شكرًا هيكتور كوبر

المدرب الأرجنتينى صنع جيلاً جديدًا من اللاعبين قــــــــ

Elfariq - - الكان 2017 -

ما حققه المنتخب الوطنى يعد إنجازا كبيرا للغاية، حيث لم يكن يتوقع كثيرون من الجماهير المصرية، عندما سافرت بعثة المنتخب إلى الجابون، أن يتمكن أحفاد الفراعنة من الوصول إلى المباراة النهائية، فكان أكثر الطامحين يتمنى عبور دور المجموعات فقط لا غير، ولكن المفاجأة حدثت وواصل المنتخب مشواره حتى المباراة النهائية، وكاد قريبًا من تحقيق الحلم وخطف اللقب الثامن بعدما تقدّم بهدف ولكنه خسر أمام الكاميرون بهدفين مقابل هدف.

كوبر تعرض للعديد من الانتقادات من قبل الجماهير المصرية منذ توليه المسؤولية الفنية للفراعنة فى شهر مارس ٢٠١٥، حيث إنه يفضل دائما اللعب بتحفظ دفاعى كبير، وظل يطبق طريقته دون الالتفات للأصوات المعارضة والمطالبة برحيله، وصنع منتخبًا من العناصر التى رأى أنها ستخدم طريقته، وشق طريقه وقاد المنتخب للوصول إلى أمم إفريقيا بعد غياب ٧ سنوات كاملة، وأصبح قريبا من التأهل لكأس العالم الحلم الغائب منذ عام ١٩٩٠.

عقب المباراة النهائية اعتذر المدرب الأرجنتينى للشعب المصرى عن ضياع حلم اللقب الإفريقى، ولكن معظم المشجعين يقدرون ما قدمه كوبر فى بطولة أمم إفريقيا، بالوصول إلى المباراة النهائية، رغم الظروف الصعبة التى واجهته والإصابات التى ضربت صفوف الفراعنة بخسارة أحمد الشناوى ومحمد عبد الشافى ومحمد الننى ومروان محسن وأحمد حسن كوكا على مدار مباريات البطولة.

البعض انتقد كوبر بسبب استبعاده لبعض العناصر التى يرى أنها لم تفد المنتخب، فهو لم يجامل لاعبين على حساب آخرين، وإنما كان دائما يفضل اختيار المجموعة التى تناسب خططه، إلى جانب أنه استبعد جميع اللاعبين المخطئين سواء فى حقه أو فى حق المنتخب، وبالفعل أثبت

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.