«اشتباك» فيلم نسيتُ انطباعيًّا السينما مغادرة من دقائق بعد سيارة رؤية عند إلا أتذكره ولم السريع الطريق على ترحيلات

Forga - - News -

بالجديد. أحد فيه يأتى ما قليلاً هانكس توم رسالة حكاية أما لأن الفيلم، لصناع الشاكرة يعرفون الأمريكيين جعل «باك�اش» ولا أهرامات بلا الحقيقية مصر مريرة إدانة رسالة فإنها فراعنة، المصريين ين�نمائ�الس حق فى الزمن خارج بالتهريج المشغولين الشباك فيها سولون�ي أفلام فى أكثر نما،�الس فيها سولون�وي مصرى لفيلم تعظيم رسالة منها فى يحدث عما آذانه يصمّ لا منفرد الحياة. «باك�اش» فيلم نسيتُ انطباعيًّا نما،�الس مغادرة من دقائق بعد التقينا حين سوى ثانيًا أتذكره ولم على الكبيرة الترحيلات سيارة قوة نقطة إن السريع، الطريق ضعفه نقطة هى فنيًّا «باك�اش» للأفكار تبديده الانفعال، بها �وأع كآبة إلى بالجميع والدفع والقيم ومواطنين، وإخوان جنود الموت، وعد فى المشاهدين �ح وربما ينجو لا بأن مُقدسًا يبدو أن يُريد أولَى هذا كان وقد كان، أيًّا أحد لم أننا خصوصًا بالطبع، بالنسيان الآن. �ح الواقع فى نمُت

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.