السينمـــــا فى الصحافة حرية فقط شاشتهاو

نما�فالس الكثير، نما�والس الصحفيين بين على الأساس فى تركز كلتاهما والصحافة الأمور، بنفس تهتمان أنهما كما القصة، أو الحكاية تقع وما شرية�ال والطبائع الإنسانية، النفس مثل: واجتماعية، أخلاقية ومشكلات أخطاء من فيه وهدفهما والنجاح، التألقُّ ولحظات والمناسبات

Forga - - الصفحة الأمامية - العزيز عبد سارة

الأفلام فى الصحفى عن مدافع القديمة.. واﻟﺤقيقة اﻟﺠمهور صناع أن هنا الغريب الأمر

ومعجبون مغرمون نما�الس لم لذا الصحفى، بشخصية

كشخصية كثيرًا يصوروها كانت القديمة فالأفلام سلبية، شكل فى ومهنته الصحفى تصوّر

يؤكد Saltzmann ،مثالى صورت نمائية�الس الأفلام» ذلك محارب أو مثالى وكأنه الصحفى دائمًا وهو هزيمته، الصعب من إعلاء أجل من للمحاربة مستعد

كلام وينطبق ،«الحق كلمة كاليفورنيا جنوب بجامعة الأستاذ Christopher إليه أشار ما مع where» مقالة كاتب Honor فى «hove the Heroes Columbia Journal-» اﻟﻤثالية الصورة هذه أن فى «ism

فيلم فى قمتها إلى وصلت ،«All President’s Mer»

البطلَﻴﻦ صوَّر حيث Dustan Hoffman كصحفيﻴﻦ Robert forو تغطية عن مسؤولَﻴﻦ فقط ليسا وإنما ،«water gate» فضيحة

كأنهما الصحفيﻴﻦ)( أظهرهما العامة الحقوق عن يدافعان بطلان

الحقيقة عرضهما خلال من Hon-» يقول حيث للجمهور، ما أفضل جسّدا البطلَﻴﻦ إن «or الأمريكية. القيم تحمله آخر بًا�س هناك لكنَّ يرجعه اﻟﻤثالية الصورة لهذه اﻟﻤثالية الصورة إلى Saltzman والروحانية للصحفى فى الأفلام القديمة، لأنها كانت مكتوبة من قِبل صحفيﻴﻦ فى مجال الأخبار، وكانت ية�مب على واقع خبراتهم

فى الحياة الصحفية الواقعية، أما الأفلام الآن فمعظم القائمﻴﻦ عليها يكرهون الصحافة ووسائل الإعلام، وهذا يكون واضحًا من خلال كل فيلم يقومون بتقديمه

إلينا .«كجمهور حينما يكتب الصحفى

عن الصحافة كان أول ظهور للصحفى فى نما�الس اﻟﻤصرية فى فيلم ليلى» ت�ب «الأغنياء لأنور وجدى، إنتاج

عام م،1946 وبطولة ليلى مراد وأنور وجدى، والذى تدور أحداثه حول ليلى ت�ب الباشا �ال يجبرها أهلها على الزواج من أحد أقاربها

فتقرر الهرب، فتركب سيارتها وتقودها �بأق سرعة وتصطدم السيارة بجسر، ويعتقد كل أهالى القرية أن ليلى لقيت مصرعها فى الحادث، وفى هذه الأثناء يسافر الصحفى «وحيد» الذى) يقدّم دوره أنور وجدى) إلى القرية

لتغطية الحدث، شأ�وت قصة حب نه�ب وبﻴﻦ ليلى وهو لا يعرف حقيقتها، وحﻴﻦ يعرف الحقيقة

يسافر إلى القاهرة، حيث لا يصدقه س�رئ التحرير، وتتوالى بعد ذلك الأحداث �ح يتزوج

بالبطلة. وكانت الأفلام اﻟﻤكتوبة من قِبل صحفيﻴﻦ تتمتع بمصداقية عالية وبدقة فى تصوير تفاصيل

