الكراسى الموسيقية لعبة مدربى الدورى المفضلة

Elfariq - - المدير الفنى -

المعلم عاد من جديد للتدريب بعد التراجع عن تولى طلائع الجيش فى بداية الموسم، ولكن رحيل طلعت يوسف لأهلى طرابلس منحه الفرصة للعودة مع بتروجت ليكون النادى البترولى تجربته الخامسة بين أندية الدورى بعد الزمالك والمقاولون والاتحاد والجيش، ويبحث شحاتة استعادة بريقه المفقود من خلال وجوده فى النادى البترولى على أمل كتابة تاريخ جديد له فى تجربته مع بتروجت. مؤمن سليمان المدير الفنى لسموحة تولى قيادة الفريق السكندرى بعد رحيل حلمى طولان بعدما بدأ الموسم مع الزمالك، ولكن لم يكتب له الاستمرارية فى القلعة البيضاء بسبب النتائج المتذبذبة، ليبدأ مع الفريق السكندرى مرحلة جديدة فى مشواره التدريبى، ويسعى من خلالها لإثبات وجوده وأن فوزه بكأس مصر مع الزمالك على حساب الغريم التقليدى الأهلى لم يكن صدفة. سيناريو تعيين طارق يحيى مدربًا لطلائع الجيش من جديد جاء مفاجأة، خصوصا أن أحمد سامى المدير الفنى السابق قد حقق نتائج إيجابية مع الفريق العسكرى ورحيله يعد مفاجأة كبيرة، ولا أحد يعلم سر الإطاحة به حتى الآن، خصوصا أن يحيى لم يحقق النجاح المطلوب مع الشرقية هذا الموسم ورحل سريعا ولم تظهر له أى بصمة.

ومع التغييرات التى حدثت هذا الموسم نجد أن ٧ أندية فقط لم تجر أى تغييرات على مدربيها، وهى الأهلى بوجود حسام البدرى وطنطا بوجود مدربها خالد عيد، بالإضافة لمصر المقاصة بقيادة إيهاب جلال، مع وجود مختار مختار مع الاتحاد السكندرى وحسام حسن مع المصرى ومحمد عودة مع المقاولون العرب وشوقى غريب مع الإنتاج الحربى.

وستكون هناك ظاهرة جديدة هذا الموسم هى ظاهرة الأستاذ والتلميذ فى المسابقة بشكل كبير من خلال وجود حسن شحاتة عماد النحاس يخوض تجربته الثانية فى التدريب هذا الموسم مع الشرقية بعد تجربة أسوان ورحيله فى بداية الموسم، حيث يرغب النحاس فى إظهار قدراته خصوصا أنه تفوق الموسم الماضى مع الفريق الجنوبى، وتوليه تدريب الشرقية يعد تحديًا كبيرًا مع الوضع الصعب الذى يعيشه الفريق حاليا والصراع من أجل الهروب من شبح الهبوط. المدرب التشيكى ستراكا يبدأ تجربته الأولى فى الملاعب المصرية عبر بوابة الدراويش، وتأمل جماهير الإسماعيلية أن يكون طوق النجاة للنادى هذا الموسم بعد حالة عدم الاستقرار التى تعيشها القلعة الصفراء، سواء من خلال تغيير الأجهزة الفنية أو بخصوص الصفقات الجديدة، وكان الإسماعيلى قد بدأ مشواره بوجود عماد سليمان مديرا فنيا قبل إسناد المهمة لأشرف خضر، ليأتى الدور على المدرب التشيكى للوجود مع الدراويش. أسامة عرابى غير مساره من النصر للتعدين لتولى تدريب جاره أسوان، بعدما قررت إدارة النادى الجنوبى الإطاحة بمحمد عامر من تدريب الفريق فى مفاجأة كبيرة لم يتوقعها أحد، ليكون عرابى المدرب الثالث لأسوان هذا الموسم بعد النحاس ومحمد عامر، ويرغب عرابى فى وضع الحلول المناسبة للفريق للابتعاد عن خطر الهبوط والظروف الصعبة التى يعيشها النادى هذا الموسم خلال مسابقة الدورى. الذى تولى تدريب أكثر من مدرب، منهم حسام حسن وأحمد حسام ميدو ومحمد عودة، بالإضافة إلى وجود شوقى غريب كمساعد له فى منتخب مصر. كما يوجد مختار مختار الذى سبق أن عمل معه حسام البدرى وأسامة عرابى كمساعدين خلال وجوده من قبل فى

القلعة الحمراء.

المعلم يعود من جديد مع بتروجت.. والنحاس يخوض تحديًا صعبًا مع الشرقية

عبد الحميد الشربينى

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.