وخطأ خطأ بين لفرقا

Forga - - News - توفيق رؤوف

هذا من جديدة سينمائية معالجة هى وها عام كان مهرجان إلى تعود المسرحى النص ميك الإنجليزى المخرج بها ويعود ..1994 سنوات أربع غياب بعد وطنه إلى فيجس ويقدمه الفيلم هذا ليخرج يعود أمريكا.. فى الذى الوحيد الفيلم هو ليصبح كان لمهرجان المهرجان. مسابقة فى إنجلترا يمثل عام كتبت مسرحية فكرة تصلح هل ولكن التسعينيات؟ لجمهور تقديمها يعاد لكى ،39 إنها نعم صحفى.. حوار فى يقول المخرج ويحقق معاصر.. كموضوع نفسها تفرض من عاصفة استحق فيلم فى الهدف المخرج أعلى أيضًا واستحق المتواصل التصفيق الممثل بطله ورشحوا النقاد.. من تقديرات أحسن لجائزة فينى ألبرت الشهير الإنجليزى ممثل. هادئة.. إنجليزية مدينة فى الأحداث تدور المبانى عريقة عريقة.. مدرسة أسوار وداخل أما فقط.. والمظهر الشكل فى والطقوس والروح.. الأصلية التقاليد أصاب فقد الخلل هذا رحلة عبر تدريجيًّا لنا يتكشف ما وهو المنابع تلاميذه يعلم أن فى يجاهد الذى المدرس والثقافة. للأدب الحقيقية لابد ثقافة أية فهم بأن تمامًا.. يؤمن إنه وهو الأصلية.. لغتها خلال من يكون أن اللغة فى التعمق طلبته على يفرض لهذا الفهم.. بمعنى التعمق القديمة.. اللاتينية أخطاء حولنا.. من تتزايد الأخطاء العمل.. فى المجتمع.. فى أخطاء السياسة.. العلاقات كل فى والزواج.. الحب فى الإنسانية. هذه بعض عن مسؤولين نحن نكون قد الأخطاء. جميعًا. عنها مسؤولين لسنا بالتأكيد ولكن كأنه علينا، مفروضة الأخطاء أصبحت لقد وسرعة الأحداث تلاحق سرعة أفرزته واقع التطور. حركة عما يتخلى هل مأزق.. فى الفرد ويقع لتيار نفسه ويترك الصواب، أنه ويعتقد يراه يقف أم ويباركها.. فيها يشارك الأخطاء.. صادق هو ما كل على محافظًا التيار هذا ضد وأصيل؟ أن حاول ما هو السؤال.. هذا أو المأزق.. هذا الإنجليزى. الفيلم هذا عنه يجيب المبسطة الفرنسية الترجمة هى الحياة دروس فهو للفيلم الأصلى العنوان أما الفيلم.. لعنوان العنوان هذا فهم يمكن ولا براوننج(.. طبعة) الفيلم. أحداث بتتابع إلا فصل من مسرحية عن مأخوذ والفيلم ..1939 عام راتيجان تريفس كتبها واحد عام ظهر فيلم إلى وتحولت المسرحية نجحت ريدجريف، ميشيل بطولته لعب ..1951 مهرجان فى ممثل أحسن جائزة على به وحصل كان.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.