واقع العمل الصحفى، ومنها

الغول

«ظلّه فقد الذى الرجل» أفلام «الدموع جفت»و غانم، لفتحى

ليوسف «لحظة العمر»و «قلب يا كفانى»و ،�السبا �ﻟﻤو «الجلالة صاحبة دموع»و شاه، لحُسن «الإرهاب»و صبرى،

فيلم فى الصحفى ظهر حيث التحرير كمدير «الدموع جفت»

أى فى تُقدم لم محددة بمهام صورة تناول آخر نمائى�س فيلم ظهرت كما ومهنته، الصحفى التحرير سكرتير عمل أهمية وقدرته الجريدة فى ومكانته موضوع أى تهميش أو إبراز على فى تحكُّمه وبالتالى صحفى، هذه كاتب تهميش أو إشهار كفانى» فيلم فى كما اﻟﻤوضوعات

.«قلب يا الصحفى الأفلام بعض وقدَّم

عن فقط يبحث كإنسان الصحفى أو «الصحفية الخبطة» صاحبة دموع» فيلم مثل اﻟﻤتملّق، �ال الأفلام من إنه إذ ،«الجلالة اﻟﻤتملّق، الصحفى عن تحدَّثت شوقى فريد بطولة من وهو صبرى وسمير رمزى وسهير شاهﻴﻦ �ويح مظهر وأحمد وجدير وشيرين، بدير وأحمد هذا قصة كاتب أن هنا بالذكر وهو صبرى، �مو هو الفيلم كاتبًا. يكون أن قبل أيضًا صحفى صبرى سمير الفنان جسَّد

عجب، محفوظ شخصية يكسب الذى الشاب الصحفى ويتجسَّس تحريره، س�رئ وينافق

زميلته حب �فيدَّ زملائه، على يبلغ أن بعد بها يطيح ثم الثرية،

السياسية. أنشطتها عن الشناوى كمال الفنان لعب كما

الوصولى الصحفى شخصية اللص» فيلم فى علوان، رؤوف

رواية من س�اﻟﻤقت «والكلاب محفوظ، نجيب الكبير الأديب سرحان، وشكرى شادية وبطولة الصحفى وكان ،1962 عام إنتاج صداقة علاقة على علوان رؤوف بطل مهران، سعيد مع قديمة شخصيته جسَّد الذى العمل، اعتبره والذى سرحان، شكرى يدخل أن قبل وذلك الأعلى، مثله

بقاء أثناء وفى السجن، البطل تطورات تحدث السجن فى سعيد يصبح الذى رؤوف لشخصية أن بعد مرموقًا صحفيًّا كاتبًا عن رؤوف ويتخلىَّ مبادئه، غيَّر إليه، لجوئه بعد سعيد صديقه قاتلاً يصبح أن فى سبب�وي بل

الشرطة. تطارده الحديثة الأفلام غيَّرت نما�ب الصحفى دور لتبرز الصورة هذه كل فى الفساد محاربة فى قضية» فيلم مثل تجلياته، الدغيدى، لإيناس «بدران سميحة

من سيف، لسمير «الغول»و وتدور م،1982 عام وإنتاج إخراج قتل قضية حول الفيلم أحداث وإصابة اﻟﻤوسيقيﻴﻦ لأحد متعمَّد والفاعل سيارة، بحادث راقصة الذى الانفتاحيﻴﻦ كبار أحد ابن إسقاط ملتوية بأساليب حاول الصحفى أن إلا ابنه، عن التهمة كان إمام، عادل دوره يجسِّد الذى أن على وأصر الحادث على شاهدًا

مجراها. القضية تأخذ «شمس ضربة» فيلم وأيضًا بطولة خان، ﻟﻤحمد م1980 عام هذا وفى ونورا، الشريف نور

الخصوص وجه على الفيلم لم الصحفى شخصية نجد فى التقليدية بصورته تظهر وتغطيتها الأخبار وراء البحث اﻟﻤصور عمل طبيعة أوضح إنما إحدى فى يعمل الذى الصحفى البحث بحس ويتمتع اﻟﻤجلات الصور خلال من الحقيقة وراء رجال يساعد كما يلتقطها، �ال الحقائق عن الكشف فى اﻟﻤباحث عمله خلال من والحوادث

