فوائد للفراعنة بعد أمم إفريقيا 2017

احتراف اللاعبين والتصنيف أبرز مظاهر الاستفادة من البطولة الإفريقية المركز الثانى فى »كان« يمنح المنتخب دفعة قوية فى تصفيات مونديال روسيا

Elfariq - - المدير الفنى - محمد الصايغ

أسدل الستار على بطولة الأمم الإفريقية التى كانت تستضيفها الجابون فى النسخة الأخيرة، حيث حصل أحفاد الفراعنة على المركز الثانى بعد صراع كبير مع منتخب الكاميرون، انتهى بفوز الأخير بهدفين مقابل هدف.

ويخطئ من يظن أن المنتخب الوطنى انتهى إنجازه بالحصول على الوصيف فى بطولة كان، لا سيما أن هناك العديد من الفوائد التى ستعود على المنتخب بشكل عام واللاعبين بصفة خاصة فى الفترة المقبلة.

وواجهت هيكتور كوبر، المدير الفنى للمنتخب الوطنى، العديد من الصعوبات التى كانت دائمًا تقف عائقًا فى الوصول إلى النهائى الإفريقى، والتى يعد أبرزها الإصابات التى طالت مروان محسن ومحمد عبد الشافى وأحمد حسن كوكا ومحمد الننى.

ولكن منتخبنا الوطنى يستطيع أن يحقق استفادة نظير المشاركة فى بطولة كان، خصوصا أن مركز الوصيف يساعده على ذلك، حيث ترصد »الفريق« الاستفادة التى تعود عليه.

احتراف اللاعبين

لا أحد يستطيع أن ينكر أن بطولة الأمم الإفريقية تعتبر من أكبر البطولات على مستوى العالم، إذ يشارك فيها العديد من المنتخبات القوية، إضافة إلى أنها تكون محط اهتمام للعديد من الأندية التى ترغب فى تدعيم صفوفها.

وجود منتخب مصر فى بطولة »كان« ووصوله إلى المباراة النهائية، سيفتح الباب أمام العديد من اللاعبين من أجل الاحتراف الخارجى بداية من الموسم المقبل.

وأصبح هناك أكثر من لاعب فى صفوف المنتخب الوطنى، مرشح للاحتراف مع نهاية الموسم الجارى، خصوصا فى ظل وجود اهتمام بهم من جانب بعض الأندية.

وستمنح مشاركة المنتخب والوصول إلى النهائى العديد من اللاعبين فرصة الاحتراف بأندية أوروبية أكبر من الأندية الموجودين فيها بالوقت الحالى.

ارتفاع سعر اللاعبين بالخارج

سيكون هناك أفضلية وتمييز لسعر بعض اللاعبين فى منتخب مصر، خصوصا بعضهم الذى كان له بصمة فى صفوف المنتخب فى مشاركته بالبطولة. وعلى سبيل المثال لا الحصر، كان محمود كهربا، المحترف فى صفوف فريق اتحاد جدة السعودى، من أبرز الأوراق الرابحة فى صفوف المنتخب، حيث كان دائمًا يصنع الفارق فى المباريات التى يشارك فيها كبديل فى صفوف الفراعنة، الأمر الذى يعود عليه بالنفع من خلال ارتفاع سعره، حال خوضه تجربة احتراف جديدة.

التصنيف

صعد منتخب مصر ١٢ مركزاً فى تصنيف الاتحاد الدولى لكرة القدم »فيفا« لشهر فبراير ليصبح الأول على قارة إفريقيا والـ٢٣ على مستوى العالم.

وسجل المنتخب ٨٨١ نقطة بعد وصوله إلى نهائى كأس الأمم الإفريقية أمام الكاميرون فى الجابون، حيث اعتلى منتخب مصر صدارة قائمة المنتخبات الإفريقية، بعدما احتل المركز الثالث على صعيد منتخبات القارة السمراء فى تصنيف الشهر الماضى خلف السنغال وكوت ديفوار.

المونديال والاستقرار

احتلال المنتخب الوطنى المركز الثانى فى بطولة »كان«، سيكون بمثابة دفعة معنوية للاعبين قبل استكمال تصفيات كأس العالم المؤهلة لمونديال روسيا ٢٠١٨ .

المنتخب الوطنى وضع قدمًا فى مونديال روسيا، بعد تصدره للمجموعة بالعلامة الكاملة بعدما حقق الفوز فى أول جولتين على حساب الكونغو وغانا ومركزه فى »كان« سيكون إضافة له فى حالة التأهل ومواجهة بعض المنتخبات الأخرى. ولا شك أن النتائج الطيبة التى حققها الخواجة الأرجنتينى فى تصفيات »كان« الأخيرة، سترجح كل استمراره مع أحفاد الفراعنة فى الفترة المقبلة، الأمر

الذى سيعطى بدوره استقرارا فنيا.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.