المنتخب يطير إلى إى سواتينى.. و«صلاح» ˜فى الهروب من «العودة»

«الننى وطارق» مع البعثة.. «أجيرى» يشكو من سوء أرضية الملعب.. ووعد بتطويره خلال أيام.. و«رمزى» : تركيزنا ينصب على الشوط الثانى فى مانزينى «مو» يحذف رعاة الجبلاية من صورته على «تويتر» و«عباس» لـ «الجبلاية»: استدعاؤكم للاعب يعنى موافقة ضمنية على طلباتنا ونتم

El Watan - - نافذة رأى -

كتب - إبراهيم منصور وشادى ممدوح:

تطﻴﺮ اليوم الأحد بعثة اﻟﻤنتخب الوطنى، برئاسة مجدى عبدالغنى، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، إلى إى سواتينى »سوازيلاند سابقاً«، استعداداً ﻟﻤواجهة منتخب بلادها الثلاثاء اﻟﻤقبل، فى مدينة مانزينى ضمن منافسات الجولة الرابعة للتصفيات اﻟﻤؤهلة لبطولة أمم أفريقيا ٢٠١٩ بالكامﻴﺮون.

وقرر خافيﻴﺮ أجﻴﺮى، اﻟﻤدير الفنى للمنتخب الوطنى، السماح ﻟﻤحمد صلاح، نجم اﻟﻤنتخب ونادى ليفربول الإنجليزى، بالعودة إلى ناديه وعدم اﻟﻤشاركة فى مباراة إى سواتينى يوم الثلاثاء اﻟﻤقبل وذلك ﻟﻤنحه مزيداً من الراحة، وكان محمد صلاح قد اشتكى خلال مباراة الجولة الثالثة أمس الأول من إجهاد فى العضلة الضامة، حيث تم فحصه طبياً وإجراء أشعة على موضع الشكوى بعد اﻟﻤباراة، كما تم التواصل بﻴﻦ الدكتور محمد أبوالعلا، طبيب اﻟﻤنتخب، والجهاز الطبى لنادى ليفربول، وتم الاتفاق على عودة »مو« لناديه نظراً لصعوبة لحاق اللاعب باﻟﻤباراة اﻟﻤقبلة.

كما قرر »أجﻴﺮى« اصطحاب كل من محمد الننى وعمرو طارق فى رحلة الفريق اليوم إلى إى سواتينى، حيث تعد احتمالات مشاركتهما فى اﻟﻤباراة الثانية قائمة، ويعانى »الننى« من إجهاد فى العضلة الأمامية، بينما يشكو عمرو طارق من إجهاد فى عضلة »السمانة«، وجارٍ علاجهما.

وكان اﻟﻤنتخب الوطنى قد أدى تدريباً صباح أمس السبت، على ملعب استاد الكلية الحربية شارك فيه جميع اللاعبﻴﻦ، حيث كان تدريباً خفيفاً بالنسبة للاعبﻴﻦ الذين شاركوا كأساسيﻴﻦ فى مباراة أمس الأول، فيما أدى بقية اللاعبﻴﻦ بعض التدريبات بالكرة، واكتفى محمد صلاح وعمرو طارق باﻟﻤشى حول اﻟﻤلعب.

وشهدت الساعات الأخﻴﺮة ﻟﻤحمد صلاح مع اﻟﻤنتخب، قبل مغادرته للمعسكر، جلسة قصﻴﺮة مع »أجﻴﺮى« شدد خلالها على أنه لم ولن يتأخر عن تمثيل مصر فى أى مباراة من اﻟﻤباريات، متمنياً التوفيق لزملائه فى مباراة العودة، وذلك فى إشارة منه إلى ما تردد حول اتهاماته بالهروب من السفر مع اﻟﻤنتخب بعد تمسكه بالاستمرار فى ملعب لقاء الذهاب رغم شكواه من الإجهاد.