الصحفى. لسعيد «الوزير ومعالى هدى»و أفلام عدة إلى بالإضافة مرزوق، الثالثة، الألفية مطلع فى صُوِّرت غير أو مباشر بشكل تطرّقت مثل اﻟﻤوضوع، هذا إلى مباشر

عام «مشروعة خيانة» فيلم وبطولة يوسف لخالد م2006

الدين، عز �و سلامة هانى قتل حول الفيلم أحداث وتدور الأثرياء الأعمال رجال أبناء أحد بجريمة واتهامه أخاه الدولة فى على ليحصل بالشرف، تخل وتظهر كاملاً، والده ميراث وقد القتيل زوجة الصحفية إجرائها أثناء فى عليه تعرَّفت

فساد حول التحقيقات أحد أنهم لها بت�لي والده، شركات بعد �لتم ويتزوجها، شرفاء كشفها فى الفيلم أحداث ذلك تعديله ومحاولة اﻟﻤالى الفساد هذا بالتعاون وذلك الفقراء، ومساعدة

بالدولة. الأمن أجهزة مع �ال الأفلام من الفيلم هذا ويعد واقعى بشكل الصحافة قدَّمت بالكاتب استعان فقد تمامًا،

بدور للقيام �عي إبراهيم تعمل �ال الجريدة تحرير س�رئ

صوَّر كما القتيل، زوجة بها خلال من الصحفى العمل واقع اﻟﻤحقق ومقابلات اﻟﻤطبعة تصوير التحرير س�رئ مع «سليم هشام» مكتبه داخل «�عي إبراهيم»

بالجريدة. «يك�عي فتح» فيلم وكذلك عام م2006 لعثمان أبو لﺒﻦ، بطولة مصطفى شعبان ونيللى كريم، بدأ الفيلم بحادثة اغتيال محترفة يقوم بها محترفون لأجل رقاقة إلكترونية، ويصفّون عائلة كاملة بأسلوب يشابه انفجار جرة غاز داخل الفيلا، إلا أن التغطية الإعلامية للحدث ناول�ت الحادثة على أنها حادث بسيط بسبب الإهمال، مما سبَّب ذلك الانفجار فى منزل خبير الأسلحة اﻟﻤتطورة، يتم التعارف ما بﻴﻦ مندوب مبيعات للإعلانات فى مجلة اجتماعية وأحد أباطرة الاقتصاد مجهول الانتماء، وبعد حادثة اغتيال صحفى نشيط يقوم البطل بمتابعة خيوط اﻟﻤؤامرة

ليكتشفها بنفسه، تهى�وت

القصة نهاية سعيدة، إذ يأخذ كل

صاحب حقٍّ حقَّه. فصل الصحفيﻴﻦ واعتقالهم

على الشاشة نما�ب شكَّل موضوع حرية» «الصحافة أحد اﻟﻤواضيع اﻟﻤهمة

�ال تعاملت معها نما�الس بجدية وبحنكة عالية، خصوصًا على مستوى كتابة ناريو،�الس

وقد قسمت نما�الس العاﻟﻤية الصحفيﻴﻦ إلى قسمَﻴﻦ، الأول

يمثل الصحفى النزيه الذى يتعامل بمهنية وضمير متحدِّيًا

كل الصعاب والتهديدات، والثانى منعدم الضمير ودون احترافية يلهث وراء تحقيق مآربه الشخصية ونزواته العابرة اﻟﻤتمثلة غالبًا فى ابتزاز الضحية،

أما نما�الس العربية واﻟﻤصرية فارتبطت فكرة التطرق إلى حرية الصحافة فيها فى الأوقات �ال انتهجت فيها سياسات تكميم الأفواه، وكان زائر» «الفجر عام م1972 ﻟﻤمدوح شكرى وبطولة ماجدة الخطيب وعزت العلايلى ويوسف شعبان، أول فيلم مصرى تعرض لهذه الحقيقة اﻟﻤرة، وتدور

