ـــــه وسيطرته على السوبر المحلى؟

Elfariq - - المدير الفنى -

عدم المشاركة فى البطولة المحلية، ليشارك فريق إنبى صاحب المركز الثالث فى البطولة بدلا من الزمالك، ونجح الأهلى فى حصد لقبه الثالث فى البطولة على حساب الفريق البترولى بهدف نظيف أحرزه محمد أبو تريكة ليرفع الفريق الأحمر عدد ألقابه فى السوبر إلى ٣ ألقاب محلية.

اعتذار الزمالك عن عدم المشاركة فى البطولة جعل اتحاد الكرة يستعين بالإسماعيلى للمشاركة بدلا منه، بعد أن توج الفريق الأحمر بلقبى الدورى والكأس، والتقى مع الدراويش صاحب المركز الثالث فى المسابقة ليفوز الأهلى بركلات الترجيح ‪-٢، ٤‬بعد انتهاء المباراة فى وقتها الأصلى والإضافى بالتعادل بهدف لكل منهما، وأحرز هدف الأهلى شادى محمد ومحمد حمص هدف الدراويش.

وفى ركلات الترجيح أحرز جيلبرتو وأبو تريكة وأسامة حسنى وشادى محمد، بينما أحرز مصطفى كريم وعبد لله الشحات للإسماعيلى ليتوج الأهلى بلقب السوبر.

مواجهة جديدة جمعت بين الأهلى والزمالك فى السوبر بعد سنوات من غياب الأبيض عن المشاركة، وهذه المرة استمر تفوق الأحمر على حساب الزمالك بهدفين نظيفين أحرزهما أحمد حسن ومعتز إينو ليفوز الأحمر بلقبه الخامس والرابع على التوالى.

أول خسارة للأهلى فى السوبر كانت أمام حرس الحدود الذى نجح فى إنهاء احتكار الفريق الأحمر وهيمنته على البطولة، وفاز الفريق العسكرى بهدفين نظيفين أحرزهما أحمد حسن مكى وأحمد عبد الغنى ليكون الفريق الرابع الذى يتوج باللقب المحلى بعد الأهلى والزمالك والمقاولون العرب.

سيناريو مكرر بين الأهلى بطل الدورى وحرس الحدود بالفوز بهدفَين مقابل هدف، ورغم المشكلات التى سيطرت على المباراة فإن الأهلى حسم المباراة لصالحه، وأحرز هدفَى الفريق عبد لله السعيد ومحمد ناجى جدو، بينما أحرز محمد شعبان هدف الفريق البترولى، وكان يقود الأهلى حسام البدرى.

حسن شحاتة أول مدرب وطنى يتوج بالسوبر مع المقاولون العرب 2004.. وسوبر 2017 أول مواجهة بين مدربين محليين للقطبين

عادت مواجهات الأهلى والزمالك مرة أخرى فى السوبر بعد اللقاء الذى جمع بين القطبَين مرة أخرى، وشارك الأهلى باعتباره بطل الدورى، بينما وجد الأبيض باعتباره بطل الكأس، ونجح الفريق الأحمر فى التتويج بلقبه الثامن فى المسابقة على حساب الأبيض بركلات الترجيح ‪٤ ٥-‬ بعد انتهاء المباراة بالتعادل السلبى بين الفريقَين فى الوقتَين الأصلى والإضافى، وكان يقود الأهلى مدربه الإسبانى خوان كارلوس جاريدو.

أول مواجهة سوبر تُقام خارج مصر، وجمعت بين الأهلى والزمالك، وأقيمت فى الإمارات، ولأول مرة يشارك فى البطولة دون أن يكون بطل الدورى أو الكأس، ونجح أبناء الجزيرة فى تحقيق الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وأحرز للأهلى عبد لله السعيد هدفَين، ومؤمن زكريا هدفًا، بينما إحرز عمر جابر ومحمود كهربا، وكان يقود الفريق الأحمر خلال تلك الفترة عبد العزيز عبد الشافى »زيزو« المدرب المؤقت.

فى النهاية »السوبر المصرى« الذى ستُقام بعد أيام ستكون أول مرة تجمع بين مدربين محليين بعد أن أقيمت المواجهات السابقة بين مدربين أجانب ومحليين، وسيكون الصراع المقبل بين حسام البدرى المدير الفنى للأهلى ومحمد حلمى المدير الفنى للزمالك، بعد أن شهدت المواجهات الأربع السابقة فى السوبر صدامًا أجنبياًّ أجنبياًّ أو أجنبياًّ محلياًّ، فمَن ستكون له الكلمة العليا فى القمة التى تشهدها مدينة أبو ظبى الإماراتية

يوم الجمعة المقبلة؟

عبد الحميد الشربينى

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.