وحرص لاعبو منتخب مصر على دعم زميلهم محمد صلاح متمنﻴﻦ له سرعة الشفاء والعودة للتألق من جديد مع ناديه ليفربول، ونقل اللاعبون للجهاز الفنى عدم رغبتهم فى لعب أى مباراة خلال الفترة اﻟﻤقبلة على استاد السلام لسوء أرضية اﻟﻤلعب. وسيطرت حالة من الارتياح على الجهاز الفنى بعد الفوز على إى سواتينى بأربعة أهداف مقابل هدف، فى مباراة الجولة الثالثة للتصفيات التى أقيمت على ملعب السلام، خاصة أن الفوز رفع رصيد الفراعنة للنقطة السادسة وجعل الفوز على إى سواتينى الثلاثاء اﻟﻤقبل يضمن التأهل للفراعنة لأمم أفريقيا ٢٠١٩ بالكامﻴﺮون بغض النظر عن نتيجة آخر مباراتﻴﻦ باﻟﻤجموعة أمام اﻟﻤنتخب التونسى بالقاهرة وأمام النيجر فى النيجر، وتقرر حصول كل لاعب فى اﻟﻤنتخب الوطنى على ١٢ ألف جنيه، مكافأة الفوز على إى سواتينى، وفقاً للائحة اﻟﻤالية الخاصة باﻟﻤنتخب، التى تنص على حصول لاعبى اﻟﻤنتخب الوطنى على ١٦ ألف جنيه حال الفوز خارج مصر، و١٢ ألف جنيه داخل مصر، و٨ آلاف جنيه حال التعادل خارج الأرض، مع إلغاء مكافأة التعادل داخل الأرض، ويحصل اللاعبون والجهاز الفنى على إجمالى هذه اﻟﻤكافآت مجمعة حال التأهل لأمم أفريقيا ٢٠١٩. وأعرب اﻟﻤكسيكى خافيﻴﺮ أجﻴﺮى، اﻟﻤدير الفنى للمنتخب الوطنى، عن سعادته بتحقيق الفوز الثانى على التوالى فى ثانى مباراة رسمية له مع الفراعنة، مشدداً على أن ما عكر صفو الفوز والوصول للنقطة السادسة هو سوء أرضية ملعب السلام التى تسببت فى إصابات للاعبﻴﻦ وأبرزهم محمد صلاح وتأكد غيابه عن مباراة الثلاثاء فى إى سواتينى. ورد محمد كامل، رئيس شركة »استادات« صاحبة حقوق استاد السلام، أنه يعد بتطوير أرضية اﻟﻤلعب خلال الفترة اﻟﻤقبلة بعد الضغط الكبﻴﺮ الواقع عليها من كثرة اﻟﻤباريات، لتظهر بصورة جيدة تليق بالأحداث الكروية التى يستضيفها اﻟﻤلعب.

وشدد اﻟﻤدرب اﻟﻤكسيكى على أنه لم يطلب مواجهة البرازيل ودياً خارج مصر، ولم يتحدث عن أى وديات حتى الآن، خاصة أن تركيزه منصب على لقاء الثلاثاء اﻟﻤقبل، أمام إى سواتينى، لحسم التأهل لأمم أفريقيا ٢٠١٩ ثم بعد ذلك يضع خارطة الطريق للمرحلة اﻟﻤقبلة.

فى السياق ذاته، قال هانى رمزى، اﻟﻤدرب العام ﻟﻤنتخب مصر: »حققنا هدفنا من لقاء الذهاب بحصد نقاط اﻟﻤباراة الثلاث، ونجحنا فى الوصول لهذا الهدف مبكراً فى الدقائق الأولى من اللقاء، وكنا نتمنى زيادة الأهداف فى الشوط الثانى وتحقيق فوز تاريخى، وطالبنا اللاعبﻴﻦ بذلك بﻴﻦ الشوطﻴﻦ، لكن اﻟﻤعدل البدنى انخفض فى الشوط الثانى، خاصة أن هناك تلاحماً للمباريات سواء للمحترفﻴﻦ أو لاعبى الدورى اﻟﻤحلى.«

وتابع: »لدينا شوط ثانٍ يوم الثلاثاء اﻟﻤقبل، وهدفنا الأول بالتأكيد هو الفوز من أجل بلوغ نهائيات أمم أفريقيا ٢٠١٩ بالكامﻴﺮون ونحاول عمل استشفاء للاعبﻴﻦ للتخلص من الإجهاد البدنى .«

من جهة أخرى، قام محمد صلاح بنشر صورة مع أحد أطفال اﻟﻤلعب عبر حسابه على موقع »تويتر« قبل أن يقوم بحذف الصورة بعدها بفترة ونشرها مرة أخرى بعد إزالة اسم الشركة الراعية لاتحاد الكرة، الذى كان ظاهراً فى الخلفية، وكذلك حذف علامة أحد رعاة الجبلاية من على قميص الطفل.

وكان رامى عباس، وكيل ومحامى محمد صلاح، قد أرسل خطاباً إلى مجلس إدارة اتحاد الكرة قبل مباراة إى سواتينى، التى أقيمت الجمعة اﻟﻤاضى، يؤكد فيه أنه طاﻟﻤا تم استدعاء اللاعب لخوض مباراتى إى سواتينى بالتصفيات اﻟﻤؤهلة لأمم أفريقيا ٢٠١٩ بالكامﻴﺮون، فهذا يعنى موافقة ضمنية على طلبات اللاعب السابقة.

وجدد رامى عباس خلال ذلك الخطاب أبرز مطالب اللاعب التى تتمثل فى ارتداء اللاعب قميص اﻟﻤنتخب الذى يحمل شعارات الشركة الراعية أثناء مدة اﻟﻤباريات فقط، ولا يرتدى اللاعب القمصان خلال وجوده باﻟﻤعسكرات، أو خلال فترات الإحماء قبل اﻟﻤباريات، ولا يتم استغلال صور اللاعب بعد انتهاء اﻟﻤباريات، حتى لو كانت تلك الصور جماعية، واختتم الخطاب بجملة: »نتمنى منكم أن تلتزموا بما طلبناه، وتعملوا على تنفيذه.«

»اﻟﻤحمدى« تألق وسجل هدفاً فى مرمى »إى سواتينى«

»صلاح« أثناء خروجه مصاباً

»تريزيجيه« أحرز أول أهدافه الرسمية مع اﻟﻤنتخب أمس الأول تصوير- عدنان عماد

»صلاح« حذف رعاة الجبلاية من الصورة على صفحته فى »تويتر«

لاعبو اﻟﻤنتخب يحتفلون بأحد الأهداف الأربعة

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.