صحفية حول الفيلم أحداث قتلها يتم سياسية وناشطة سياسية شخصيات طرف من اعتقال الفيلم وأظهر فاسدة،

للصحفية �السيا البوليس اﻟﻤعارضة السياسية آرائها بسبب

منع وقد وتعذيبها، للنظام أسبوع بعد التسويق من الفيلم ثورة جاءت أن إلى عرضه، من عنه ليُفرَج م2011 يناير 25 النور ترَ لم �ال الأفلام بعض مع

السياسية. الرقابة بسبب وبدء وحريتها الصحافة فكرة

فيها الرقابة أسلوب استخدام الذى «عذراء بقايا» فيلم فى ظهر

بطولة من م،1962 عام أنتج سرحان وشكرى الدين فخر مريم

اﻟﻤهندس وفؤاد رستم وزكى حسام وإخراج الخطيب، وماجدة وحوار ناريو�وس مصطفى، الدين

.�السبا يوسف ما فترة فى الرقابة هذه وتناول الرقيب ظهر حيث ،52 ثورة قبل القضائية) الضبطية ضباط أحد(

فى اﻟﻤطبعة بجوار يقف وهو من الأولى الطبعة طباعة أثناء معه ويأخذ فيأخذها الجريدة، النسخة، لهذه الطباعية القوالب بسبب الصحفيﻴﻦ اعتقال وظهر اﻟﻤعارضة السياسية آراءهم نشرهم بها، يعملون �ال بالصحف للنظام «الفجر زائر» غير أخرى أفلام فى وقام م،1967 عام إنتاج «نورا»و

الشناوى وكمال نيللى ببطولته وعادل فؤاد ونجوى �وه ويوسف الفقار، ذو محمود وإخراج أدهم،

التابعى. محمد وقصة التعرُّض فكرة واستمرت والصحفيﻴﻦ الصحافة لحريات ثورة بعد الشاشة على العرض فى

«قلب يا كفانى» فيلم فى 52 تناول والذى ،1977 عام إنتاج يات،�السبعي فترة فى الصحافة الصحفى اﻟﻤصور اعتقال تم حيث

السلطة معارضته بسبب يعمل سرى تنظيم فى واشتراكه فى ظهرت كما النظام، ضد التعسفى الفصل فكرة الفيلم

للصحفيﻴﻦ. مصر مبارك حكم أن وبعد الصحف على الرقابة واستحكمت ناريوهات�الس تترك لم البلد فى «الإرهاب» فيلم فى وظهر هذا،

حوار فى م1989 عام إنتاج �ال «عصمت» الصحفية بﻴﻦ الجندى، نادية الفنانة قدمتها

ذكر حيث الداخلية، ووزير الحوار هذا فى الداخلية وزير يقوم أن يمكن أنه للصحفية قانون بموجب عليها بالقبض

شاهد» فيلم لكن الطوارئ، ظهرت م1987 عام إنتاج «إثبات

كبير بشكل الرقابة فكرة فيه خاص مكتب للرقيب كان حيث بمنع وقام الجريدة، داخل به برجال تتعلقَّ موضوعات نشر تجاوز وقد بالدولة، السياسة الجريدة تحرير س�رئ ذلك فى

عليه. رأيه وفرض يظهر لم ذلك كل ورغم فى الرابعة السلطة مصطلح

مهنة تناولت �ال الأفلام جميع «اغتيال» فيلم ثناء�باس الصحافة

ردّده والذى ،1994 عام إنتاج كل فى الباقى عبد أشرف الفنان مع له يتعرَّض �تصاد موقف

الشرطة. رجال

القراء.. بريد صحفى

السلطة وصحفى

الأفلام فى البحث خلال ومن من الفترة خلال أنتجت �ال م،2009 عام �ح م1952 كشخصية الصحفى وقدّمت حولها تدور ومؤثرة محورية وجدت للفيلم، الدرامية الأحداث الأفلام ﻟﻤعالجة نسبة أعلى أن والقضايا السياسية للقضايا

