اختطاف مصرى فى نيجيريا.. وأسرته: مطلوب مليون دولار فدية لتحريره

أسرته استقبلت 6 مكالمات هاتفية لم تتخطَّ مدة أى منها الـ 20 ثانية.. وزوجة «رضا»: خلاف قديم مع نيجيرى «نصّاب» وراء الواقعة.. وابن عمه: اتصل بها بعد اختطافه وطالبها بتجهيز الفدية.. وأسرة المختطف تقدم بلاغين لـ «الخارجية والداخلية».. و«رزق»: تواصلنا مع السفي

El Watan - - قلب الوطن -

كتب - عبدالرحمن قناوى:

لم يخطر ببال نهلة محمد عبداللطيف أن تمر بذلك المشهد الذى تنتظر فيه عودة زوجها من رحلة عمل فى نيجيريا، لتستقبل مكالمة هاتفية مقتضبة منه يخبرها فيها بأنه مختطف، وأن عليها جمع مليون دولار فدية حتى يطلق سراحه. تروى الزوجة، لـ«الوطن»، الأحداث التى قادت زوجها، رجل الأعمال المصرى رضا السيد حسنين، إلى نيجيريا قبل اختطافه، فالرجل يملك شركة للاستثمار العقارى فى محافظة القاهرة، ووصلته دعوى للسفر إلى نيجيريا لبحث مشاركة شركته فى أعمال البنية التحتية فى العاصمة أبوجا.

«جــوزى ماكانش مطمّن للسفرية دى أصلاً، وقال لى لو غبت أكتر من 3 أيام بلغى الخارجية،» بتلك الكلمات عبرت الزوجة عن قلق زوجها من السفر لنيجيريا، بسبب خلاف قديم مع أحد الأشخاص النيجيريين، كان يعمل معه منذ عدة سنوات وتورط فى عملية نصب عليه، قدّم على أثرها رجل الأعمال المصرى بلاغاً ضده أدى لرحيله من البلاد. الدعوة التى وصلت لرجل الأعمال للعمل فى البنية التحتية النيجيرية بالمشاركة مع الحكومة هناك طمأنته قليلاً، ليقرر السفر يوم الجمعة الماضى، ويعقد اجتماعاً مع المسئولين عن العمل، السبت، على أن يعود لمصر صباح الأحد، لكن الأمور لم تسر كما كان مخططاً لها: «أول ما نزل المطار لقاهم غيّروا مكان الاجتماع فى مكان بعيد عن المطار بساعة تقريباً.»

«نهلة» استقبلت من زوجها مكالمة هاتفية فور وصوله يوم الجمعة، طمأنها خلالها وأخبرها بتغيير مكان الاجتماع، لتغيب مكالماته حتى مساء الأحد، حيث فوجئت بمكالمة هاتفية أخبرها فيها باختطافه: «قال لى كلمى أصحابى كلهم ولمى مليون دولار بسرعة» وأغلق الخط سريعاً فى وجهها.

6 مكالمات هاتفية استقبلتها الزوجة منذ المكالمة الأولى، لم تتخط مدة أى منها العشرين ثانية، وتركزت جميعها حول سرعة تجهيز المبلغ، ولم يتحدث خلالها أحد إلا زوجها، وتظهر حوله بعض الأصوات التى تُملى عليه ما يقول: «فى المكالمة الأخيرة إمبارح بالليل طلب منى أشحن له بـ500 جنيه وحدد مهلة 48 ساعة لتجهيز المليون دولار.»

الأربعاء الماضى، توجهت الزوجة بصحبة شقيق وشقيقة زوجها والمحامى إلى وزارة الخارجية للإبلاغ عن اختطافه، ليستقبلوا مكالمة منه أثناء وجودهم داخل الوزارة بالصدفة، أخبرهم خلالها بضرورة سرعة جمع المبلغ ليرسل لهم رقم حساب لتحويله عليه، ما دفع الوزارة للتأكيد على التواصل مع السفارة المصرية فى نيجيريا لاتخاذ كافة الإجراءات والتدابير للإفراج عنه: «بناشد الرئيس عبدالفتاح السيسى يتدخل بشكل مباشر فى مشكلة زوجى»، بتلك الكلمات وجهت الزوجة نداء لرئيس الجمهورية للتدخل لإطـلاق سراح زوجها المختطف فى مجاهل أفريقيا.

«الشغل جاله عن طريق صديق مصرى مقيم فى إحدى الدول الأفريقية..» بتلك الكلمات بدأ أحمد ربيع، ابن عم رجل الأعمال المصرى المختطف، ويقيم فى مدينة المنصورة، حديثه، لـ«الوطن»، حيث وصلته دعــوى للسفر لدراسة العمل والاتفاق على تفاصيله: «رضا سافر نيجيريا رغم الخلاف السابق له مع أحد النيجيريين، بعد أن اتهمه رضا بسرقته منذ 8 سنوات وقدّم ضده بلاغاً، كانت نتيجته خروجه من مصر، سافر الجمعة والمفروض كان يرجع الأحد الصبح، إلا أنه لم يعد فى موعده، ولم يتحدث إلا مساء الأحد ليخبر زوجته بأنه مختطف ومطلوب فدية مليون دولار.»

ابن عم رجل الأعمال المختطف أكد أنه تم تقديم بلاغ فى وزارتى الخارجية والداخلية عن اختطاف رضا: «بس نفسنا الرئيس السيسى يتدخل لإطلاق سراح مواطن مصرى مختطف،» موضحاً أن صديقه المصرى أخبر العائلة أن المسئول عن اختطافه هو الشخص النيجيرى الذى كان على خلاف قديم معه. السفير خالد يسرى رزق، مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين بالخارجية، شدد فى بيان رسمى على تقديم الدعم اللازم لأسرة المواطن المختطف فى نيجيريا، واتخاذ جميع التدابير لإعادته إلى أرض الوطن، مؤكداً أنه فور تداول وسائل إعلام ومواقع التواصل الاجتماعى أنباء عن اختطافه، استقبل أسرته للتعرف على ملابسات الحادث، وتواصلت الوزارة مع السفير المصرى فى نيجيريا، عاصم حنفى، بشأنه، وأكد بدوره على تواصل السفارة بالفعل مع جميع الجهات المعنية بنيجيريا فور تلقيها الخبر.

«رضا» الشاب المختطف

خطاب أسرة المختطف لوزير الداخلية

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.