مصر في الديمقراطي التحول لتعزيز الست »القضايا« :خاتمة

Badael - - المحتـويـات -

إبرام فى الحق الدولة رأس منح هو والبرلمان، الدولة رأس بين بالعلاقة يتعلق فيما الثلاثة المصرية الدساتير فيه اشتركت مما كذلك وموافقة بتصديق إلا إنفاذها يمكن لا والاتفاقيات المعاهدات من نوعيات الثلاثة الدساتير وحددت للبرلمان، إبلاغها شريطة المعاهدات الدساتير تبنت وقدالمصرية. الأراضى على بالسيادة منها يتعلق وما والحرب، السلم ومعاهدات الخارجية، التجارة كاتفاقيات عليها البرلمان 37(. 2011 يناير 25 ثورة بعد التوجه ذات المصرية ) مسئولية أى عن يكشف ما بها يوجد لا الثلاثة الدساتير أن على التأكيد يجب بالبرلمان الدولة رأس بعلاقة يتعلق فيما عام بشكل لكن قرار فإن وزاراتهم أعمال عن البرلمان أمام مسئولون الوزراء أن على التأكيد برغم كذلك البرلمان، أمام الدولة رأس يتحملها سياسية

المطاف. نهاية فى الدولة رأس بيد أمر هو وقبولها استقالتهم رئيس اختيار فى دور النواب لمجلس بات حيث السابقة، المصرية الدستورية التجارب عن 2014 دستور اختلف الواقع، وفى حق وللمجلس شاء، إن رفضها فى الحق وله الدولة، رئيس يصدرها التى التشريعات لكل المجلس مراجعة عن فضلاً الحكومة، ورئيس الجديد النواب مجلس بين العلاقة وتظل ذلك. على شعبى استفتاء وإجراء المجلس، حل حق للرئيس كما الرئيس عزل رئيسية. سيناريوهات ثلاثة مسارها ويحدد المتغيرات، من عدد يحددها الجمهورية،

رئيسية: محددات - 1 يلي: كما وهى الجمهورية، ورئيس النواب مجلس بين العلاقة ومستقبل مسارات فى تتحكم محددات ثلاثة هناك الذى غير ولسبب الشعب، استفتاء وبعد الضرورة، عند النواب مجلس حل حق للرئيس الدستور أعطى حيث دستورية، محددات - 1 وذلك مبكرة، انتخابات وعقد منه، الثقة بسحب الرئيس إقالة« فى المجلس بحق ( 161 م) الدستور أقر كما السابق. المجلس أجله من حُلَّ ما إذا البرلمان حل يعقبه الذى الشعبي، الاستفتاء على الأمر يعرض أن على النواب، ثلثى وموافقة البرلمان، نواب أغلبية من مسبب بطلب

.»رئيسه إقالة الشعب رفض وبموافقة النواب، أغلبية من بطلب وذلك أخرى، جناية أية أو العظمى الخيانة أو الدستور بانتهاك الرئيس اتهام النواب لمجلس يحق كما وهذا البرلمان، نواب من 5% تعيين الدولة لرئيس يحق كما النواب. لمجلس استقالته الدولة رئيس يقدم ذلك إلى إضافة (. 159 م) الثلثين

عادي. وغير عادى اجتماع فى البرلمان دعوة فى الرئيس حق عن فضلاً الأقل، على نائبًا 23 يعادل الأمر مجلس غيبة وفى الضرورة، عند القانون قوة لها قرارات وإصدار (، 122 م) القوانين اقتراح الدولة لرئيس يحق التشريعي، الشأن وفى يحق كما (. 156 م) أثرها زال تعرض لم فإذا شاء، إن أثرها لبقاء المجلس إقرار مع رفضها أو لإقرارها انعقاده عند عليه تعرض أن على النواب، إصدارًا ذلك اعتبر المدة هذه خلال للبرلمان القانون الرئيس يرد لم إذا إقرارها، من يومًا 30 خلال القوانين إصدار على الاعتراض الدولة لرئيس 38(. 1971 و 2012 دستورى فى قائما كان ما يشبه الوضع وهذا عنه. رغما صدر الثلثين بنسبة المجلس وأقره ورده عليه اعترض وإذا له، ) أدوات كلاهما يتملك بحيث النواب، ومجلس الرئيس سلطات بين توازن علاقة أقام الدستورى المشرع إن القول ويمكن من الثقة سحب أو الرئيس قِبَل من المجلس حل حق استخدام من بدًّ هناك كان وإن الآخر. الطرف توغل من تحميه دستورية المتخذ. القرار على الشعبى الاستفتاء آلية استخدام خلال من الحق هذا لتفعيل الناخب إلى اللجوء النهاية فى فعليهما الرئيس، المشرع قصد وبذلك السياسي، لمستقبله تهديد فيها يكون قد لأنه عليها، سيقبل التى الخطوة وخطورة حجم الطرفان يعى وبهذا

