أمم الجابون.. بطولة الحراس الشباب

Elfariq - - الكان 2017 -

شهدت النسخة الحادية والثلاثون من بطولة الأمم الإفريقية ٢٠١٧ التى أقيمت فى الجابون، ظهورًا مميزاً لحراس المرمى الشباب، الذين تألقوا وقادوا منتخبات بلادهم لأدوار متقدمة فى البطولة. وعلى عكس النسخ السابقة من بطولة الأمم الإفريقية، التى كانت تشهد وجود حراس من كبار السن وذوى الخبرات الكبيرة، نظرًا لأن الفريق الذى ينافس على اللقب يحتاج إلى حارس مرمى منتخب الكاميرون، يعتبر أحد أفضل حراس البطولة، حيث قاد فريقه للتأهل لربع النهائى وإقصاء الجابون البلد المستضيف للبطولة، حيث أجبرهم على التعادل السلبى من خلال تصدياته الرائعة لهجوم الجابون القوى إيفونا وأوباميانج. »أوندوا« استمر فى تألقه بمباراة ربع النهائى، وكان عاملًا أساسياًّ فى تأهل فريقه لنصف النهائى، بعدما أطاح أسود الكاميرون بالمرشح الأول لنيل اللقب المنتخب السنغالى، عبر ركلات الجزاء، خصوصا أن »أوندوا« تصدى للركلة الخامسة للمنتخب السنغالى التى سددها نجم ليفربول الإنجليزى ساديو مانى، ثم أداؤه المذهل أمام غانا فى نصف النهائى، ومحافظته على شباكه نظيفة، رغم الضغط الغانى الكبير عبر جوردان أيو، وأندريه أيو، وأسامواه جيان. بخلاف الحراس الشباب، كان هناك عصام الحضرى صاحب الأربعة والأربعين عامًا، ويلعب حاليا فى وادى دجلة، ويعتبر هو صاحب الفضل الأول فى الإنجاز الذى حققه الفراعنة، خصوصا بعد أن حافظ على نظافة شباكه فى ٤ مباريات متتالية، وتصدى لركلتى جزاء فى مباراة نصف النهائى، أمام بوركينا فاسو، واستقبل الحضرى هدفًا وحيدًا فى ٥ مباريات بالبطولة.

عطية عبد الخالق

44 عامًا

وادى دجلة أوندوا: عصام الحضرى »21 عامًا« »20 عامًا« أسيك 3 أهداف » 29 عامًا« قرطبة 4 أهداف »24 عامًا« تشايكور ريزا 0 هدف كواكو كوفى رزاق بريما أبدولاى ديالو منير المحمدى رديف إشبيلية الإسبانى - 2 هدف ماتامبى نجومبى

حارس مرمى منتخب بوركينافاسو، الذى قاد فريقه للوصول إلى الدور نصف النهائى، واصل »كوفى« مسلسل تألقه وحافظ على نظافة شباكه أمام تونس فى ربع النهائى، لكنه فشل فى التصدى لقذيفة محمد صلاح نجم منتخب مصر فى نصف النهائى، فى ركلات الترجيح »كوفى« تألق وتصدى للركلة الأولى من عبد لله السعيد، لكنه لم يكن موفقًا فى تنفيذ ركلة الجزاء.

حارس مرمى منتخب غانا، أسهم بشكل كبير فى قيادة فريقه إلى نصف النهائى، بعدما استقبل هدفين فقط فى ٤ مباريات، قبل أن يتلقى هدفين آخرين أمام الكاميرون فى نصف نهائى البطولة. حارس غانا الذى يحتفظ بلعبة »سوبر مان« بجوار مرماه، لم يستطع البطل الأسطورى فى المسلسل الكارتونى إنقاذه من أسود الكاميرون، ليكتفى منتخب »البلاك ستارز« بحصد المركز الرابع.

حارس مرمى منتخب السنغال، ظهر بشكل طيب فى المباريات التى خاضها، حافظ على نظافة شباكه فى أول مباراتين بدورى المجموعات اللتين فاز بهما منتخب »أسود التيرانجا.« منتخب السنغال ودع البطولة من ربع النهائى أمام الكاميرون، لكنه حافظ على نظافة شباكه فى مباراة امتدت إلى ١٢٠ دقيقة، وخرج منتخب بلاده بركلات الترجيح.

حارس المنتخب المغربى، قاد منتخب بلاده إلى الدور ربع النهائى، قبل أن يودع البطولة على يد المنتخب المصرى. منير استقبل هدفين فى دور المجموعات أمام الكونغو الديمقراطية، وأمام توجو، ولكنه حافظ على نظافة شباكه فى الجولة الثالثة الحاسمة أمام ساحل العاج، المباراة التى حسمها »أسود الأطلس« لصالحه بهدف دون رد.

حارس منتخب جمهورية الكونغو الديمقراطية، قاد منتخب بلاده إلى الدور الثانى على حساب ساحل العاج، بعد فوزين على توجو والمغرب وتعادل إيجابى أمام ساحل العاج بهدفين لكل فريق، قبل أن يودع البطولة فى ربع النهائى أمام منتخب غانا بهدفين أحدهما من ركلة جزاء.

»27 عامًا« مازيمبى 5 أهداف

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.