سامى« موسى كبيرة فئة يمثل »متواس والقهر التضييق أصابها الرحيل فى بالرغبة ..»أخرى ومشاكل وسرقة حب« الارتباك! أتلفها ذهبية فكرة

Forga - - News - الشكور عبد محمود

فرصة له تتاح لكى فقط، دولار آلاف 5 إلى إيطاليا. فى فلورنسا إلى الهروب اثنين أقرب مع ومتوترة مرتبكة موسى حياة وعشيقته البيت، من يطرده الذى والده إليه: حكايتهما ،»الحيات أبو مايا« منال المتزوجة قبل موسى تعرف كانت فقد ومرتبكة، غريبة موسى، ابنة هى الوحيدة ابنتها إن بل زواجها، تبدو تزوجته، الذى الثرى الرجل ابنة وليست أى موسى من نلمح ولا زوجها، من خائفة منال لموضوعهما حلاًّ منال على يعرض لكى محاولة الجديد. القديم موسى يكتشف عندما أوسع بعدًا الفكرة تأخذ إسرائيلى جندى بها سرقها التى السيارة أن الكتائب من مطاردًا بالتالى فيصبح مخطوف، لمبادلته الجندى، خطفت التى الفلسطينية فى ومطاردًا الفلسطينيين، الأسرى بمئات تريد التى الإسرائيلية القوات من الوقت نفس وقع البخت قليل موسى الجندى، استرداد موسى يتعرض السرقة، من أكبر ورطة فى البقاء فكرة إلى الوطن، من الهروب من الرؤية الوطن. فى كبيرة فئة يمثل »متواس سامى« موسى الرحيل، فى بالرغبة والقهر التضييق أصابها بناء فى معه ليعمل تصريح على له حصل والده يترك موسى ولكن الإسرائيلية، المستوطنات يسرق أن ويختار الأول، المشهد فى العمل الفلسطينى، الجانب إلى بها يعبر سيارة، مخرطة صاحب إلى لبيعها بتفكيكها يقوم فى متوارية سخرية هناك إبراهيم، يدعى ارتبطت التى الأسماء كأن الشريكين، اسمى فى فج واقع عن تعبر صارت بالمقدسات، تحمل أن أيضًا مصادفة ليست الاحتلال، ظل .»السلام مخرطة« اسم إبراهيم مخرطة الفلسطينى موسى يفعله مما الأول الهدف الأندية أحد لرئيس يقدمها أموالًا يجمع أن هو تهريب فى الرجل تخصص لقد الرياضية، لاعبون أنهم ستار تحت الهجرة، فى الراغبين تحديدًا موسى يحتاج القدم، لكرة محترفون وسرقة حب« الفلسطينى الفيلم يقدّم الذى عليان، مؤيد للمخرج »أخرى ومشاكل ،2016 للعام برلين مهرجان ببانوراما عرض تحت العادى المواطن لمعاناة أعمق نظرة نموذج ملامح مؤثر بشكل ويرسم الاحتلال، يخلو لا بالأسود، الأبيض فيه يختلط إنسانى ودم، لحم من شخصية الضعف، نقاط من والعناوين بالشعارات يمتلئ صراع وسط الخاوية. بين مشدود حبل على بذكاء الفيلم يسير ولكنه الاحتلال، وجيش المقاومة كتائب الأخير القسم فى الخطوط تهتز ما سرعان ومؤيد عليان رامى الفيلم كاتبا أراد الفيلم، من حاجة دون من كلها، الأقواس يغلقا أن عليان اتجاه إلى دفعًا الحكاية بطل فدفعا ذلك، إلى الهجرة فى الأول هدفه مع يتسق لا آخر، لها، نهاية لا حكاية فى نهاية أرادا والرحيل، تعيد خبيرة عين إلى حاجة فى السيناريو كان تتغير أن مطلوبًا كان إذا خطوطه، ضبط

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.