مجال فى بالعمل اﻟﻤتعلقة السياسية الفترات فى الصحافة

الفترة خلال كانت اﻟﻤختلفة، وتلتها م،2009 م-1981 من م،1970 م-1952 من الفترة م،1981 م-1970 من الفترة ثم

هو القضايا هذه أغلب وكان فى للقراء الصحفيﻴﻦ مساعدة من الاجتماعية مشكلاتهم حل

تظهر ولم القراء، بريد خلال اﻟﻤتعلقة للقضايا الأفلام معالجة فقط، فيلمَﻴﻦ فى سوى بالدين عام إنتاج «الزمن قاهر» فيلم هما: غلبت �ال اﻟﻤرأة» وفيلم م،1987 م،1973 عام إنتاج «الشيطان معالجة ظهور عدم ويلاحظ

الاقتصادية للقضايا الأفلام �القو بالأمن اﻟﻤتعلقة والقضايا م-1981 من الفترة فى سوى الانفتاح مرحلة بسبب م،2009 البلاد شهدتها �ال الاقتصادى

الفترة. تلك فى الصحفى بﻴﻦ العلاقة عن أما

نسبة فأعلى والسلطة، للسلطة اﻟﻤؤيدين للصحفيﻴﻦ �ح 81 من الفترة فى كانت

نمط يظهر ولم م،2009 فى كأداة يستخدم الذى الصحفى

سوى أوامرها لنشر السلطة يد

فيلم فى أيضًا الفترة هذه فى الصحفى كان حيث ،«عز ابن» وقدَّمه ومتلوّنًا، الشخصية عديم

العظيم، عبد حجاج الفنان اﻟﻤعارض الصحفى شخصية أما اﻟﻤعبرة الأفلام فى أكثر فظهرت م،1970 م-1952 فترة عن من الفترة خلال إنتاجها وتم وذلك ،«م1980 م-1970» الفترة هذه شهدته ما إلى يرجع ونكسة �سيا استقرار عدم من «العصفور» فيلم مثل م،1967 ،1974 عام شاهﻴﻦ ليوسف �را ﻟﻤحمد «الصمت أبناء»و العمر» فيلم وكذلك ،1974 عام وقصة ،�را ﻟﻤحمد «لحظة م.1978 عام �السبا يوسف

معاناة والفلوس.. اﻟﻤعلومة

اﻟﻤستمرة الصحفيﻴﻦ

الصحفى أيضًا نما�الس قدَّمت الوصول صعوبة يعانى الذى الدخل، وقلةَّ الحقيقة إلى من الفترة خلال خصوصًا قدَّمت نما�ب م،1970 م-1952

قلة يعانى لا الذى الصحفى سنة من الفترة أفلام فى الدخل

يظهر ولم ،1980 -1970 �ال الأعمال فى الدخل قلّة عائق من الفترة خلال الصحفى قدَّمت ذلك ويرجع ،2009 -1981 �ال الشخصيات غالبية أن إلى منصب تحتل كانت عرضها تم فهو وبالتالى التحرير، س�رئ اقتصادى مستوى فى يعيش

مرتفع.

والشهرة التوزيع أهداف والفلوس.. الدائمة الصحفيﻴﻦ

نما�الس فى الصحفيﻴﻦ أهداف السلبية القيم محاربة فى تمثلَّت

من الفترة خلال اﻟﻤجتمع فى

وتلاها م،2009 م-1981 الضعفاء، نصرة فى هدفهم الثروة تحقيق هدف جاء ثم إلى الوصول إلى السعى ثم هدفهم وأخيرًا أعلى، مركز وعن السلطة، إلى الوصول فى الفترة خلال الصحفيﻴﻦ أهداف

فقد م1981 م-1970 من نصرة فى أهدافهم نسب تساوت

مركز فى والطموح الضعفاء، السلبية القيم ومحاربة أعلى، رغبة هدف وتلاها اﻟﻤجتمع، فى وفى ثروة، تحقيق فى الصحفيﻴﻦ

