معرض لندن: وزيرة السياحة تبحث مع مسئولين بريطانيين رفع حظر السفر إلى شرم الشيخ

«عبداللطيف»: عودة السياحة الإنجليزية إلى سيناء التحدى الأكبر.. وتوقيتها يأتى بالتزامن مع انعقاد منتدى الشباب «فلا»: ضرورة استخدام خطط ترويجية غير تقليدية لإقناع السائح البريطانى بالمقصد المصرى.. ومن المتوقع أن تقرر روسيا قريباً استئناف الرحلات

El Watan - - قلب الوطن -

كتب - عبده أبوغنيمة:

كشف مصدر مسئول بوزارة السياحة عن أن الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة، ستعقد عدداً من اللقاءات مع مسئولين بريطانيين على هامش مشاركة مصر بمعرض سوق السياحة العالمى ،)wtm( المقرر انعقاده فى العاصمة البريطانية لندن خلال الفترة من 5 إلى 7 نوفمبر المقبل، وذلك للمطالبة برفع حظر السفر البريطانى على جنوب سيناء، الذى تم فرضه منذ أواخر عام 2015، ومناقشة الأسباب التى أدت إلى استمرار القرار حتى الآن، لافتاً إلى أن الوزيرة ستوضح خلال المعرض أنه لا يوجد مبرر لفرض هذا الحظر، حيث لا توجد أدنى خطورة من وجود السياح البريطانيين بشرم الشيخ، خاصة أن جميع دول العالم تذهب إلى المدينة ولا توجد أى مخاطر عليهم، ويتمتعون بإجازاتهم بحرية وبكل أمن وأمان.

وأوضح المصدر لـ«الوطن» أن الجناح المصرى فى المعرض سيكون مختلفاً هذا العام، لافتاً إلى أن الجناح المصرى تم تجهيزه بأحدث الوسائل التكنولوجية والوسائط الرقمية، ليخرج بالصورة التى تليق بمكانة مصر السياحية، وذلك تماشياً مع شعار منظمة السياحة العالمية هذا العام «السياحة والتحول الرقمى،» مشيراً إلى أن الدكتورة رانيا المشاط، وزيـرة السياحة، اتفقت مع الدكتور زاهى حواس سفير الأمم المتحدة للتراث العالمى، على تصوير مقاطع فيديو للدكتور «حواس» من منطقة الأهرامات، ومن المتحف المصرى الكبير، لعرضها على شاشات الجناح المصرى داخل المعرض.

من جانبه، قال محمد فلا، عضو جمعية مستثمرى السياحة بالبحر الأحمر، إن السوق البريطانية من الأسواق الرئيسية المصدّرة للسياح إلى مصر، إلا أن الحركة الوافدة من السوق البريطانية تأثرت بشدة عقب حادثة سقوط الطائرة الروسية بسيناء أواخر شهر أكتوبر 2015، مشيراً إلى أن غالبية شركات السياحة الإنجليزية ترغب فى تسيير رحلات إلى مدينة شرم الشيخ بجنوب سيناء، إلا أن القرار السياسى الإنجليزى يقف مانعاً أمام عودة السياح البريطانيين إلى شرم الشيخ.

وأضاف أن الوفد السياحى المصرى المشارك بالمعرض، عليه مسئولية كبيرة لإقناع البريطانيين بإلغاء حظر السفر إلى شرم الشيخ، موضحاً ضرورة استخدام خطط ترويجية غير تقليدية لإقناع السائح البريطانى بالمميزات التى يتمتّع بها المقصد السياحى المصرى، مشيراً إلى أنه حال قامت بريطانيا برفع حظر السفر عن شرم الشيخ خلال المعرض فإنه من المتوقع أن تصدر روسيا قراراً قريباً باستئناف الرحلات الشارتر إلى كل من الغردقة وشرم الشيخ.

من جهته، قـال الدكتور عاطف عبداللطيف عضو جمعية مستثمرى السياحة بجنوب سيناء، إن التحدى الأكبر للقطاع السياحى بمعرض لندن هذا العام، هو رفع حظر سائحيها عن مدينة شرم الشيخ، واستعادة الحركة السياحية الوافدة من بريطانيا إلى مصر، لمعدلاتها الطبيعية قبل عام 2011.

وأضاف أن مشاركة مصر بالمعرض مهمة جداً بالنسبة لحجوزات الموسم الشتوى الحالى وحتى أوائل شهر مايو المقبل، مؤكداً أن السياحة البريطانية قبل ثورة 25 يناير 2011 كانت تأتى فى المرتبة الثانية بعد السياحة الروسية من حيث الأهمية وأعداد السياح.

وشدد «عبداللطيف» على ضرورة عقد عدد من اللقاءات والمؤتمرات الصحفية داخل الجناح المصرى ببورصة لندن وتسليط الضوء على ما تم من أنشطة سياحية واكتشافات أثرية وافتتاح العديد من المطارات لربط مصر بالعالم كله، وكذلك عمل تصور كامل للتسويق للمتحف المصرى الكبير بالرماية ودعوة وسائل الإعلام والعالم فى افتتاحه، لما له من أهمية عالمية كبرى.

وأشــار إلى أن المعرض تشارك به نحو 185 دولة، ويبلغ حجم التعاقدات السياحية للمشاركين فى المعرض 3 مليارات إسترلينى، ويشارك فيها قرابة 6 آلاف صحفى وإعلامى وقناة تليفزيونية، لافتاً إلى ضرورة تقديم القطاع السياحى المصرى برامج جديدة جاذبة تجمع بين السياحة الشاطئية والنيلية، وإعداد برامج سياحية ثقافية تجمع بين زيارة المتاحف والمعابد والتحرّك من خلال الرحلات النيلية عبر «النايل كروز»، أو توفير برامج سياحة شاطئية متنوعة لأكثر من مدينة فى وقت واحد، مثل الغردقة وشرم الشيخ، وتكون أسعارها مناسبة.

ونوه عاطف عبداللطيف بأن توقيت بورصة لندن يأتى بالتزامن مع انعقاد منتدى الشباب الذى سيُقام فى الفترة نفسها فى شرم الشيخ برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسى، ومشاركة جنسيات من أكثر من 113 دولة، فضلاً عن عدد من الشخصيات المهمة والشباب من جميع أنحاء العالم، وهو ما يوصل رسالة إلى العالم بجمال وطبيعة وعراقة واستقرار مصر بشكل عام وشرم الشيخ بشكل خاص، كما أن شباب العالم المشاركين هم خير سفراء لنقل الصورة المصرية إلى العالم من خلال ما يشاهدونه ونشر وجودهم وصورهم فى مصر عبر وسائل السوشيال ميديا.

وأكد «عبداللطيف» أن تحسّن الصورة الذهنية لمصر بالخارج، نتيجة للاستقرار الأمنى والسياسى والاقتصادى الكبير، الذى تتمتع به مصر حالياً، يساعد العاملين بالقطاع السياحى لإبرام تعاقدات واتفاقات، مشدداً على ضرورة استعداد مصر لحجم السياحة المنتظر قدومه من خلال مراجعة الخدمات الفندقية وزيادة رحلات الطيران والبنية الأساسية من طرق ومستشفيات، وغيرها وتفعيل الحصول على التأشيرة «أون لاين،» وتوفير التمويل لعمليات الإحلال والتجديد للفنادق، وتدريب العمالة بالقطاع السياحى.

جناح مصر فى بورصة لندن للسياحة العام الماضى «صورة أرشيفية»

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.