة أو دولــة نامية تستورد البترول أو أى شخص آخر.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.