البدرى يعتمد على كوليبالى لقيادة هجوم الأهلى فى السوبر.. وبركات فى الصورة.. وحمودى بعيد

Elfariq - - المدير الفنى -

»أن نفوز فى القمة مرتين متتاليتين هو أمر ليس بجديد علينا« هذا هو المبدأ الذى يتعامل به الأهلى مع مباراة القمة المقبلة أمام الزمالك، التى تقام ضمن كأس السوبر المصرى على ملعب محمد بن زايد فى أبو ظبى فى العاشر من فبراير الجارى.

معسكر الأهلى فى الإمارات شهد الكثير من الجلسات بين حسام البدرى، المدير الفنى للفريق الأحمر، ولاعبيه من أجل تجهيزهم نفسيا قبل المباراة التى تقام يوم الجمعة المقبل، حيث يسعى البدرى لتحقيق اللقب الأول له فى ولايته الثالثة مع القلعة الحمراء.

البدرى خلال جلساته مع اللاعبين حرص على التأكيد بأن مباراة الزمالك فى السوبر مختلفة تماما عن مواجهة الدورى الماضية، وأنه لا بد من التركيز واللعب بضغط كبير على الخطوط البيضاء منذ بداية المباراة، وتسجيل هدف مبكر من أجل إرباك حسابات محمد حلمى، المدير الفنى للزمالك وزعزعة ثقة لاعبى الأبيض مبكرًا.

المدير الفنى للأهلى شدد على لاعبيه بأهمية الفوز فى السوبر، كون المباراة تأتى فى منتصف الموسم والفوز بها سيمنح الفريق أفضلية ودفعة قوية فى الدور الثانى من الدورى، الذى يتصدر الأهلى جدوله، وأيضا سيساعد الفريق على حسم اللقب مبكرًا.

البدرى استقر على أن يكون لكوليبالى دور كبير فى المباراة، حيث إن هناك فرصًا كبيرة للمهاجم الإيفوارى فى البدء أساسيا بلقاء السوبر، نظرًا للإصابة التى تعرض لها مروان محسن بقطع فى الرباط الصليبى للركبة، خلال مشاركته مع المنتخب الوطنى بمواجهة المغرب ضمن دور الثمانية بكأس الأمم، وأيضا لعدم ثقته فى قدرة عمرو جمال على قيادة خط الهجوم الأحمر الأحمر أمام الزمالك.

رغبة البدرى فى البدء بكوليبالى أساسياًّ أمام الزمالك، تأتى كون اللاعب يمتاز بالقوة البدنية والمهارة والسرعة، وهو ما سيجعله يتفوق على على جبر، مدافع الأبيض، الذى سيكون مجهدًا بشكل كبير من مشاركته مع المنتخب الوطنى فى كأس الأمم قبل أيام من السوبر.

أيضا عمرو بركات، الوافد الجديد قد يكون له نصيب من المشاركة فى المباراة، ولكن كبديل وليس أساسيا، خصوصا أن البدرى سيعتمد على أحد الثنائى مؤمن زكريا ووليد سليمان بجانب عبد لله السعيد فى الخط الأمامى للفريق.

بينما أصبحت فرص أحمد حمودى فى المشاركة خلال المباراة صعبة بشكل كبير، خصوصا أنه لا يشارك فى المباريات منذ فترة طويلة وأيضا تأخر عن الانضمام لمعسكر الفريق فى الإمارات، بسبب تأخر استخراج الأوراق الخاصة بسفره، كما أن البدرى وضع برنامجا خاصا للاعب لتجهيزه للمشاركة مع الأهلى فى مباريات الدور الثانى من الدورى.

وفى السياق ذاته يجهز البدرى مفاجأة كبيرة للزمالك بالاعتماد على صالح جمعة أساسياًّ منذ البداية، حيث يولى البدرى اهتمامًا كبيرًا باللاعب فى معسكر الإمارات ويحرص على توجيهه بشكل كبير.

على الجانب الآخر بخلاف جلسات البدرى مع لاعبيه ومعاونيه فى الجهاز الفنى، كانت القياسات البدنية الصارمة هى أهم ما يقوم به المدير الفنى مع اللاعبين، حيث خضع كل لاعبى الفريق لقياسات بدنية وقياسات دهون، لمعرفة حالة كل لاعب قبل مباراة القمة، حيث شدد البدرى على الجهاز الطبى واستشارى التغذية، بضرورة التزام كل لاعب بالبرنامج الموضوع قبل المعسكر، وإبلاغه بأى لاعب تأتى نتائج قياساته عن الإطار الطبيعى أو المطلوب، خصوصا أن استشارى التغذية بالأهلى هانى وهبة، كان قد أعد قائمة ببرنامج الطعام للاعبين الذى سيتناوله خلال معسكر الإمارات. أيضا المدير الفنى للأهلى قام بتحذير لاعبيه من الإفراط فى استخدام مواقع التواصل الاجتماعى خلال فترة المعسكر خصوصا الأيام التى تسبق المباراة وينتقل فيها الفريق من دبى إلى أبو ظبى، من أجل زيادة التركيز بشكل كبير فى المباراة، حيث نبه على سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة بالتأكيد على اللاعبين فى هذا الأمر، وأن أى لاعب يخالف هذه التعليمات قد يكون مصيره الاستبعاد من المباراة. وعلى صعيد اللاعبين الناشئين الذين ضمهم البدرى إلى معسكر الإمارات، وهم أحمد حمدى وأحمد رمضان بيكهام وفوزى الحناوى ومحمد سحين عضل، فقد استقر على استمرارهم فى تدريبات الفريق خلال الفترة المقبلة، على أن يكون لهم دور كبير خلال مباريات الدور الثانى من الدورى، وفقا لنتائج الفريق واقترابه من حسم اللقب، خصوصا أنه أبدى اقتناعه الكبير بمستواهم خصوصا الحناوى وعضل.

أحمد حسين

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.