ــــاهرة

Forga - - الصفحة الأمامية -

إن« :ندوتهم نهاية فى حسن يقول الفيلم( قصة إلى مجالاً توفِّر أنها أى اللحظات، هذه مثل تخلق القاهرة

أهمية من جانب ويكمن هذا تقدّمى. عربى لحوار هذا تعد لم القاهرة بأن الجسيم الاكتشاف فى الفيلم تخنق بكثير مبارك من أسوأ ديكتاتورية لأن المكان،

عمقًا اللاحقة الرؤية هذه وتضيف .»الآن المدينة نرى مخطوطة وكأنه »المدينة أيام آخر« لفيلم كبيرًا أصبحت ما إدراكنا خلال من كانت التى القاهرة فيها أجرة سيارة خالد استقل وكلما الآن، المدينة عليه وتهلل مبارك لإنجازات تطبل أخبار نشرات يسمع كرة فإن الإفريقية، الأمم كأس فى مصر لمشاركة لإلهاء ديكتاتور لكل المفضلة الوسيلة هى القدم هذه الفيلم شخصيات وكل خالد ويعيش شعبه. كل الخسارة وتغمر أيضًا. وتطاردهم بل اللحظات الجوانب بعض أن من الرغم وعلى الفيلم هذا جوانب انطباعًا يترك العام المزاج فإن غيرها، من توازنًا أكثر

أصدق من واحدًا الفيلم هذا يجعل مما باقيًا، تعد مدينة إلى الاشتياق بين الصراع عن التعبيرات إدراك وبين جانب، فى كيانك من كبيرًا جزءًا للحفاظ الوحيد السبيل يكون قد تركها أن

أما الآخر. الجانب فى الشعور هذا على يُجدى فلا وليلى خالد بين الضائع الحب قد مما ،»subtheme« فرعية كتيمة

النقد نفس توجيه إلى الكثيرين يدفع المونتير شخصية وجهته قد كان الذى

هذا ولعل الفيلم، محتوى عن بسؤاله

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.