الإفيهات دائرة من الخروج من تمكَّنت التى الوحيدة سيف شيماء جسدها من فيها تسخر إفيهات أنتجت لكنها الرتيبة.. الشعبية

Forga - - News - تمثيل بَلَا إفيه بَلَا

أو إفيهًا، يلقى لكى بسرعة يتكلمَّ فالجميع قنص من كمتفرج تتمكَّن فلا شعبيًّا، مثلاً وكامل. سليم مشهد أو كلمة ليس «العز فى يوم 30» فى والإفيه والعشوائية الكثرة فى ولكن قلته فى مأزقه السخافة، حد إلى تصل �ال والتقليدية أمثال على وأبطاله الفيلم صناع فاعتمد فجميع الحارات، أبناء تخص شعبية مثل اجتهادهم، من إفيهاتهم تبدو الممثلين ،«شمال يبقى المال على يدور لما الجمال» مالكم»و «موجود أنا أفندم» والإسقاطات الستات كل مصريين، يا مالكم رجالة، يا محاكاة فى ،«النفخ زمن فى إحنا نافخين، عمارة» فيلم فى إمام عادل الفنان لمشهد «فقر يا أبوك ملعون» وأغنية ،«يعقوبيان بها بدل�واس بة،�ش أحمد �الشع للمطرب ،«للأندال �حاوج يا تخن يا أبوك ملعون» الفنانة الإفيهات تلك معظم بطلة وكانت مساعدة بدور قامت �ال سيف، شيماء �ال الوحيدة فهى ،«شفيقة» صافيناز الإفيهات دائرة من الخروج من تمكنت فى زملاؤها يرددها �ال بة�الرت الشعبية فى لكنها مناسبة، إفيهات وأنتجت الفيلم، وجسدها، نفسها من تسخر كانت النهاية شيماء من المخرج يريده كان ما يظهر وهنا صافيناز بجوار ووضعها الفيلم، فى سيف البطلة بين الحجم فى مقارنة لصناعة تلك بسبب الإفيهات وإنتاج ومساعدتها المقارنة. «العز فى يوم 30» لفيلم صافيناز بطولة سية�رئ كبطلة عليها الرهان فشل أوضحت فبطلة كامل، بشكل فيلمًا تقدِّم أن تستطيع أى تمتلك ولا العربية تحدُّث تستطيع لا هو لذلك يؤهلها ما الشديد للأسف بل كاريزما تجارب أية نجاح تتوقع أن يمكن لا جسدها، أدوارها إلى ستعود بل المستقبل، فى لها ،«وسلوى عمر» فيلم فى كانت كما القديمة لها �يغ وأن الرقصات من عدد ويكفيها الغنائى البطل هو بات الذى �اللي محمود سعد عهد وانتهى السبكية، أفلام فى ��الرئ أو يد�كس إلا غنائى وجود له يعد ولم الصغير الثانى. الرجل نلفت أن يجب المميت الهزل هذا ووسط من الرغم على فلوكس أحمد أن إلى باه�الان لا خارقًا بطلاً تجعله �ال الفيلم فى شخصيته أعداء ضد يخوضها �ال المشاجرات فى يموت الذى «أدهم» زوجها ابن رصاصة ولا «شفيقة» أيضًا لكنه تمامًا، قلبه بجوار وتسكن يطلقها يسترد أن أجل من شفيقة وتساعده يموت لا تبلغ ثم النهاية فى زوجها ابن ويقتل صحته لها الغزولى ويخرج جميعًا عنهم الشرطة للحصول لعبة يديران كانا ين�الاث أن لنعرف السجن فى بالخمسة وبالزج الكباريه، على أخرى. مرة فتنفذ لخطبتها، يتقدم مَن كل ترفض أن هو ترفضه إليها ويتقدم يأتى وعندما كلامه، انتقامًا والدها فيقتل بالجنون، وتصاب أيضًا، ولديهم قتلة الأبطال معظم نجد وهنا منه، سيكلفون لكنهم النساء، مع نفسية مشكلة يصفها كما أو يومًا 30 تستغرق بمهمة حماية هدفها ،«العز فى يوم 30»بـ الغزولى �ال صافيناز)،) «شفيقة» اسمها راقصة ينازعها ،«كباريه» عنه ورثت برجل تزوجت منه. لطردها �السا زوجها ابن فيه بصورة السجن من الخمسة هروب يظهر وجه على الصفعات من عدد يتخللها ساذجة، نسأل: أن يجب وهنا ،«القرد عطوة» وظهر أفلامه فى �اللي محمود يكتفِ لم لماذا ومستمر عليه حصل الذى بالضرب السابقة على أكثر صفعات على الحصول فى الآن إلى جمهور لديه �اللي مثل فمطرب خدوده؟! نفسه يقزم زال ما لكنه مميزًا، صوتًا ويمتلك السبكية. أفلام فى قفا مجرد ليكون وموهبته فى ليست «العز فى يوم 30» مشكلة تتوافق �ال نمطيتها أو شخصياته سطحية مجموعة على الاعتماد فى السبكية الفكرة مع والراقصة �الشع والغناء الحارة أبناء من بل وصراعهم، اهتمامهم محور تكون �ال الفيلم مؤلف حاول �ال التيمة فى تكمن أخرى، أفلام من بحذافيرها الفكرة ينقل أن «العز فى يوم 30» مؤلف السبكى فسيد على دقيقة ثلاثين فى الفيلم كتب يكون قد لهم المساجين مجموعة فتقديم الأكثر، مهمة لتنفيذ الإعداد يبدؤون مدبر وعقل قائد من عدد لديه صديق ولديهم السجن، خارج فى هى مفهوم، غير وكلامه الضائعة، الحروف الذى «مصر كابتن» لفيلم نساخ�اس الأصل مباراة لعب حول أبطاله مهمة تتمحور كانت السجن من يخرجون ثَمَّ ومن �أجن فريق مع السياحية المنتجعات أحد فى ويقيمون يعودون ثم يهربون ولكنهم للمباراة، تحضيرًا النهاية. فى السجن إلى فى العز أيام أول الخمسة الأصدقاء يعيش حمدى هانى المخرج ويعيد الراقصة، فيلا على يحتوى جديدًا «باك فلاش» «شفيقة» بقلب الفوز أحلام واحد كل خداع فى تبدأ �ال وذلك له، بحبها منهم مساعدتها من بنصحية لكنها سيف، شيماء إسقاط فى تفشل حبِّها فى «عدوى» التزامًا أكثر كان الذى المهمة، نفيذ�ب تدور هذا كل ووسط الثرثرة، تفتقد حوارات أساسًا، الحوار غاب بل

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.