م1970 م-1952 من الفترة الصحفيﻴﻦ أهداف نسب تساوت

أعلى مركز إلى الوصول فى القيم محاربة فى هدفهم مع أهداف ثم اﻟﻤجتمع، فى السلبية ونصرة السلطة إلى الوصول» اﻟﻤرتبة فى وجاء ،«الضعفاء تحقيق فى هدفهم الأخيرة إلى نما�الس أشارت كما الثروة، تحقيق فى الصحفيﻴﻦ اهتمام فى للجريدة توزيع نسبة أعلى اﻟﻤختلفة السياسية الفترات فى التحرير رؤساء ورغبات السياق هذا وفى ثروات، تحقيق الاقتصادى اﻟﻤستوى ظهور كان الفترة خلال للصحفى اﻟﻤتوسط من أكثر م2009 م-1981 من العموم فى لكن الأخرى، الفترات الواجهة احتل الفقير الصحفى

نما.�الس قدَّمته ما فى كثيرًا

اﻟﻤجتمع.. عند الصحفى أحيانًا يتصدَّى شخص

للفساد

فى قدّمت �ال الأعمال تعتبر �ح م1981 سنة من الفترة

تقديمًا الأكثر هى م2009 اﻟﻤجتمع من الإيجابية للنظرة ظهور إلى ذلك ويرجع للصحفى، فى نيات�الثمان فترة فى الصحفى حقوق عن اﻟﻤدافع الصحفى صورة

للفساد واﻟﻤتصدِّى الجمهور ارتفاع مقابل فى اﻟﻤجتمع، فى للصحفى الإيجابية النظرة نسبة اﻟﻤجتمع فى مساعدة كشخصية

م-1952 من الفترة خلال م-1970 من الفترة عن م1970

نما�الس وقدَّمت م،1981 بأخلاقيات ملتزمﻴﻦ الصحفيﻴﻦ م-1981 من الفترة خلال اﻟﻤهنة الفترات من أعلى سب�ب م2009

�ال والجوانب سبقتها، �ال هى بها الصحفيﻴﻦ التزام ظهر ما فى والصدق والأمانة الشرف وهى معلومات، من شرونه�ي

اهتم �ال الجوانب أكثر من الفترات خلال الصحفيون بها التزامهم ثم اﻟﻤختلفة، السياسية

شرونه،�ي ما فى الدقة بتحرِّى اﻟﻤواطنﻴﻦ بحياة التشهير عدم ثم التزامهم ذلك وتلا الشخصية، وجود حالة فى التصحيح شر�ب اﻟﻤنشورة، اﻟﻤعلومات فى خطأ أى من الفترة خلال يظهر لم ما وهو

بالإضافة م،1970 م-1952 يظهر لم أيضًا الفترة هذه أن إلى بالامتناع الصحفيﻴﻦ التزام بها

سلطات تتولاه ما نشر عن التزام ظهر كما التحقيقات، مهنته استغلال بعدم الصحفى خاصة مزايا أى على الحصول فى

من الفترة خلال جهة أى من أعلى سب�ب م،2009 1981

سبقتها. �ال الفترات من الإعلامية الصورة إيجابية الأفلام فى للصحفى اﻟﻤقدمة ظهرت نمائية�الس الروائية من الفترة خلال نسبة بأعلى الفترة فى ثم م،2009 م-1981

فالفترة م،1970 م-1952 من

يبحث ببطل بدأ السينما.. فى الصحفى النجوم.. صديق إلى تحوَّل ثم الحقيقة عن

السلطة تحاربه شخص إلى انتهىو

كما م،1981 م-1970 من للصحفى الإعلامية الصورة ظهرت

خلال متساوية سب�ب سلبية م،1970 م-1952 من الفترات وفى م،2009 م-1981 ومن من الفترة جاءت الأخيرة اﻟﻤرتبة

م.1981 م-1970 الصورة ظهرت اﻟﻤقابل وفى كشخصية للصحفى الإعلامية الفترات جميع فى سلبية مساعدة

