شخصية لاعبى الأهلى تظهر بوضوح مع معظم الأندية

Elfariq - - المناظرة -

الكفاءة الفنية والقوة البدنية، عاملان أساسيان فى لعبة كرة القدم بكل تأكيد، ولكن لا يجب أن نغفل بأن شخصية اللاعب داخل الملعب، والسمات الفردية التى تفرق بين شخص وآخر، تؤثر بشكل كبير وتنعكس على أداء اللاعبين داخل الميدان، لذا نرى عناصر الفرق الكبيرة ذات الشعبية والجماهيرية العريضة، دائمًا ما يتصفون بصفات الأبطال، ويسعون وراء الانتصارات دومًا، على عكس عناصر الفرق الصغيرة التى غالبًا ما يكون طموحها اللعب بشكل جيد أمام الفرق الكبيرة من أجل أن يحصلوا على عقود انتقال كبيرة فى المستقبل. ونرى فى مصر هذا بوضوح، خلال متابعة العناصر التى تخرج عن النادى الأهلى إلى الفرق الأخرى فى الدورى المصرى الممتاز كل موسم، سواء العناصر الذين يخرجون على سبيل الاعارة، أو من انتهى مشوارهم رفقة المارد الأحمر، فغالبًا ما تصبح عناصر الأحمر ضمن القوام الأساسى لمعظم الأندية المصرية. وعلى سبيل المثال لا الحصر، نادى سموحة السكندرى يوجد به الثلاثى أيمن أشرف الذى يعتبر أحد أفضل عناصر الفريق السكندرى خلال السنوات الماضية، بجانب أحمد نبيل مانجا الذى لا غنى عنه فى وسط ملعب سموحة مهما اختلفت الإدارة الفنية فى النادى السكندرى، بالإضافة إلى اللاعب الموهوب إسلام محارب. وفى نادى إنبى يوجد كل من عمرو الحلوانى أحد قادة الفريق البترولى، ومحمود توبة لاعب الارتكاز الدفاعى، ولم تخل قائمة زهرة الجنوب نادى أسوان من لاعبى الأهلى أيضًا، حيث يوجد كل من أحمد سعيد ميدو لاعب وسط الملعب، والسيد الشبراوى الظهير الأيمن المتميز فى صفوف الفريق، وفى نادى الاتحاد السكندرى يوجد مدافع الأهلى المخضرم أحمد السيد، وفى نادى النصر للتعدين يوجد الظهير الأيمن الرائع إسلام سرى. أما فى نادى المصرى البورسعيدى فيوجد الموهوب أحمد شكرى، وفى مفاجأة الدورى المصرى هذا الموسم نادى مصر المقاصة الفيومى يوجد كل من هشام محمد الذى من الممكن أن يعود إلى القلعة الحمراء فى الموسم الجديد، بالإضافة إلى المهاجم الخبرة أحمد عبد الظاهر، وفى نادى وادى دجلة يوجد المدافع أحمد العش، بالإضافة إلى قائد الفريق مصطفى طلعت، الذى يعتبر جوكر الفريق الدجلاوى، حيث يستطيع طلعت اللعب فى أكثر من مركز داخل الملعب مثل الظهير الأيمن، ولاعب الارتكاز الدفاعى، والجناح الأيمن. فى نادى الإنتاج الحربى يوجد كل من الحارس المميز أمير عبد الحميد، والمدافع الصاعد لؤى وائل، ولاعب الوسط شهاب الدين أحمد، وفى نادى الشرقية يوجد كل من عبد لله فاروق، ومصطفى عفروتو، وأحمد عادل، وفى بتروجت يوجد كل من مصطفى شبيطة أحد أفضل لاعبى الفريق البترولى خلال المواسم الأخيرة، بالإضافة إلى الموهوب ناصر ماهر، ويعتبر نادى المقاولون العرب هو أكثر أندية الدورى التى تضم عناصر سبق، ولعبت فى النادى الأهلى أمثال الحارس محمود أبو السعود، والمدافع محمد سمير، والمدافع رامى عادل، والمهاجم محمد ناجى جدو، والمهاجم محمد فضل. جميع هؤلاء يعتبرون من الدعائم الأساسية فى صفوف هذه الفرق، مما يؤكد أن شخصية أبناء الأهلى، أو من سبق لهم اللعب فى صفوف المارد الأحمر، دائمًا ما يكتسبون صفات البطولة، والبحث عن الانتصارات.

كريم عبد النعيم

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.