قائمة اللاعبين السعداء برحيل محمد حلمى عن الزمالك

Elfariq - - الثعلب -

صلاح ريكو

عانى صلاح ريكو، لاعب الفريق، من تجاهل شديد طوال الفترة الماضية واشتكى للمقربين منه أنه لا يحصل على فرصته كاملة فى المباريات منذ ارتدائه الفانلة البيضاء، مشددا على أنه كان يحتاج إلى المشاركة بشكل أساسى حتى يؤكد للجميع أنه صفقة ناجحة، إلا أنه لم يجد المساندة والدعم الكبير من قبل محمد حلمى، مشيرا إلى أن الحكم على مستواه لن يأتى إلا بحصوله على الفرصة كاملة فى المباريات. وجاء رحيل محمد حلمى ليثير سعادة صلاح ريكو على أمل أن يحصل على فرصته مع المدير الفنى الجديد.

محمد مسعد

على الرغم من أن محمد مسعد غاب عن الفريق لفترة طويلة بسبب عملية الغضروف فإن اللاعب كان يتوقع حصوله على الفرصة بعد تألقه فى المباريات الودية للفريق وفى التدريبات، ليكون هذا الأمر سببًا فى انقلاب اللاعب على حلمى وسعادته برحيله.

أحمد جعفر

ينضم أحمد جعفر لقائمة اللاعبين المرحبين جدا بتولى مدرب أجنبى خلفًا لمحمد حلمى، بسبب أن اللاعب كان أسيرا لدكة البدلاء طوال الفترة الماضية، حيث اعتمد حلمى على باسم ومرسى وحسام باولو، بينما تم تجاهله تماما فى الفترة الأخيرة، لدرجه أصابته بنوع من الحزن الشديد والتفكير فى الرحيل مع نهاية الموسم الحالى، بسبب عدم حصوله على الفرصة وبسبب العروض التى تلقاها من أندية الدورى. شيكابالا

يعد الفهد الأسمر محمود عبد الرازق شيكابالا، صانع ألعاب الفريق، أبرز اللاعبين السعداء برحيل محمد حلمى وتولى المهمة مدير فنى أجنبى، وذلك بعد سلسلة الخلافات التى حدثت بين شيكابالا وحلمى طوال الفترة الماضية. ولم تنته أزمة الخلاف بين حلمى وشيكابالا بعد المباراة، حيث حرص المدير الفنى على التقدم بشكوى ضد اللاعب لمجلس الإدارة، وطلب الاستغناء عن خدماته سواء على سبيل الإعارة أو البيع النهائى، إلا أن مجلس الإدارة نجح فى احتواء الأزمة سريعا وطلب من حلمى عدم تضخيم الأمر حتى لا تزداد المشكلات فى الفريق، وبالتالى يؤثر ذلك على تركيز اللاعبين فى مباريات الدورى.

وما جدد المشكلات بين شيكابالا وحلمى أن الأول فوجئ قبل مباراة السوبر باستبعاده من قائمة الفريق المتجهة إلى الإمارات، ورغم عودة اللاعب وانتظامه فى التدريبات بعد المباراة فإنه كان أسيرًا لدكة البدلاء، فكان يشارك كبديل ثم استبعاده نهائياًّ من قائمة المباريات الأخيرة، ورغم التزام شيكابالا وتأكيده أنه يبذل قصارى جهده فى التدريبات، وينفذ كل تعليمات المدير الفنى، فإنه لا يعرف السر وراء تجاهله فى المباريات، لذلك وجد الفتى الأسمر أن رحيل محمد حلمى هو أمر إيجابى فى ظل توتر العلاقة بينه وبين المدير الفنى طوال الفترة الماضية.

مايوكا

ينضم الزامبى إيمانويل مايوكا إلى قائمة الغاضبين من حلمى، ويسعى مايوكا إلى الاجتهاد فى التدريبات حتى يكون له دور مع الفريق ويحصل على الفرصة فى المباريات المقبلة، قبل حسم مصيره بشكل نهائى مع الفريق سواء بالرحيل أو البقاء فى الفترة القادمة، خصوصا أن مجلس الإدارة يريد التخلص منه، ولكن الأزمة التى تواجه المجلس هى تمسك اللاعب بالحصول على مستحقاته كاملة للموافقة على فسخ التعاقد بالتراضى والرحيل دون خلافات أو مشكلات تصل إلى »فيفا«.

أحمد رفعت

أعرب أحمد رفعت عن استيائه الشديد طوال الفترة الماضية من عدم حصوله على فرصته كاملة فى المباريات، على الرغم من اجتهاده فى التدريبات، وفتح رئيس الزمالك النار أكثر من مرة على محمد حلمى بسبب تجاهل اللاعب وعدم منحه الفرصة كاملة.

الونش

يعتبر محمود حمدى الونش من اللاعبين السعداء أيضا برحيل محمد حلمى، وذلك بعد المعاناة التى عانى منها اللاعب فى الفترة الأخيرة وابتعاده عن التشكيل الأساسى، حيث اشتكى اللاعب للمقربين منه أنه تم »ذبحه«، مؤكدا أنه حزين تماما فى الفترة الماضية بسبب التجاهل الذى وجده من قبل الجهاز الفنى، لأنه كان يشارك بشكل أساسى وظهر بشكل جيد، إلا أن التجاهل الذى حدث له من قبل الجهاز الفنى جعله لا ينضم لصفوف المنتخب الأول على الرغم من أنه كان من أكثر اللاعبين المرشحين للوجود مع المنتخب.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.