محمد إبراهيميجُهز شنطة الرحيل عن الزمالك

Elfariq - - الثعلب -

باتت أيام إبراهيم لاعب فريق الكرة الأول بنادى الزمالك، معدودة داخل جدران القلعة البيضاء، خصوصًا بعد الرسالة التى وجهها مرتضى منصور رئيس النادى، إليه عقب مباراة فريق رينجرز النيجيرى والخسارة فى إياب دور الـ٣٢ بدورى أبطال إفريقيا، بعدما قال إن هناك أحد اللاعبين يعلم نفسه عليه علامات استفهام فى الملعب، إشارة منه إلى استمرار الدفع به فى اللقاءات رغم تراجع مستواه الفنى، وعلى الرغم من أن رئيس النادى لم يعلن عن اسم اللاعب الذى يشارك دون استحقاق -على حد وصفه- فإن محمد إبراهيم يعلم أن مرتضى يشير إليه. ويعتبر محمد حلمى المدير الفنى، هو المنقذ لمحمد إبراهيم بعدما اعتمد عليه فى ولايته الأولى مع الزمالك فى الموسم الماضى، بعدما كان حليفًا لمقاعد البدلاء للمدربين السابقين، حيث راهن حلمى عليه وبالفعل ظهر بمستوى فنى لافت وأصبح من أبرز اللاعبين واستعاد مستواه المعهود، بعدما وصل إلى أفضل »فورمة« فنية مع الكتيبة البيضاء تحت قيادته الفنية. ورغم الإصابة الخطيرة التى تعرض لها اللاعب إثر مشاركته فى مباراة صن داونز الجنوب إفريقى فى دور المجموعات بالنسخة الماضية، وخضوعه لعملية جراحية علاجية بعظمة الشظية، التى كادت تنهى مستقبله الكروى، إلا أن حلمى قد اعتمد عليه فى ولايته الثانية بعد رحيل مؤمن سليمان، وأصبح من العناصر الأساسية له فى المباريات الأخيرة. واشتعل غضب رئيس الزمالك خلال الفترة الأخيرة وبالتحديد فى ولاية محمد حلمى الثانية، بسبب محمد إبراهيم وإصرار المدير الفنى على الدفع به فى المباريات عقب تعافيه مع الإصابة التى أدت إلى تراجع مستواه حسب رؤية رئيس القلعة البيضاء، بالتزامن مع عدم منح عدد من اللاعبين الفرصة فى المشاركة مع الكتيبة البيضاء فى ولاية حلمى الثانية. وأصبح موقف محمد إبراهيم مع الزمالك »على كف عفريت« خصوصًا بعد قرار مجلس الإدارة برحيل محمد حلمى بسبب تراجع مستوى الأبيض معه خلال الفترة الماضية، خصوصًا فى ظل العلاقة المتدهورة بين رئيس النادى واللاعب، حيث يعلم الأخير ذلك جيدًا، وبدأ فى تجهيز شنطة سفره تحسبًا للرحيل عن القلعة البيضاء خلال الفترة المقبلة، خصوصًا أن استبعاده من المباريات سيكون بقرار من المدير الفنى الجديد الذى سيحدث تغييرات بعناصر الفريق ومنح أكبر عدد من اللاعبين الذين لم يشاركوا مع محمد حلمى الفرصة فى المشاركة مع الزمالك تحت قيادته الفنية، بشكل تدريجى خصوصًا فى ظل تلاحم مباريات الدورى وخوض الأبيض مباراة كل خمسة أيام، ويأتى ذلك بالتزامن مع رغبة مرتضى منصور فى منح باقى اللاعبين الفرصة واستبعاد محمد إبراهيم من المشاركة فى المباريات المقبلة بعدما أعلنها صريحة عقب مباراة رينجرز النيجيرى بدورى الأبطال، ورضوخ حلمى بعدها فى مباراة سموحة التى أقيمت السبت الماضى، فى الجولة ٢٣ من مسابقة الدورى العام، ولم يدفع به فى التشكيل الأساسى. ويعيش اللاعب حالة من القلق الشديد، بعد الصدمة التى تلقاها عندما علم أن المجلس الأبيض قرر الاكتفاء بفترة وجود حلمى مع الزمالك، الذى كان بمثابة الشخص الذى أعاد له الحياة بالاعتماد عليه والدفع به أساسياًّ، حيث يتأهب فى الوقت الحالى لمعرفة موقفه النهائى مع الزمالك، ومطالبة وكيل أعماله بالبحث عن عرض احترافى خلال الفترة المقبلة، وزاد غضب اللاعب عندما أعلن مسؤولو النادى خلال الفترة الأخيرة عن اقتراب البرتغالى أوجوستو إيناسيو من تدريب الزمالك، خصوصًا أنه عمل بالعديد من الأندية البرتغالية وعلى علم بمحمد إبراهيم وزميله محمود عبد الرازق شيكابالا، ورحيلهما عن ماريتمو وسبورتينج لشبونة بعدما فشلا فى التجربة ولم يضعا البصمة. وعلى الرغم من فشل محمد إبراهيم فى تجربة الاحتراف القصيرة التى خاضها مع فريق ماريتمو البرتغالى خلال الفترة الماضية قبل عودته من جديد للكتيبة البيضاء، فإنه يفكر بقوة فى تكرار التجربة من جديد حال استبعاده من المباريات المقبلة، وأنه سيرفض فكرة الوجود بالدورى المصرى، على أن يبحث وكيل أعماله وبعض الوسطاء عن عرض احترافى جديد فى ظل رؤيته أن فشله جاء بسبب إصراره على الرحيل من الزمالك بعدما تلقى عرضًا من إحدى شركات التسويق وقتها، حيث لم يكن المقابل المادى كافيًا له ولزوجته، ليفشل احترافه. علمت »الفريق« أن هناك رغبة قوية لدى مرتضى منصور فى التخلص من أى لاعب بصفوف الزمالك ينتمى أو على علاقة بمجموعة ألتراس وايت نايتس، فى ظل الخلافات القوية بينهما، فبعدما رحل عمر جابر لصفوف فريق بازل السويسرى تبقى الثنائى شيكابالا ومحمد إبراهيم اللذان أعلنا فى أكثر من مناسبة التضامن مع الألتراس فى ظل الخلافات مع رئيس النادى، بجانب باسم مرسى الذى ابتعد عن عدد من أفراد المجموعة بعد تحذيرات رئيس القلعة البيضاء عقب تسريب صور له فى فرح أحد الأعضاء البارزين بالألتراس، حيث يرغب الأخير فى القضاء على مَن له علاقة بمجموعة الألتراس بعد الأزمات التى اندلعت بين كل من عمر جابر قبل الرحيل، وكان آخرها أزمة الدفاع الجوى والهجوم على مرتضى منصور، بجانب احتفالات شيكابالا مع الألتراس باحتراف زميله عمر جابر، فضلًا عن ارتداء عمر جابر قميص الألتراس ونشر صورة له عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعى »تويتر« وإعلانه التضامن والدفاع عنهم.

مرتضى يسعى للتخلص من أى لاعب تجمعه علاقة بروابط الألتراس

محمد عماد

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.