هل ينجح منتخب المحليين فى مفاوضاته مع »مطاريد كوبر«؟

Elfariq - - المدير الفنى -

١٤ فريقًا تمثل قائمة المنتخب الأخيرة، من بينها ٤ فرق من القسم الثانى، وهى إنبى والإسماعيلى والإنتاج الحربى وطنطا وطلائع الجيش والاتحاد السكندرى والمقاصة ودجلة وبتروجت والنصر للتعدين والنصر والبلدية وإف سى مصر والأسيوطى.

٥ فرق صاحبة النصيب الأكبر فى انضمام لاعبيها إلى المنتخب، وهى إنبى والإسماعيلى والاتحاد والمقاصة ودجلة، حيث انضم ٤ لاعبين من كل فريق إلى قائمة منتخب المحليين.

وترصد »الفريق« فى السطور التالية الأزمات التى قد تواجه المنتخب الوطنى للمحليين فى ما يخص استدعاء بعض اللاعبين لمعسكر المنتخب، إضافة إلى بعض الأزمات الأخرى التى قد تلاحقه فى أثناء فترة استعداده.

أزمة الكبار

سيكون الجهاز الفنى لمنتخب المحليين فى ورطة كبيرة، عندما يوجه الدعوة لأحد اللاعبين الكبار للانضمام إلى المنتخب، ومن ثَمَّ يرفض اللاعب ذلك بداعى أن المنتخب لا يتوافق مع طموحاته الدولية.

هانى رمزى تحدث مع أكثر من لاعب من الأسماء الكبيرة للانضمام إلى المنتخب الوطنى، إلا أنه لم يحصل على رد نهائى فى ما يخص الانضمام من عدمه.

لم يتم توجيه الدعوة فى المعسكر الأخير إلى لاعبى الأهلى والزمالك، خصوصًا أنهم لديهم ارتباطات مع فرقهم فى البطولات الإفريقية، إضافة إلى أنهم سينضمون إلى المنتخب الأول خلال أيام قليلة.

أسماء مرغوبة

يرغب الجهاز الفنى لمنتخب المحليين فى ضم أكثر من لاعب من الذين خرجوا من حسابات الجهاز الفنى للمنتخب الأول بقيادة الأرجنتينى هيكتور كوبر، ويعتبر حسام غالى لاعب النادى الأهلى، ومحمود عبد الرازق شيكابالا وأيمن حفنى لاعبا الزمالك، من أبرز الأسماء التى تم وضعها فى الاعتبار لضمها خلال الفترة المقبلة.

لا أحد يستطيع أن ينكر أن وجود أسماء الثلاثى فى قائمة منتخب مصر للمحليين سيعطى ثقلًا له، إضافة إلى الخبرات التى ستوجد داخل المستطيل الأخضر وقتها.

وكان حسام غالى قد خرج من حسابات الخواجة الأرجنتينى، بسبب الاختلاف معه فى بعض وجهات النظر الفنية، بينما خرج حفنى من حسابات كوبر، بسبب ادعائه الإصابة فى أكثر من معسكر للفراعنة.

أما شيكابالا فإنه لم يتم استدعاؤه لتمثيل المنتخب الوطنى الأول، منذ فترة ليست بالقليلة، خصوصًا فى ظل تذبذب مستواه الفنى.

وهناك اتفاق مسبق بين الجهاز الفنى لمنتخب مصر الأول والمحليين بأن الأولوية ستكون للأول فى ما يخص اختيار اللاعبين، بخلاف ذلك فإن رمزى

ورفاقه لهم كل الحرية فى الاختيارات.

هل يلعب غالى بجوار لاعبى المظاليم؟

سيواجه الجهاز الفنى لمنتخب المحليين أزمة كبيرة فى إقناع بعض اللاعبين فى الانضمام إلى منتخب المحليين، والذين يعد أبرزهم حسام غالى. والسؤال الذى يطرح نفسه.. هل يقبل حسام غالى -قائد الأهلى- الانضمام إلى منتخب المحليين والمشاركة مع لاعبين من أندية الدرجة الثانية؟ الإجابة عن هذا السؤال ستتضح فى معسكرات المنتخب المقبلة، والتى ستكشف مدى إمكانية انضمام غالى إلى المنتخب من عدمه، لا سيما فى ظل صعوبة انضمامه إلﯩالمنتخب الأول، بسبب أزمته مع الخواجة الأرجنتينى.

موقف الجهاز الفنى

تحدثت »الفريق« من قبل مع طارق السيد، مدرب منتخب مصر للمحليين، بشأن مدى إمكانية انضمام بعض الأسماء الكبيرة فى مسابقة الدورى لمنتخب المحليين.

وأكد طارق السيد أن جميع الأسماء مطروحة على طاولة الجهاز الفنى للمنتخب، لضمهم خلال المعسكرات المقبلة.

وأضاف مدرب منتخب مصر للمحليين أنه لا يوجد ما يمنع انضمام أى لاعب إلى منتخب مصر، باستثناء احتياج المنتخب الأول له فى الفترة المقبلة.

وكشف السيد عن أن هناك اتصالات مع بعض الأسماء الكبيرة فى مسابقة الدورى الممتاز، والتى أبدت موافقتها على الانضمام إلى المنتخب، رافضًا الكشف عن أسماء محددة.

وتابع: »مافيش لاعب كبير على المنتخب.. واللى مش هينضم هيكون خسران.. لأنه فى النهاية بيلعب باسم منتخب مصر سواء للمحليين أو

المنتخب الأول .«

غالى وشيكابالا وحفنى الأبرز.. و»المظاليم« سر الأزمة

محمد الصايغ

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.