«الركود» يضرب أسواق «الماشية»

سعراللحم«القائم»يرتاوحبني05و25جنيهًافىاألبقار..و34و54للجاموس املزارعتتجهنحوالدوراتالقصريةوالبيعقبل«التسمني»

Alborsa Newspaper - - الصفحة الأمامية - كتب - سليم حسن ومحمد السعيد:

ضرب الركود أسواق املاشية، وتراجعت األسعار لتصل أدنـى مستوياتها فى 3 أعــوام، وفقاً لتجار ومــربــى مـاشـيـة، واجتـــه الـعـديـد مــن املــــزارع إلـى العمل فـى الـــدورات القصيرة والبيع قبل دخـول فترة التسمني واستخدام األعالف لتجنب التكلفة املرتفعة.

وقــال جتـار ماشية فى املحافظات، إَّن تراجع األســعــار يـعـود إلــى أسـبـاب عـــدة، أبــرزهــا انتشار األمـــراض وتسببها فـى خسائر كبيرة للفالحني ومزارع التربية فى العامني املاضيني بخالف تفاقم أسعار األعالف.

قال برعى أبواملجد، تاجر ماشية فى محافظة املنوفية، إَّن التوقعات قبل موسم األضحى األخير دارت حول ارتفاع أسعار عجول التربية (القنية) بعد العيد، استعداداً للموسم املقبل، وهو ما لم يحدث.

أوضح أن ضعف الطلب خفض األسعار، حالياً، فى اللحوم القائم املعدة للذبح لتتراوح بني 50 و25 جنيهاً فى الكيلو من األبقار، مقابل 56 و75 جنيهاً فى موسم األضحى املاضى، و06 و61 فى موسم األضحى السابق له.

كما تراجعت أسعار اللحوم القائم من اجلاموس لتتراوح بني 43 و45 جنيهاً فى الكيلو، مقابل 48 جنيهاً فى موسم األضحى املاضى، و15 جنيهاً فى املوسم السابق له.

ذكر أحمد مـراد، تاجر فى محافظة القيلوبية، أن تخوف الفالحني واملــزارع من مرضى (احلمى القالعية، واجللد العقدي)، واللذين انتشرا، خالل الفترة املاضية، وأحلـقـا باملربني خسائر كبيرة، خفض الطلب فى السوق ألدنى مستوياته.

أشار إلى تراجع أسعار حلوم التربية، األعمار الصغيرة %10 فى الرأس لتتراوح قيم تداولها بني 4500 5000و جنيه.

أضــاف أحمد عبدالهادى، تاجر من محافظة الغربية، أن املربني وأصحاب املـزارع جلأوا لشراء العجول فى سن الفطام وتربيتها ملدة تتراوح بني 40 و06 يوماً ومن ثم بيعها مرة أخرى قبل الدخول فى دوامة األعالف.

تابع: «تربية عجول اللحم أصبحت غير مجدية، وال حتقق ربحاً يُساعد على حتمل أعباء وتكاليف اﻹنتاج مستمرة الزيادة، وبعض الـدورات تأكل من رأس املـال، خاصة بعد تراجع أسعار حلوم الذبح عقب عيد األضحى».

أضــاف هانى حفنى، تاجر ماشية: «أقــل سعر علف للماشية فى الفترة احلالية 4 آالف جنيه فى الطن، ويتجاوز 5500 جنيه فى األصناف اجليدة، ومـع زيــادة تكاليف النقل واأليــدى العاملة فقدت السوق العديد من املزارع».

ذكر أن األسواق بدأت تعتمد بشكل رئيسى على اللحوم املستوردة، مدفوعة بارتفاع األسعار املحلية نسبياً، وتدنى قدرات املستهلكني الشرائية؛ بسبب األوضاع االقتصادية.

أوضح أن األسعار تدنت ألقل مستوى لها فى 3 أعوام، ورغم أنها تقاربت مع أسعار العام ،2015 لكن شكل التكلفة اختلف كثيراً بعد التغيرات االقتصادية التى شهدتها األسـواق منذ حترير أسعار الصرف نهاية .2016

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.