ب ةيرراهالصوإماع مىعلقةليسعلى جدار قلبى

Forga - - News -

مكتب مدير والش، دكلان �سأل ناحية مشيرًا القاهرة، فى « تايمز نيويورك» جدار على اﻟﻤعلقة الجميلة السيدة صورة

السيدة؟ هذه مَن :�مكت فى اﻟﻤقيم وهو أنه من مندهشًا سمت�اب فاتن إنها وقُلت يعرفها، لا فترة منذ مصر

حمامة. فاتن تعريف فى اﻟﻤاهرة اﻟﻤترجمة أسهمت

أبدى الذى الأمريكى للصحفى حمامة وحاولت فتدخَّلت بالصورة، الشديد إعجابه

بالنسبة بالضبط هى مَن له أشرح أن ير�ت بإنجليزية فقُلت إلينا، بالنسبة إلىَّ، بها: نطقت كلما وفاطمة �يح �ََّاب ضحك

.she is our Audrey Hepburn أفسِّره أن أردت ما تمامًا استوعب أنه بدا

للرجل. اﻟﻤعلقَّة الصورة أمام وقفت انصرافه بعد حمامة فاتن وفتنة وسحر روعة كل تحمل الذى اليوم هذا وتذكَّرت والأسود، بالأبيض

الكاتب حرم الجليلة السيدة فيه �دعت صالون لحضور الدين، بهاء أحمد العظيم مصر سيدات من صديقاتها فيه تجمع أحد مع البلد أحوال ﻟﻤناقشة الفاضلات اﻟﻤجتمع فى والفكر السياسة شخصيات مبكر لغداء منهم واحدًا دعوتى شرف وكان

.��ورئ وحيد كضيف الصالون هذا فى فاتن بها فإذا فانفتح الباب طرقت يومها هانم نما�ب لها، صديقة تحاور تقف حمامة

.�تستقبل اﻟﻤنزل نعم بالهول، الهائل الإحساس هذا غمرنى

فى تها� أث لحظة اﻟﻤشهد هذا �منح كأنما حمامة فاتن السيدة ناحية تقدَّمت تاريخى، � ال الوحيدة هى( كثيرًا مهتمة تبدُ لم �ال كثرة على الندوة فى سؤال أى إلىَّ توجّه لم

يلة� الن السيدة ��وناقش بل سُئلت، ما فى شديد بكرم السادات جيهان العظيمة

قلتها). وتحليلات أفكار أكثر حمامة فاتن السيدة من اقتربت قوى)، بحبك أنا( مصافحًا لها وقُلت معجب حب إعلان هل( جدًّا اندهشت كل بعد يدهشها أن يمكن حمامة لفاتن يكى�رومان بشكل قلتها لعلىِّ العمر)، هذا

فيلم طفل حب يشبه طفولى أو فاضح ولعلها تأثرت لكنها لها، « اﻟﻤسدود الطريق»

الجملة لى وقالت فرحت، للمفاجأة- يا- على حمامة فاتن بها �خصَّت �ال الوحيدة

وهى: عمرى، مدى .«� بتحب أنت بجد» -

فاتن حب يكن لم وإن أسود نهار يا جادًّا يكون أن يمكن الذى فما بجد حمامة

من أكثر الجدية يستأهل الذى ما غيره؟ العاشق حزبها من أنا السيدة؟ بهذه الولع عمرى ورفاق أصدقائى كل تقريبًا اﻟﻤتحزّب،

حزب فى كبار وقياديون ونشطاء أعضاء إلى انضم أحدًا أتذكَّر أكاد لا ،�حس سعاد �وح الكلية من معى حمامة فاتن حزب

الآن. بتاعة التليدة الحكمة عليك تخرج دائمًا جيرانك ت�ب أنها تحس �حس سعاد أن لهذا الكلية، فى زميلتك أو عمّك ت�ب أو تحب أصلاً وﻟﻤاذا أعرف لا وأنا يحبونها،

إيه عملت يبقى عمّك؟! ت�كب ممثلة نجمة، فلتحب نجمة تحب عندما أصلاً؟!

حمامة. فاتن وهى حلمًا، تحب وسط أتحدَّث الصالون فى جلست فُضليات كريمات مصريات سيدات حفاوة رغم ،�قل حدود فاضت ومحبة ،�أخجلت الحياة فى تتدافع كانت كثيرة همومًا أن كلها مصر فى اﻟﻤناخ جعلت وقتها العامة وحدها لكن اﻟﻤفرطة، بالعواطف مشحونًا

.�أما كانت حمامة فاتن وصلت سيدة ثنائية،�اس عادية فى تجلس ء،� أى بإثبات فيه مهتمة تعد لم عمرًا مفاجآت أى فيه تعد لم عمر إلى ووصلت بعضًا العالم تمنح تفاجئها، أن على قادرة يرهقها أن العالم من تطلب ولا اهتمامها من

باهتمامه. كنت �ال السياسة �َِّو �ح وسط فى فى هناك �أما أتأملها كنت بها، أتحدَّث القليلة حركاتها بمتابعة لى يسمح مكان كل أحذف وأنا الأنيق وضجرها الرقيقة، أمام وأعيدها وجهها على من العمر ﻴﻦ�س فى أعلقها �ال الصورة تلك زمن إلى �عي أدوارها حيث يات�ي�الس أوائل زمن ،�مكت

