الدولة انسحبت الجزائر فى الجهد رحمة تحت الإنتاج وتركت الجزائرية الأفلام وظلت الفردى.. طويلة مدة الثورة عن تدور

Forga - - News -

يموت والخارجية/ الداخلية الجبهة الجنود/ الثورة تخليد ،«إحداهن تنحرف أحدهم/ غائب الفن لكن الشعب، بطولة وتمجيد الأفلام هذه الاختيار، حرية غياب مع كذلك شراسة وتمجد الاحتلال وحشية تخلد أيضًا

الجزائرية نما�الس مشوار المستعمر. �ح الحرب نيران عز فى 1956 من بدأ �الوط التحرير جبهة وأنشأت ،1960

تحت الثوار ين�نمائ�الس إعداد مدرسة رونى «!�الفرن المناضل» المخرج إشراف

تبرز تسجيلية أفلامها كل وكانت فوتى، والبطولات المعاناة وقصص الحرب ويلات «اللاجئون»و «يوسف سيدى ساقية» مثل فى وبالتدقيق ،«الحرية بنادق»و «جزائرنا»و فارق أى تجد لا المرحلة لهذه كثيرة أفلام الشاشة على يظهر كان وما المضمون بين أفلام الاستقلال؛ قبل المستعمر نما�س فى حرب قائد أو جرىء أوروبى مغامر بطلها فمهمشون الأصليون السكان أما ،�فرن الواقع حقيقة تعكس لا كريهة صورة وفى صورة. مجرد لا فعلاً المر الواقع بالمرة، �ح الجزائريون والمؤرخون النقاد �وم لتاريخ يؤصلون السطور هذه كتابة وقت ثورة شرارة من بداية الجزائر، فى نما�الس وتبدو فقط، الاستقلال فترة �ح التحرير

يمت لا لمجتمع مرآة القبلية نما�الس لهم

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.