نسبة تساوت وقد السياسية، الفترات خلال الصورة هذه ظهور ومن م،1981 �ح م1970 من

م.2009 �ح م1981

الصحافة.. عن فيلم صحفى يكتبه أن الأفضل

يتعلق ما فى العموم وفى الفيلم قصة مؤلف عمل بطبيعة الذين الخبراء من 52% رأى فقد الفيلم أن الدراسة فى استشرناهم صحفى قصته يكتب عندما عالية، بمصداقية يتمتع فإنه ناريو�الس يكتب عندما وكذلك الفيلم تمتع�س صحفى والحوار اﻟﻤقابل وفى عالية، بمصداقية أنه «44%» نسبة رأت فقد فى الصحفى يشترك عندما حوار أو ناريو�س أو قصة كتابة تمتع�س الفيلم هذا فإن الفيلم ورأت متوسطة، مصداقية بدرجة

أن الخبراء من «4%» نسبة كتابة فى يشترك عندما الصحفى الفيلم حوار أو ناريو�س أو قصة

فيه تتوافر لن الفيلم هذا فإن واتفقت الإطلاق، على اﻟﻤصداقية على الخبراء من «92%» نسبة

اﻟﻤقدمة الإعلامية الصورة أن عنها اختلفت اليوم للصحفى «8%» نسبة ورأت ،�اﻟﻤا فى

لم الصورة هذه أن الخبراء من «20%» نسبة واتفقت تختلف، من الفترة أن على الخبراء من تم م،1970 �ح م1952 بما فيها الصحفى صورة تقديم

اﻟﻤجتمع، فى دوره مع ناسب�ي

أكثر فترة كانت لأنها وذلك بالإضافة مصداقية، وأكثر أحداثًا

هذه فى صحفيﻴﻦ وجود إلى التعبير على القدرة لديهم الفترة �ال القيود رغم القرار واتخاذ مثل عليهم، مفروضة كانت هناك وكان أمﻴﻦ، وعلِى مصطفى

�قو مشروع الفترة هذه فى على يدعموه أن الجميع يحاول فى والصحفى، �الإعلا اﻟﻤستوى احترام فى الدولة من رغبة مقابل

والفلاحﻴﻦ، واﻟﻤثقفﻴﻦ العمال أكثر كان اﻟﻤجتمع أن إلى بالإضافة

مجتمع ظهور فى ورغبة ثقافة أن «40%» نسبة ورأت متقدم. م1981 �ح م1971 من الفترة تم �ال الفترات أنسب من كانت بما بها الصحفى صورة تقديم اﻟﻤجتمع، فى دوره مع ناسب�ي عن للتعبير فرصة بها كانت لأنه الحكم ولتراجع الصحافة، حرية فى ية�نس بصورة الديكتاتورى

الفترة. هذه الدراسة توصيات ومن الإعلامية الصورة لتحسﻴﻦ الأفلام فى الصحفيﻴﻦ عن اﻟﻤقدمة اﻟﻤلامح على التركيز نمائية،�الس يسعى الذى للصحفى الأساسية فى والأمﻴﻦ الحقيقة كشف إلى

يحصل �ال اﻟﻤادة مع التعامل ومع اﻟﻤهنة فى زملائه ومع عليها الجهد من اﻟﻤزيد وبذل مصادره، لتقديم نما�الس لصناع والبحث حقيقيًّا بارتباطه الصحفى صورة أن يجب كما الواقع، بتغيُّرات موقف الصحفيﻴﻦ لنقابة يكون آليات ناول�ي عمل كل من واضح الإطار بتمزيق يسمح ولا اﻟﻤهنة،

الاستعانة مع للمهنة، اﻟﻤحترم الصحافة مجال فى بمتخصصﻴﻦ اﻟﻤهنة ممارسة عن يقدم ما فى عنها، التعبير وكيفية وآدابها القائمﻴﻦ جانب من الدقة وتحرِّى تقديم فى الفنية الأعمال على

للصحفى. الإعلامية الصورة

الفجر زائر

والكلاب اللص

عمرى من يوم

إثبات شاهد

30 القاهرة

اﻟﻤتاعب عن البحث

الإرهاب

قلب يا كفانى

اﻟﺠلالة صاحبة دموع

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.