والمهرجانات الرقيب ومقص السينما نوادى عن يحكى الكبير الناقد

Forga - - News -

نما�الس يعشق جيل حكاية بداية مع نمائية�الس للكتابة مهيأة كانت الأجواء نما�الس عن أكتب أن اخترت �ولكن يات،�السبعي للناس أصحّح أن أحب أنا مازحًا: يضيف عنها، وليس كانت الحقيقية البداية الناس. لى تصحّح أن وليس ومعه النقد، معهد إلى دخولى مع 1972 عام فى ئًا�ش المساحات فى وتدرَّجت النقدية الكتابة بدأت التوقُّف دون المرحلة هذه على المرور يمكن لا ئًا.�فش الثقافية للقصور التابعة نما�الس نوادى عند طويلاً آنذاك مصر فى كان الثقافة. وزارة عليها تشرف �ال اختفت المحافظات، كل على موزَّعة نما�س نادى 27 وأبناء أنا وكنت الحالى، الوقت فى تقريبًا كلها النوادى، هذه إلى أسبوعيًّا السفر على نواظب جيلى وتليه يُعرض نمائى�س فيلم هناك كان أسبوعيًّا الفيلم. حول مطولة مناقشة الخاص النادى لزيارة محافظة يتولَّى كان ناقد كل عن مسؤولاً كان رمزى كمال الناقد أسبوعيًّا، بها بنها مدينة يزور كان فريد سمير والناقد الفيوم، يقوم كان أنه بالذكر وجدير القليوبية، بمحافظة نفقته على المعروض الفيلم عن دراسته بطباعة فى نما،�الس نادى رواد على لتوزيعها الخاصة فى متخصصًا درويش مصطفى الناقد كان حين وأسوان. الإسكندرية وتحديدًا البعيدة، المحافظات عن مسؤولاً أنا كنت �ح القطار بركوب أقوم كنت أسبوعيًّا سوهاج، ،«نجوم 3»الـ ذى الأوتيل إلى أصل سوهاج، محافظة تمام فى يبدأ الذى للعرض �نف وأجهز ��حقي لأضع فقط. جنيهات 4 مقابل كان هذا كل مساءً، التاسعة شخص عليه يتردَّد وكان النادى زيارة بدأت أنى أذكر انتهاء وبعد بالدراجة النادى إلى يأتى كان فقط واحد الأوتيل. �ح �يصطحب الفيلم قصور كانت ناحية من تدريجيًّا، العدد هذا ازداد ثم ومن المعروضة، التجارية الأفلام تعرض آنذاك الثقافة نما،�الس نادى بعروض يعرفون المكان رواد كان هنا جوًّا خلقت الفيلم بعد الحوار فكرة أن إلى بالإضافة يحضر مَن جعل مما الرواد، وبين ��ب الحميمية من التالية. المرة فى الذهاب على غيره يشجع مرة مستويات، عدة على جيلى وإلى إلىَّ أضاف هذا كل ومن الأفلام من الكثير شاهدنا نمائية�الس الجهة من محاضرة، أى قبل جيدًا «نذاكر» كنا الثقافية الجهة مع التعامل إلينا أضافه الذى الثراء إلى بالإضافة القيمة مدى ولمعرفة مختلفة، وعقليات شخصيات النشرات أن معرفة يكفى نما�الس أندية صنعتها �ال 52 فى جمعها تم المعروضة الأفلام صاحبت �ال صفحة، 300 عن يقل لا الواحد والمجلد مجلدًا، أحيانًا، بالكتابة فيها أشارك كنت النشرات هذه والتصحيح. بالمراجعة أخرى وأحيانًا سمير أن أذكر والترابط، التعاون شديد كان جيلنا شرات�ب محملاً «كان» مهرجان من يعود كان فريد رزق شريف ليوسف كان حين فى لزملائه، وكتب يقوم فكان أنفسهم، النقاد تثقيف فى كبير دور الله كراريس» مجلة مثل الدوريات، أهم بترجمة بنفسه الميهى، رأفت الراحل ناريست�والس المخرج الكتابة هو مكانه أن فيه يرى كان يكتب أن يفضِّل فكان هو أما نما�للس مبدعًا خسرنا كنَّا إن أدرى لا نما،�الس عن بأننا يقين على ولكنى الدراما، مجال فى الأستاذ هو جدًا مهمًّا وناقدًا كاتبًا نا�كس شادى. أبو علِى على يزيد لما امتد طويل حوار فى المختلفة بالوجوه الإحاطة حاولت الساعتَين على الرقابة جهاز س�ورئ الكبير للناقد نما�للس القومى والمركز الفنية المصنفات الكثير شغل شخص مع ولكن الأسبق، أجيال عدة وعاصر المهمة المناصب من وشكل تاريخ فى غيَّرت مهمة نمائية�س قصيرًا الوقت يصبح المصرية، نما�الس وإن مقصرة الكلمات وتصبح طال مهما لنا كانت الإمكان بقدر ولكن كثُرت، خاضها التى العديدة الجولات أهم فى جولة الحافل. مشواره طوال على الأستاذ

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.