نهر»و «أعترف لن»و «للحب وقت لا» فى فى ء�»و ،«الشمس تطفئ لا»و ،«الحب

فاتن فيها تقل�ت �ال اﻟﻤرحلة هى ،«حياتى الشابة نيات�الخمس أفلام حقبة من حمامة نهاية فى «الكروان دعاء» وجود رغم الألقة الطريق»و «العذراء الزوجة»و الحقبة هذه كل نضج حيث يات�ي�الس فإن ،«اﻟﻤسدود يها،�َعي نظرة �ح السيدة هذه فى خلجة الخيط» حقبة إلى نفسه بالوجه أذهب ثم

«للسيدات عزاء لا»و «�ب�حب»و «الرفيع يوم» فيلمها أحب لا ﻟﻤاذا ،«وأرانب أفواه»و ؟«الأحلام أرض» فيلمها ولا «حلو ويوم مر

يومها الانصراف فى استأذنت حﻴﻦ أتمكَّن أن دون حمامة فاتن السيدة صافحت

فى رأيها عن سؤالها �ح كلمة نطق من أيضًا بكلمة هى تتطوَّع أو برَّع�ت ولم الندوة هى هل تعرف لا الرقّة منتهى فى سامة�اب إلا أو ندوتك من استفدت أو أستاذ يا تَشَرَّفنا لرجل اﻟﻤهذَّبة اﻟﻤجاملة السيدة سامة�اب أنها

حبَّه. ساعتَﻴﻦ من عليها أعلن اعترفت كلما �أن من جدًّا كثيرًا أندهش حمامة لفاتن �ِّبح صارخًا أحد �ضبط أو عليها تعرفوا ممن إحداهن أو بأحدهم فإذا أن يقرر نمائى�الس أو الصحفى الوسط من

�ِّيل كى عنها سخيفة بحكايات �يتحف فيقول الرذالة، أو العدوان إلى حاجته ربما عن لى الشخصية السير فى متخصص كاتب

شرح فى يتفنَّن وهو شجاراتها أو خناقاتها قال ما أعير لا �أن جدًّا مستعجبًا ثم أدائها، يندهش، قوى)، جميلة دى لله( إلا: وصفًا

بى فإذا إعجابى، ينخدش أن فاﻟﻤفروض أو بها، وَلهه من بمزيد يستهبل أهبل مجرد �قل إلى العزيزات الهوانم من سيدة لى تقول فاتن إن ياتى�ي�الس القاهرة بمجتمع صلة ذات

أعتقد. كما ليست حمامة فاتن فى أصلاً أعتقد وماذا :�نف سألت

حمامة؟ مهتم أنا ما غير أساسًا �يهمّ الذى ما على الأسطورية ساحرتى حمامة فاتن به؟ وفتاة �قل وشغف روحى طبطبة الشاشة،

.�أحلا �حس بسعاد يقارنها أن البعض سيحب

جميل بسناء ويقارنها يتجنَّن وربما مثلاً فاتن تكون أن منها الغرض حاجة أى مثلاً، جبروت من للانتقاص ما محلاّ حمامة

الطبقة ممثلة أنها والادعاء هيمنتها أو �الرومان الدور نمطية أنها أو اﻟﻤتوسطة

الأداء. فى الواحد اللون فعلاً فخيم نقدى هراء محض كله وهذا وأجمد جدًّا جامدة ممثلة فهى هراء، لكنه هى لعبتها �ال الأدوار فكل مقارنة، أى من

الزعم يمكن ولا التنوُّع من هائلة مساحة «الحرام» فيلم إن بل نمطية، أنها للحظة «وأرانب أفواه»بـ وانتهاءً «اﻟﻤوت أغنية» �وح يكون أن يمكن لا «حلو ويوم مر يوم»و

نمطيًّا. دقيقًا عرضًا لك أقدّم أن يمكن باﻟﻤناسبة

بﻴﻦ الوحيدة أنها يؤكد واﻟﻤشاهد بالفيلم بل أنماطها، نوَّعت �ال نما�الس نجمات �حس بسعاد بمقارنتها �ح تنوعًا الأكثر خطأ �فهمت تكون لا أن أرجو( شخصيًّا فهى �حس سعاد أحب لا �أن وتصورت حمامة فاتن معلهش لكن عظيمة ممثلة

أعظم). من مصرية ممثلة أى هات الآخر من شوف رستم زكى تنادى واجعلها جديد أو قديم فاتن ولا هىَّ �ووري «طاهر يا» بكلمة

الكلمة. هذه تلقى وهى حمامة أداءه ولكنَّ لفظ، مجرد اسم، مجرد

حمامة. فاتن روعة عنوان واحد منذ الصحافة فى أعمل �أن الغريب

أرفع أن يوم أى فى أفكر ولم عامًا وثلاثﻴﻦ لأجرى فاتن السيدة وأطلب التليفون سماعة بهم التقيت مَن كثرة مع صحفيًّا حوارًا معها أصدقائى. أعز من صاروا وبعضهم وحاورتهم قبل تقريبًا عام �ح انتظرت �أن سر ما وأتبادل صدفة ألتقيها كى العظيمة وفاة

سامة؟!�واب جملتَﻴﻦ معها هذا كل �لنف أقُله لم ما أفهم الآن إلا حمامة فاتن من أرد لم �إن الوقت..

نمائية.�الس عمرى فاتنة

اهتمامها من بعضًا العالم تمنح يرهقها أن العالم من تطلب ولا

باهتمامه

يستأهل الذى ما الولع من أكثر الجدية

السيدة؟ بهذه

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.