عابرة رائعة الإمام حسن روائع من

الشغف هذا يسرى بالسينما دمه كرات مع والحمراء البيضاء

Forga - - News - إبراهيم عيسى

الحقيقة فى اهتمامًا، يعيرنى لا وهو تأملته شىء أى يعير واضح هو كما يعد لم هو لا الذى والمقام السن إلى يومها وصل اهتمامًا، بنفسه، حتى ولا بأحد الاهتمام فيهما يشغله مستنفر بأنه شعرت حين وفهمت بيده أشاح يسرى بالسينما الشغف هذا أن ومستفز فجأة والحمراء. البيضاء دمه كرات مع تزاحمت وقد الأكبر المخرج الإمام، حسن إنه خفضتهما حتى كتفَيه على السنين خبرات لكنه المشية، وأوجعت قليلاً الظهر وأنزلت السؤال يتلقَّى وهو تعبه رغم مضيئًا كان مع فيه جلسته على تزاحمت فندق بهو فى زميلَين. اللتين عينَيه من الإمام حسن نظرات توجه أكبر صحفى إلى العفى شبابه على حافظتا الإمام حسن لأن خبرة، منى أقدم أو سنًّا منى يرانى، تقريبًا وهو بى ينشغل أظنه كنت ما واقفًا الكث شاربى رغم طفولتى أبرح لم متباهيًا النظارة خلف من بعينَى متحديًا أمامه .»والأسورة الطوق« فيلم عن بالسؤال الطوق« فيلم عن سؤالى طريقة كانت الأقل على أو منتجه بأننى توحى »والأسورة مخرجه. بكلية »الصحافة« قسم فى طالبًا كنت محررًا كنت نفسه الوقت فى لكننى الإعلام، جميع فى أكتب »روزاليوسف« مجلة فى الرياضة. حتى السياسة من أقسامها، فى السينما بنادى جدًّا ناشطًا عضوًا وكنت قراءة على ومدمنًا البلد، بوسط النيل قاعة على طباعتها تتم كانت التى الساحرة نشرتها من أغلى مقالات يحمل رخيص أصفر ورق أحمد الكبار: الأساتذة هؤلاء بقلم الدنيا كنوز وسامى اله رزق شريف ويوسف الحضرى شادى أبو وعلِى فريد وسمير السلامونى ورفيق درويش صالح وقصى رمزى وكمال الصبان. لسطور تلميذًا زلت وما كنت أيضًا ووقتها والأروع الأجمل كتبه فى توفيق رؤوف العظيم أننى شرف ولى السينما، عن سحرًا والأكثر له متيَّم كمريد وشغفى بإلحاحى أوحيت الفذة. الكتب تلك من بكتاب صلاح محاضرات تحضر أن يكفى وكان كى مرزوق، ورمسيس سيف أبو وأنسى مرعى العالم وترى السينمائى هواهم هوى فى تقع ويعجبون يرونه ما خلال من طبعًا والسينما به. الطوق«بـ جدًّا معجبًا كنت غالبًا لهذا الفيلم أن ذلك على زدت وإذا ،»والأسورة الذى الساحر المجنون بشارة خيرى إخراج حجارة على عابرًا شبرا، فى شقته إلى صعدت باب حتى الطافحة المجارى فوق مرصوصة

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.