«نورهان» تحذر حرامى المنطقة: «هتدخل شقتى هتلاقينى فى وشك»

سرقات عديدة فى محيطها دفعتها للتصرف على طريقتها

El Watan - - 2 -

كتبت - رحاب لؤى:

لم تخش يوماً من فكرة السرقة، لكن تكرار الحوادث فى محيط سكنها بمنطقة زهراء مدينة نصر أصبح هاجساً لدى نورهان على، يمنعها من ترك شقتها ولو لثوانٍ، كذلك أصبحت تخشى البقاء داخل الشقة طوال الوقت، رعب لم تجد معه الشابة الثلاثينية حلاً سوى توجيه رسالة إلى اللص الذى أرّق سكان منطقتها من دخول شقتها.

«شقق كتير حوليا اتسرقت منهم شقة صديقة ليا، الحرامية دخلوا وأخوها كان موجود، اتهجموا عليه وسرق�وا الشقة ومشيوا» قصص تعرفها بنفسها من الأصدقاء، وأخرى تقرأ عنها على المجموعة الخاصة بسكان زهراء مدينة نصر جعلها تخشى كثيراً على منزلها «أنا عمرى ما كنت بخاف ولا بحاول أقفل الترباس حتى، بس بعد القصص دى، الموضوع مش بيفارق دماغى، كنت نازلة أجيب ابنى من الحضانة وبين نارين، خايفة أنزل ومش هينفع أسيب الولد ما جيبهوش، قررت أكتب الرسالة على باب الشقة، وأحذر الحرامى إنى دقيقة وراجعة، لو دخل هايلاقينى فى وشه» فكرت الشابة فى تذييل رسالتها بملحوظة إضافية عن عدم وجود شىء ذى قيمة بالداخل «كنت عاوزة أقوله إنه لو دخل مش هياخد غير سيئات لكن ما رضيتش واكتفيت بنص الرسالة اللى كتبته » .

مزيد من القصص أحالت حياتها إلى جحيم «تقريباً هى عصابة واحدة اللى بتعمل كل دا لأنهم بيتّبعوا نفس الطريقة، وكل يوم واحدة تنزل مشكلتها إن جه عليها الدور والناس كلهم فى المنطقة بيفكروا هيحموا شققهم إزاى، كوالين بتتفور، ومواد مخدرة بتترش فى وش الناس» لم تفكر نورهان كثيراً إذا ما كانت رسالتها سترعب الحرامى حقاً أم ستدفعه للضحك «مش مهم، المهم إنه يعرف إنى متوقّعاه ومخلِيّة بالى، يمكن يخاف، ويمكن يضحك، المهم ما يدخلش وخلاص.»

«نورهان» بجوار «رسالة التحذير»

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.