سنوات. بضع منذ المفقود والتشريعى السياسى الاستقرار من نوع إحداث الدستورى وعرض الحكومة بتشكيل الوزراء، لمجلس رئيس تكليف فى الجمهورية رئيس حق الدستور أقر حيث الحكومة، تشكيل محددات - 2 الوزراء لمجلس رئيسًا الجمهورية رئيس يكلف يومًا، 30 خلال الأغلبية ثقة على حكومته تحصل لم فإذا النواب، مجلس على برنامجه

.) 146 م) المجلس مقاعد أكثرية على الحائز الائتلاف أو الحزب من بترشيح الاشتراك منها اختصاصات عدة وتمارس للدولة، العليا والإدارية التنفيذية الهيئة هى 167 و 163 المادتين لنص طبقًا والحكومة وإعداد والوطن، المواطن وسلامة أمن على والحفاظ تنفيذها، على والإشراف للدولة، العامة السياسات وضع فى الجمهورية رئيس مع

القوانين. تنفيذ وأخيرًا القروض، ومنح وعقد العامة، والموازنة للدولة العامة الخطة مشروعات وإعداد والقرارات، القوانين مشروعات

37 - عمرو الشوبكى، البرلمان فى دستور مصر الجديد، القاهرة:) منتدى البدائل العربى للدراسات، 2012(، ص ص .10- 7

38 - عمرو هاشم ربيع، مرجع سبق ذكره، ص. ص. .117 - 116

اختصاصاته من جزء تفويض حق له الذى الجمهورية رئيس أيضًا ولكن فقط، البرلمان من وتساءل تراقب لن الحكومة فإن وبالتالي، مع التشاور بعد وزارى تعديل إجراء أو النواب، مجلس أعضاء أغلبية بموافقة عملها أداء من الحكومة وإعفاء (، 147 م) الوزراء لرئيس

.) 147 مالمجلس) وموافقة الوزراء رئيس موالاة، أو متوافقة، لأحزاب الأغلبية كانت فإذا بالرئيس، القادم البرلمان علاقة على محالة لا سيؤثر وهو البرلمانية، الأغلبية حجم - 3 للبرلمان رقابى دور أى معه سيغيب مما كامل، بشكل السياسى النظام على سيطرته أحكم قد سيكون الرئيس أن يعنى هذا فإن الرئيس مع ستكون الحكومة فإن الدينية، التيارات إلى تنتمى البرلمانية الأغلبية صارت أى الأضعف الاحتمال حدث إذا أما وحكومته. الرئيس على لحالة السياسى النظام يتعرض وقد عملية، تحديات سيفرض ما وهو شعبيًّا، المدعوم الرئيس مواجهة فى التشريعية السلطة من مدعومة بقاء على الاستفتاء خلال من الشعب إلى اللجوء إلى أحدهما أو معا سيجبرهما ما وهو والتشريعية، التنفيذية السلطة قطبى بين الشلل من دستورية. صلاحيات من القول- سبق كما – يمتلكه بما الآخر، الطرف

: محتملة سيناريوهات ثلاثة - 2 يقع مستقيم، خط على جميعها تقع والبرلمان، الرئيس بين للعلاقة متوقعة سيناريوهات ثلاثة تحديد يمكن السابقة، المحددات على وبناء

النقيضين. بين للمراوحة ويميل الوسط، المنطقة فى وأحدها النقيض، طرفى على منها اثنان ما وهو الكامل، بالتعاون النواب ومجلس الرئيس بين العلاقة تتسم حيث تفاؤ الأكثر السيناريو وهو التعاونى، السيناريو - 1 التى التشريعات من وغيرها للدولة العامة والموازنة الخطة وعلى التشريعية، الأجندة على التطابق حد إلى يصل الذى ، بينهما الاتفاق يعنى

الخارجية. المخاطر ومواجهة الأمن وعودة التنمية بتحقيق الخاصة رؤيته لتنفيذ الرئيس يحتاجها إلى بالإضافة ، 2013 يونيو 30 لثورة والداعمة المساندة الأحزاب من البرلمان فى الأغلبية تكون بالتأكيد السيناريو، هذا ضوء وفى بدون البرلمان من حكومته تمرير الرئيس يستطيع السيناريو هذا ظل وفى والليبرالية. المدنية القومية التيارات إلى ينتمون الذين المستقلين لشكل له اختبار أول فى عليه الرئيس سيحرص ما وهو الأولي، المرة من البرلمان فى الأغلبية على الحائز الائتلاف أو الحزب إلى الرجوع

البرلمان. وبين بينه العلاقة إدخال دون وقرارات قوانين من يشاء ما تمرير على الرئيس قدرة بينها من جمة، عيوب توجد السيناريو لهذا المميزات قدر وعلى أو المطلوبة بالكفاءة والرقابة التشريع فى ممثلة الأساسية مهامه البرلمان يؤدى لن وبالتالى البرلمان. قِبَل من عليها جوهرية تعديلات الانتقال مرحلة فى مطلوب غير وهذا البرلمان، من قوة أكثر أيضًا الحكومة سيجعل ما وهو بها، القيام ثورتين بعد جاء لبرلمان المتوقع

