جلسة ميدو وتدخُّل الكبار وراء قرار مرتضى بالعفو عن شيكابالا

Elfariq - - الثعلب -

يعيش محمود عبد الرازق شيكابالا صانع ألعاب الزمالك، حالة نفسية سيئة، لعدم مشاركته فى مباراة السوبر أمام الأهلى، والتى توج بها الفريق الأبيض بضربات الترجيح، هذا إلى جانب توتر علاقة اللاعب مع محمد حلمى المدير الفنى للفريق، وما حدث بينهما من أزمات ومشكلات فى الفترة السابقة، وبالتحديد بعد لقاء الفريق أمام الأهلى فى نهاية الدور الأول بالدورى العام.

ولم تكن هذه هى الأزمة الوحيدة التى أرقَّت اللاعب فى

كل هذه الأمور زادت من حالة غضب اللاعب، ولكنه رفض أن يتحدث أو يثير أية أزمة قبل السوبر، حتى لا يتم اتهامه بالتأثير على الفريق فى هذه المباراة المهمة التى تعد بطولة يسعى الفريق إلى الفوز بها، لتعويض خسارة الفريق من الأهلى فى بطولة الدورى منذ أيام قبل السوبر، حيث خسر الفريق من الأهلى فى هذه المباراة بهدفين مقابل لا شىء وزود الأهلى من فارق النقاط مع الفريق الأبيض، لذلك كان الفوز ببطولة السوبر أمرًا فى غاية الأهمية بالنسبة إلى الفريق.

ابتعاد شيكابالا عن لقاء السوبر أثار أيضًا استياء عدد كبير من اللاعبين خصوصًا أيمن حفنى ومصطفى فتحى اللذين أعلنا تضامنهما مع اللاعب، وحزنهما لقرار ابتعاده، وأن اللاعب ككابتن للفريق وجوده أمر مهم جدًّا لكل اللاعبين، وأن عليه دورا قياديا كبيرا داخل وخارج الملعب لا يمكن أن ينكره أى شخص داخل الفريق.

وجاء فوز الفريق ببطولة السوبر وحالة النشوة الكبيرة التى سادت داخل بعثة الفريق فى الإمارات ليجعلا بعض اللاعبين يتحدثون مع أحمد مرتضى منصور عضو مجلس الإدارة والمشرف على الكرة ورئيس البعثة، حول أزمة شيكابالا وأنه لابد أن يتم إنهاء هذه المشكلة، واستغلال الأجواء الموجودة حالياًّ لتصفية أى خلافات مع اللاعب، خصوصًا أن الفريق يحتاج إلى حالة من الاستقرار فى الفترة القادمة لمواصلة الانتصارات فى بطولة الدورى العام حتى يستطيع الفريق أن ينافس على البطولة مع الأهلى حتى آخر لحظة.

وشدد اللاعبون على أحمد مرتضى بأن يتدخل لدى رئيس الزمالك ويقنعه باحتواء أزمة اللاعب، مؤكدين لعضو المجلس أهمية أن يتم تجاوز هذه الأزمة سريعًا وأن يوجد اللاعب مع الفريق فى الفترة القادمة، خصوصًا أن الفريق يحتاج إلى تضافر كل الجهود وأن لا تكون هناك أية أزمات يعانيها الفريق وأن تستمر حالة الوفاق بين الجميع.

وطلب اللاعبون أن تكون هناك جلسة بين شيكابالا ورئيس الزمالك، يتم فيها تذليل كل العقبات وإزالة أى سوء فهم من جانب اللاعب لرئيس النادى، حتى يعفو رئيس الزمالك عن اللاعب وبالتالى يتم إسدال الستار على هذه الأزمة تمامًا الأيام القليلة الماضية، بل ما زاد من غضبه وحزنه هو انقلاب مرتضى منصور رئيس الزمالك عليه والهجوم الذى شنه ضده بعد أن اتهم اللاعب بالتمرد وأن غيابه عن التدريبات قبل سفر الفريق إلى الإمارات لم يكن بسبب معاناة اللاعب من المرض وإنما بسبب حالة الدلع من قبل اللاعب، بل وواصل رئيس الزمالك هجومه على اللاعب وأكد أن علاقته بالزمالك انتهت بسبب تصرفاته وأنه لا يمكن أن يصمت على حالة دلع اللاعب.. والتفكير فى الفترة القادمة.

ومن جانبه رفض شيكابالا خلال الأيام القليلة الماضية أن يثير أية أزمات أو مشكلات مع رئيس الزمالك، كما رفض أن يرد على الهجوم الذى شنه ضده مرتضى منصور.

وفضل اللاعب أن لا يرد على هذا الهجوم وأن يلتزم فى تدريبات المستبعدين خلال وجود الفريق فى الإمارات من أجل لقاء السوبر.

وكان شيكابالا قد تلقى بعض العروض فى الفترة الأخيرة أبرزها عرض نادى المصرى عن طريق حسام حسن، إلى جانب تلقيه عرضًا من الإسماعيلى عن طريق بعض وكلاء اللاعبين، بالإضافة إلى عرض نادى وادى دجلة عن طريق أحمد حسام ميدو، إلا أن اللاعب أجَّل حسم كل هذه العروض بعض الوقت لمعرفة مصيره مع الزمالك.

وبعد أن تدخل اللاعبون الكبار فى الفريق وطالبوا أحمد مرتضى بحل أزمة شيكابالا، حرص أحمد حسام ميدو على التدخل ونجح فى إنهاء أزمة اللاعب، وذلك من خلال جلسة جمعته مع رئيس الزمالك فى حضور اللاعب، حيث أكد أحمد حسام ميدو حب وتقدير اللاعب لرئيس الزمالك، وأنه لا يمكن أن يفكر فى إثارة أية أزمات أو مشكلات وأنه يسعى إلى توفير أكبر قدر من الاستقرار للفريق فى هذه الفترة المهمة.

يأتى هذا فى الوقت الذى أكد فيه اللاعب لرئيس الزمالك أنه يعتبره بمثابة والده ويكن له كل التقدير والاحترام وأنه متقبل أى قرار يتخذه حياله، وأنه لم يتهرب أو يتمرد من التدريبات فى الفترة الماضية وإنما كان فعلًا مريضًا ومع كل هذا ملتزم بأى قرار يتخذه رئيس الزمالك.

وبعد كلام ميدو واللاعب، وافق مرتضى على العفو عن اللاعب وأكد أنه لا توجد أية أزمة مع اللاعب وأنه مثل أبنائه، وطالبه بالالتزام مع الفريق فى التدريبات وأن يركز بشكل كبير فى الفترة القادمة بصفته كابتن الفريق وعليه دور مهم جدًّا فى لمّ شمل الفريق وقيادة اللاعبين للبطولات فى الفترة المقبلة، وأنه على ثقة كبيرة به وفى قدرته على تحقيق هذا الأمر، موضحًا له أن المرحلة المقبلة لا تحتاج إلى أى تهاون أو تراخ من أى لاعب فى

الفريق، خصوصًا اللاعبين الكبار.

بهاء الدرمللى

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.