900 مليون جنيه مبيعات الشركة بنهاية سبتمبر.. وتسويق 95٪ من «هليوبوليس هيلز»

آسر حمدى رئيس مجلس إدارة «الشرقيون» للتنمية العمرانية: 621 مليون جنيه مبيعات الشركة من مشروع «جنوب».. وطرح وحدات تابعة لـ «الإسكان» بالعاصمة الجديدة تحدٍّ كبير أمام القطاع الخاص

El Watan - - قلب الوطن -

كتبت - مها عصام:

قال آسر حمدى، رئيس مجلس إدارة شركة الشرقيون للتنمية العمرانية، إن الشركة حققت مبيعات تعاقدية بقيمة 904 ملايين جنيه حتى الربع الثالث من العام الحالى، وتستهدف الوصول بها إلى 1.3 مليار جنيه بنهاية 2018، مدفوعة بإطلاق مشروع «جنوب» بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وأضاف أنه تم تحقيق مبيعات تعاقدية بقيمة 621 مليون جنيه لعدد 365 وحدة بمشروع «جنوب»، الذى أطلقته الشركة منذ نحو شهر، حيث نجحت الشركة فى تحقيق تلك المبيعات فى وقت قياسى، نظراً لارتفاع حجم الإقبال على السكن بالعاصمة الإدارية الجديدة، وتميز المشروع وأنظمة السداد التى تقدمها شركته.

وأوضح أن المشروع يقع على مساحة 50 فداناً بالعاصمة الإدارية الجديدة، ويضم 1900 وحدة بمساحات متنوعة، يتم تنفيذه على 4 مراحل خلال 3 سنوات.، حصلت الشركة على القرار الوزارى الخاص به، وجارٍ استخراج التراخيص، التى تتوقع الشركة الحصول عليها فى وقت قريب، تمهيداً لبدء تنفيذ المشروع.

وأكد ارتفاع حجم المنافسة بالعاصمة الإدارية الجديدة، خاصة مع زيادة عدد الشركات التى تنفذ مشروعات هناك، مشدداً على أن الاستثمار فى العاصمة الإدارية الجديدة أحد محاور الخطة التوسعية لشركته، بهدف تنويع المحفظة الاستثمارية، وتلبية احتياجات شريحة كبيرة من العملاء. ويرى أن قيام وزارة الإسكان بطرح وحدات بمشروع العاصمة الإدارية الجديدة يعد منافسة قوية مع القطاع الخاص، نظراً للمزايا التسويقية التى تتمتع بها وزارة الإسكان وأهمها عنصرا الثقة والتوقيت.

ولفت إلى أن مصر لديها ميزة تنافسية قوية ظهرت عقب قرار تحرير سعر الصرف تتمثل فى ارتفاع سعر العقار خلال فترة وجيزة، وهى الميزة التى لا توجد فى العديد من أسواق المنطقة، كما استعرض تجربة شركته فى تسويق وحدات بمشروعاتها لعملاء أجانب، خاصة فى المشروعات السياحية بمرسى علم، حيث قامت شركته ببيع نحو 271 وحدة «تحت الإنشاء» وهو ما يعكس أن المشروع غير المنفذ لا يمثل تحدياً فى بيعه للأجانب.

وقال إنه تم الانتهاء من تسويق 95% من مشروع هليوبوليس هيلز، وبدأ تنفيذ المشروع بالفعل، حيث يضم 164 فيلا، على مساحة إجمالية 18 فداناً، على أن يبدأ تسليم المشروع فى الربع الأول من 2020.

وأوضـح أنه من المخطط الوصول بإجمالى الاستثمارات التى يتم ضخها بمشروعات الشركة لـ1.8 مليار جنيه بنهاية العام الحالى، وهى الخطة التى يتم تنفيذها وفقاً للجدول المحدد، حيث تسعى الشركة للإسراع بمعدلات التنفيذ بالتوازى مع تسويق مشروعاتها المختلفة لتجنب المخاطر الناتجة عن تغير تكلفة التنفيذ.

وأشار إلى أهمية الطرح الاستثمارى الأول بمدينتى العلمين والمنصورة الجديدتين والذى سيتم بدء سحب كراسات الشروط الخاصة به بنهاية الشهر الحالى، مع توقعات بارتفاع حجم المنافسة عليه، خاصة فى مدينة المنصورة الجديدة باعتبارها ملاذاً لكل الباحثين عن أرض أو مسكن فى إقليم الدلتا بأكمله، مع توقعات بهدوء الوضع فى مدينة العلمين الجديدة، حيث قام العديد من المطورين بشراء أراضٍ فى منطقة الساحل الشمالى وتطويرها باعتبارها «سكناً ثانياً» خلال السنوات الماضية.

آسر حمدى

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.