أندية مصر وتونس تحقق العلامة الكاملة فى بطولتى إفريقيا

Elfariq - - المدير الفنى -

من خلال استعراض الأندية المتأهلة لدورى المجموعات، نجد أن النظام الجديد فى دورى الأبطال سيكون مختلفًا هذه المرة، ولكن الحدث الأبرز هو التصنيف الجديد لـ»كاف«، وسيكون قطبا الكرة المصرية الأهلى والزمالك على رأس مجموعتين من الأربع، وحسب النتائج فى البطولات الإفريقية فى آخر ٥ سنوات سنجد أن التصنيف الأول يتكون من الأهلى والنجم الساحلى وصن داونز الجنوب إفريقى -حامل اللقب- والزمالك.

أما التصنيف الثانى فيتكون من أندية الترجى التونسى والوداد البيضاوى المغربى والهلال السودانى واتحاد العاصمة الجزائرى.

بينما التصنيف الثالث يضم أندية فيتا كلوب الكونغولى والمريخ السودانى والقطن الكاميرونى وأهلى طرابلس الليبى.

بينما يتكون التصنيف الرابع من أندية زاناكو الزامبى وفيروفيرو الموزمبيقى وكابس يونايتد الزيمبابوى وسان جورج الإثيوبى.

وتعتبر دول مصر وتونس والسودان الوحيدة التى تملك فريقين فى دورى المجموعات، وستكون أندية التصنيف الثانى خطرًا كبيرًا على أندية التصنيف الأول، مع وجود أندية لها باع كبير فى القارة السمراء، مثل الترجى والوداد البيضاوى واتحاد العاصمة الجزائرى، بجانب منافسة قوية من أندية التصنيف الثالث مثل فيتا كلوب الكونغولى والقطن الكاميرونى، بينما أندية التصنيف الرابع لن تشكل أى خطورة فى ظل وجود أندية توجد لأول مرة فى المنافسات.

ومن أصعب السيناريوهات على قطبى الكرة المصرية، وقوع الأهلى مع الوداد أو الترجى بجانب فيتا كلوب وزاناكو الزامبى، أو وقوع الزمالك مع اتحاد العاصمة أو الوداد أو الترجى بجانب فيتا كلوب أو القطن ومعها كابس يونايتد الزيمبابوى.

وقد يكون النظام الجديد فى مصلحة الأهلى والزمالك إذا ابتعدا أحدهما عن الآخر فى دور الثمانية، حيث سيكون الطريق مفتوحًا أمامهما للعب معًا فى النهائى. وتقام مباريات دور الـ١٦: الجولة الأولى أحد أيام ١٢ و١٣ و١٤ مايو. الجولة الثانية أحد أيام ٢٣ و٢٤ و٢٥ مايو. الجولة الثالثة أحد أيام ٢ و٣ و٤ يونيو. الجولة الرابعة أحد أيام ٢٠ و٢١ و٢٢ يونيو. الجولة الخامسة أحد أيام ٣٠ يونيو و١ و٢ يوليو. الجولة السادسة أحد أيام ٧ و٨ و٩ يوليو. أما مباريات دور الثمانية فيقام الذهاب فى ٨ أو ٩ أو ١٠ سبتمبر، والعودة ١٥ أو ١٦ أو ١٧ سبتمبر.

بينما نصف النهائى يقام أحد أيام ٢٩ و٣٠ و١ أكتوبر، ولقاء العودة ١٣ أو ١٤ أو ١٥ أكتوبر.

والنهائى ٢٧ أو ٢٨ أو ٢٩ أكتوبر فى الذهاب، بينما الإياب أحد أيام ٣ و٤ و٥ نوفمبر المقبل.

أما الموقف فى الكونفيدرالية فتلعب الأندية المتأهلة من البطولة نفسها مع الخارجة من دورى الأبطال، فنجد أن أبرز الأندية مولودية الجزائر وسموحة والمصرى البورسعيدى من مصر، بجانب زيسكو الزامبى وأسيك ميموزا الإيفوارى والمغرب الفاسى المغربى وشبيبة القبائل الجزائرى واتحاد طنجة المغربى وبلاتينيوم ستارز الجنوب إفريقى وامبايان من سوزيلاند وسوبر سبورت الجنوب إفريقى والإفريقى والصفاقسى التونسيين.

أما الأندية التى خرجت من دورى الأبطال فيعتبر أقواها مازيمبى الكونغولى -حامل لقب الكونفيدرالية- بجانب الفتح الرباط المغربى واينوجو رينجرز النيجيرى وبيديفست الجنوب إفريقى وحوريا الغينى وتاندا الإيفوارى وبورت لويس بطل موريشيوس وكمبالا سيتى الأوغندى ويانج أفريكانز التنزانى ورايل كلوب البوركينى.

من خلال استعراضنا للنظام الجديد لبطولتى »كاف« هذا الموسم فإن الوضع فى دورى الأبطال سيكون مختلفًا عن البطولات السابقة، من خلال منح الفرصة لعدد من الأندية الصاعدة لمقارعة الكبار والمنافسة على الألقاب القارية، بدلا من اقتصارها على عدد معين من الأندية، خصوصا بعد المفاجأة التى حققها صن داونز النسخة الماضية، ولن يكون الاختلاف فقط فى دورى الأبطال إنما سيمتد للكونفيدرالية مع وجود الأندية التونسية وباقى أندية شمال إفريقيا، التى تملك خبرات كبيرة للتفوق على باقى أندية القارة السمراء، رغم وجود مازيمبى، حامل اللقب.

وحققت مصر وتونس العلامة الكاملة بوجود ٤ أندية من كل منهما فى البطولتين.

ويعتبر ناديا الأهلى وسان جورج الإثيوبى الوحيدين اللذين لم تهتز شباكهما بأهداف خلال مباريات دور الـ٣٢ من دورى الأبطال، حيث تأهل الأحمر بهدف واحد، أما سان جورج فحقق الفوز ذهابا وإيابا على ليوبار الكونغولى، ليكون الوحيد ضمن أندية الدور الثانى من البطولة التى حققت هذا الإنجاز بجانب النجم الساحلى التونسى. أما أفضل عودة فكانت من نصيب المريخ السودانى بعد خسارته من ريفرز النيجيرى ذهابا بثلاثية قبل أن يفوز فى أم درمان برباعية نظيفة. عبد الحميد الشربينى

الأهلى والزمالك فى التصنيف الأول.. والترجى والوداد واتحاد العاصمة أبرز المنافسين

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.