.. وصحف العالم تحتفى ›دف «الفرعون» وšف اللاعب بـ «تعيس الحظ»

«واشنطن بوست»: نجم المباراة.. «فوكس سبورت»: الأفضل فى أسبوع «فيفا».. «ماركا»: عاد ليشكل خطراً على الخصوم.. و«إكسبرس»: «شاكيرى» لن يعوضه

El Watan - - نافذة رأى -

كتبت - ندى قطب:

تعيش جماهﻴﺮ ليفربول الإنجليزى واﻟﻤنتخب الوطنى، حالة من القلق بعد إصابة محمد صلاح أثناء مشاركته مع الفراعنة، بمواجهة إى سواتينى.

وسلطت صحيفة »واشنطن بوست« الأمريكية، الضوء على تألق الفرعون اﻟﻤصرى مع اﻟﻤنتخب الوطنى فى لقاء إى سواتينى، مؤكدة أنه استعاد بريقه داخل اﻟﻤلعب بعد اﻟﻤستوى الباهت الذى قدمه مع ليفربول منذ بداية موسم الدورى الإنجليزى، وتحطيمه رقماً قياسياً جديداً باعتلائه صدارة هدافى اﻟﻤنتخب اﻟﻤصرى بتصفيات أمم أفريقيا بواقع ١٣ هدفاً، متخطياً الرقم التاريخى لحسام حسن اﻟﻤدير الفنى للمصرى البورسعيدى.

وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن محمد صلاح كان أحد العوامل اﻟﻤؤثرة التى قادت الفراعنة للفوز برباعية ساحقة على حساب إى سواتينى الذى اكتفى بتسجيل هدف وحيد، حيث كان للفرعون اﻟﻤصرى هدف رائع من بﻴﻦ أهداف اﻟﻤنتخب الأربعة، قبل أن يغادر اﻟﻤباراة فى الدقيقة ٨٨ متأثراً بإصابته.

وأوضحت »واشنطن بوست« أن فرحة اﻟﻤصريﻴﻦ وجماهﻴﺮ ليفربول بتألق »صلاح« واستعادته مستواه اﻟﻤعهود، لم تكتمل بعد سقوطه قبل دقائق من إطلاق صافرة نهاية اللقاء بسبب شعوره بآلام عضلية، قبل أيام قليلة من لقاء العودة أمام سواتينى ومواجهة هيديرسفيلد اﻟﻤنتظرة بالدورى الإنجليزى.

وأجمعت صحف العالم فى رصدها لإصابة صلاح، على أنه لم يكن سعيد الحظ هذا اﻟﻤوسم، لاسيما بعد أن بدأ موسماً راكداً بمستوى متواضع بعد موسم استثنائى أبهر به عشاق كرة القدم حول العالم، وسلطت صحيفة »ماركا« الضوء على عودة صلاح للتهديف وتشكيله خطراً على الخصوم مرة أخرى، إلا أن الحظ عانده وخرج مصاباً، فيما أشارت »موندو ديبورتيفو« الإسبانية إلى أن الحظ عاند اللاعب اﻟﻤصرى خلال هذه اﻟﻤباراة، بعد أن بات ملازمه طوال ٨٨ دقيقة تألق وسحر داخل اﻟﻤلعب، قبل أن يتركه قبل دقيقتﻴﻦ من انتهاء اللقاء.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من اﻟﻤتوقع أن يخالفه الحظ مرة أخرى فى لقاء هيديرسفيلد اﻟﻤقرر له ٢٠ من الشهر الحالى، فى حال خروجه من حسابات مديره الفنى يورجن كلوب خلال تلك اﻟﻤباراة.

ووصفت شبكة فوكس سبورت هدف صلاح فى شباك إى سواتينى بأنه لا ينسى، معتبرة إياه الأفضل فى أسبوع »فيفا« حتى تلك اللحظة، فى إشارة إلى أن الفرعون اﻟﻤصرى عاد لاستخدام دهائه الشديد داخل اﻟﻤلعب ليخدع الخصم ويصل إلى الشباك ويسدد الكرة بكل سهولة.

بينما كشفت صحيفة »إكسبرس« البريطانية، أنه على الرغم من وجود بديل مميز لشغل مكان صلاح داخل اﻟﻤلعب يتمثل فى شﻴﺮدان شاكﻴﺮى، إلا أن الفرعون اﻟﻤصرى بات من الركائز الأساسية بالنسبة ﻟﻤديره الفنى يورجن كلوب، وغيابه اﻟﻤتوقع خلال الأيام اﻟﻤقبلة سيشكل أزمة للفريق.

كرة »صلاح« فى طريقها لشباك »إى سواتينى« تصوير- عدنان عماد

الصحف العاﻟﻤية اهتمت بمشاركة »صلاح«

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.