الدين صىلاح صاهريالنا مظهر أحمد مش

شخصية أخرج كيف هذا على الدين صلاح المثالى النموذجى النحو إنسانى اللإ النمطى بشرى؟! واللا

Forga - - News - عيس م برإ

بساعة التاريخ لحظة يدمج أن غيره تعمد أو الناصر إلى الناصر عبد جمال فيتحول الحاضر، الناصر حياة يروى حين الفيلم أن أو الدين، صلاح جمال! الناصر لحياة مقدما يؤرخ إنما الدين صلاح دماغنا فتشوش وجداننا تصنع التى السينما إنها كثيرة. أحيانا أو مؤلف طموح لأى متحمسا أبدو لا لهذا حتى أو تاريخى، فيلم لصناعة نجم أو مخرج سياسى! الحد، هذا إلى يؤثر لأن مؤهلا الجميع ليس ولبناء �الو ولتراكم �للو مذهل سلاح السينما أن يجب لا ثم ومن الجمهور، عند موازية حقيقة يملكون سينما صُناع إلا الأفلام هذه لمثل يتصدى يقل لا فكرا ويمتلكون حرفتهم، عن يقل لا وعيًا فنهم. عن إفساد على قادرون الجميل للفن المؤهلون جمهورنا! دماغ على تاريخنا نجيب بعد أديب أهم وهو مثلاً، جوهر يوسف فعل وحوارها، الأفلام سيناريوهات كتب محفوظ شارك لقد كبيرة، مصيبة البديع المبدع هذا فينا اللى بس كويس الحاكم أن نظرية تصنيع فى وحشين. اللى همه حواليه الكبير للمخرج »الانتقام أمير« فيلم كتب لقد العتيقة الأفلام أجمل من واحد وهو بركات، هنرى العقل معضلة فيه تبدو لكن المصرية، السينما فى رئيس كله الفيلم فى السياسة، فهم فى العربى والقاتل والقاسى والشرير السيئ هو الشرطة »المعارضة زعيم« شقيقه يحبس الذى والظالم، الأبرياء، كل مع السجن فى الهلالى بحسن �وير وراء من المجتمع يقود الذى هو الشرطة ورئيس المشكلة فقط وفاسد ظالم الكل دائما الوالى، العالم، لتغير الوالى عرف ولو يعرف، لا الوالى أن ولا بالظلم يرضى لا فالوالى المشكلة، هى هذه المنحرف ويضبط وسيتدخل بالفساد ولا بالشر العقلية هذه له؟! يقول من لكن المعوج ويعدل بلورت أو لخصت أو أنتجت الفيلم أنتجت التى من الوالى إخراج نظرية جمّلت أو شرعنت أو يعرف ولا عادل برىء فالوالى المعادلة، وظالم، شرير الشرطة رئيس أن الفيلم فى الوالى أن المشكلة عامًا عشرين يمكث من لها يا« مقعده على كى حقيقيا وجهدا كبيرا مجهودا ستبذل مظهر أحمد الرائع الفنان وجه ترى أن تتجنب الدين صلاح عن تقرأ أو تتكلم أو تسمع حين الأيوبى. ما بمجرد جميعا نكن لم إن منا كثير نعم فى فإننا الأيوبى الدين صلاح عن كلام يحضرنا مظهر. أحمد سوى نعرف لا الحقيقة ملامح إلا العظيم التاريخى القائد لهذا ملامح لا الأروع الفيلم فى بدوره قام الذى مظهر أحمد .»الدين صلاح الناصر« السينما تملكها أسطورية قوة من لها يا وإشعاعات ضوء خيالات من حقائق تصنع حيث فتنهى المتفرج تسحر عرض آلة من تنطلق نور درجة إلى وجدانه وتسلبه مقاومته أحمد هو الدين صلاح أن يرى أن مظهر! نفسه الفيلم بل فقط هذا ليس عن فضلا تاريخية بأخطاء محشو مذهل حد إلى الشخصية فى نفخ والجغرافيا بل التاريخ حقائق لَىّ مع رسالة وربما الفيلم، بطل لصالح الزعامات تمجيد فى التعبوية الفيلم العبقرى مخرجنا شفت والأبطال، بنادى ندوة فى شاهين يوسف القاهرة جامعة تدريس هيئة الثمانينيات منتصف فى الناصر فيلم عن يتحدث يصرخ وهو الدين صلاح كيف لنفسه ولومًا ندمًا الناصر شخصية أخرج النحو هذا على الدين صلاح النمطى المثالى النموذجى ثم بشرى، واللا إنسانى اللا فعلها كيف لفهم بذاكرته عاد فى �يم كان أنه روى حين الفيلم عرض أيام القاهرة شوارع الإعلانية الأفيشات كل فيشاهد واحدة كلمة إلا تحمل لا الفيلم صلاح دون حتى »الناصر« هو أراد وكأنما الدين، أو مباشر بشكل مباشر غير عن

فى» أحب «رجل بيتنا لكننى عن أرضى لا عبد اغتيال الرحيم باشا شكرى!

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.