كوبر والوجوه الجديدة.. مشوار طويل ولكنه غير مضمون

Elfariq - - المدير الفنى -

ينتهى معسكر منتخب مصر اليوم الثلاثاء، والذى انطلق بداية من يوم ٢٣ من شهر مارس الجارى، حيث استمر لمدة ستة أيام، يختتمه أحفاد الفراعنة بمباراة ودية أمام منتخب توجو.

اختلف معسكر المنتخب الوطنى نسبياًّ عن

ألكسندر عادل أحمد الشيخ

سابقه، لا سيما بعدما شهد وجود العديد من اللاعبين الجديد، إلى جانب القوام الأساسى للفراعنة الذى يتم الاعتماد عليه بشكل دائم.

الأرجنتينى هيكتور كوبر، المدير الفنى للمنتخب الوطنى، حرص على تجربة بعض اللاعبين الجدد والذين وصلوا إلى خمسة لاعبين.

ولكن السؤال الذى يخطر على بال الشارع الرياضى، هل اختيارات كوبر للعناصر الجديدة رغبة فى عمل إحلال وتجديد أم من أجل تهدئة وسائل الإعلام التى تنتقد دائمًا اعتماده على لاعبى الأهلى والزمالك فقط؟

لزامًا على هيكتور كوبر، أن يُجهز للمنتخب جيلاً جديدًا لديه القدرة على تلبية طموحات الشعب المصرى من خلال المنافسة بقوة على جميع البطولات التى يشارك فيها من أجل حصدها.

ولابد أن تكون هناك عملية إحلال وتجديد فى بعض العناصر، أو تجهيز صف ثان للمنتخب الوطنى، من أجل أن يكون هناك العديد من البدائل للاعبين فى أكثر من مركز بدلاً من الاكتفاء بلاعب واحد قد يضع المنتخب وقتها فى ورطة حال تعرضه للإيقاف أو الإصابة.

هناك بعض المعايير التى كان يجب على الخواجة الأرجنتينى العمل بها فى معسكر شهر مارس الجارى، من أجل تحقيق أقصى استفادة من اللاعبين الذين تم انضمامهم.

وتستعرض »الفريق« فى التقرير التالى كيفية الاستفادة التى كان يجب أن تحقق من الوجوه الجديدة، التى تم انضمامها للمنتخب الوطنى.

يعتبر ألكسندر عادل، لاعب فيبورج الدانماركى، من أبرز الأسماء التى يجب أن يعول عليها المنتخب الوطنى فى الفترة المقبلة.

انضم ألكسندر مؤخرًا إلى صفوف فيبورج، قادمًا من صفوف جليمت النرويجى، وخلال مشاركته فى ٤ مباريات فقط مع الفريق الدانماركى، أحرز هدفًا، وصنع آخر.

أمير عادل يجيد اللعب فى أكثر من مركز سواء الجناح الأيمن أو الأيسر، فضلاً عن مركزه الرئيسى كصانع ألعاب الذى تألق فيه فى الفترة الأخيرة.

ويجب على الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى الاستفادة من اللاعب، خصوصا فى ظل صغر عمره الذى يبلغ ٢٣ عامًا.

يعتبر أحمد الشيخ، لاعب فريق مصر المقاصة، من أبرز الأسماء التى لمعت فى مسابقة الدورى الممتاز خلال الفترة الأخيرة.

وبزغ نجمه وذاع صيته، بعد مشاركته الأخيرة مع المنتخب العسكرى فى بطولة كأس العالم التى كانت تحتضنها عمان، حيث تألق اللاعب بشكل لافت للنظر.

أحرز الشيخ ١١ هدفًا، تصدر بها قائمة هدافى الدورى الممتاز، خلال الموسم الجارى، كما تمكن من صناعة ٥ أهداف، وذلك فى ١٦٣٦ دقيقة مع الفريق الفيومى.

محمود جنش

دائمًا يظهر محمود عبد الرحيم جنش، حارس الزمالك، فى أحلك الظروف التى يمر بها النادى الأبيض، إلا أنه يكون عند حسن الظن، حال مشاركته.

يعد جنش الحارس الثانى للزمالك بعد أحمد الشناوى، إلا أن الأول دائمًا يسحب البساط ويلفت الأنظار عند مشاركته كبديل، خصوصا بعد نجاحه فى أكثر من مشاركة إنقاذ فريقه من هزيمة محققة.

شارك جنش فى ٩ مباريات، تلقت شباكه خلالها ٦ أهداف، وحافظ على شباكه نظيفة فى ٥ مباريات، خلال مشاركته فى ٨١٠ دقائق.

عمرو طارق

انضمام عمرو طارق، لاعب فريق إنبى، إلى صفوف المنتخب، يعد مفاجأة كبيرة من الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى، خصوصا أنه لم يظهر بشكل يجعله يحظى باهتمام الوسط الرياضى. هيكتور كوبر يفكر فى الاستعانة باللاعب فى مركز الظهير الأيسر، خصوصا أنه سبق أن خاض بعض المباريات فى هذا المركز، على الرغم من

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.