الديمقراطي. العصا « سياسة والبرلمان الرئيس من كل يتبع حيث للواقع، الأقرب وهو وسطي، سيناريو وهو والجذب، الشد سيناريو - 2 شكل يسودها بينهما العلاقة إن آخر، بمعنى بينهما. ممتدة معاوية شعرة على كلاهما سيحافظ حيث الآخر، الطرف تجاه »والجزرة كل سيحاول وهنا الصدام، حد إلى تصل لن ولكنها أخرى فترات فى الجذب من ونوع تارة، الفترات بعض فى التعاون أشكال من التى تلك عن للرئيس التشريعية الأجندة تختلف عندما ذلك يحدث وربما الدستور. له كفلها التى وسلطاته حقوقه إعمال منهما طرف تشكيله حال فى حكومته أو الرئيس يقترحها التى القوانين بعض على جوهرية تعديلات بإدخال البرلمان يقوم عندما أو للبرلمان،

للحكومة. هو الأول التشكيل ورفض برلمانية، أغلبية تشكيل الائتلافات أو الأحزاب أحد استطاع إذا الأولى حالات، عدة فى السيناريو هذا ويتحقق الائتلاف أو الحزب موافقة هى الثانية، والحالة الحكومة. بتشكيل بعد فيما الائتلاف هذا وقام الدولة، رئيس طريق عن يتم الذى للحكومة القوانين بعض تمرير على أو التشريعية الأجندة وضع على البرلمانية الدورة أثناء الرئيس مع يختلف ولكنه الرئيس، حكومة تشكيل على

الحكومة. عمل خطة لاستكمال ملحة ضرورة والحكومة الرئيس فيها يرى التى الديمقراطي، التحول عملية تحقيق فى فاعلية وأكثر مهم دور النواب لمجلس سيكون السيناريو هذا تحقق حال فى إنه القول، الأهمية ومن السياسية للملفات إدارتهم أو التنمية خطط تنفيذ فى وحكومته الرئيس يد يغل لا بما السلطات، بين التوازن مبدأ بتفعيل سيسمح حيث

المختلفة. والاقتصادية عدة ظل فى السيناريو هذا ويتحقق الحدوث. فى احتمالية والأقل تشاؤمًا، الأكثر السيناريو وهو والمواجهة، الصدام سيناريو - 3 والاحتمال للحكومة. وتشكيلها البرلمان، فى عددية أكثرية على المسلمين الإخوان من الإسلامية التيارات حصول هو الأول، احتمالات:

التشريعية الأجندة ضد بالتكتل المختلفة القوى هذه وقيام ، البرلمان داخل والمستقلين والليبرالية المدنية القوى بين انشقاق حدوث هو الثاني، حالة نظره وجهة من تحققت لأنه وذلك بالحل، البرلمان بتهديد الرئيس يقوم حيث الدستور إلى طرف كل يلجأ ربما الحال هذه وفى للرئيس، بسحب البرلمان يقوم الوقت ذات وفى البرلمان. لحل شعبى استفتاء إجراء فى الرئيس يشرع وحينئذ الدستور، عليها نص التى الضرورة

للرئيس. الدستور انتهاك تهمة سيوجه البرلمان أن خاصة مبكرة، رئاسية انتخابات لعقد والدعوة الرئيس من الثقة حشد طرف كل يحاول حيث أخرى، مرة السياسية الفوضى حالة من جديدة دوامة فى البلاد يدخل أنه هو السيناريو، هذا وخطورة هياكل بناء إلى الانتقال من فبد ثانية، مرة »الميدان« شرعية إلى اللجوء فى الخطورة تكمن وهنا الآخر، الطرف مواجهة فى أنصاره هذه ولكن جديدة، انتقالية مرحلة فى مصر تدخل الثانية، الانتقالية المرحلة من والانتهاء الدستورى الاستقرار وإحداث الدولة مؤسسات ومحاربة التنمية لتحقيق خططهم تحقيق عن معًا والبرلمان الرئيس ينشغل أيضًا وبذلك الأحول. من حال بأى البلاد فيها تستقر لن المرة

والحرية. الإنسانية الكرامة بتحقيق الخاصة المصريين عموم لمطالب والاستجابة الإرهاب القوى بين حاليا تدور التى المناقشات ضوء على وذلك الواقع، إلى الأقرب هو ذب،�� والج الشد سيناريو فإن المجمل، وفى صلاحيات مواجهة فى النواب مجلس صلاحيات حول أيضا وإنما فقط، الانتخابات فى تحالفاتها طبيعة حول ليس السياسية، فى خاصة والتنفيذية، التشريعية السلطة بين أخرى تارة وجذب تارة تعاون هناك يكون أن المتوقع من حيث الجمهورية، رئيس واحد. سياسى لتيار أغلبية وجود عن تعبر لا أن المتوقع من والتى للبرلمان، المحتملة والاجتماعية والسياسية الحزبية التركيبة ظل

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.