وأغانى ..«الكيف» فى صوته بتحسين الفاشل المطرب شخصية عن عبَّر والثمانينيات السبعينيات فترة فى الغنائى الوضع لخَّصت الفيلم

Forga - - News - كات الكيت ومطرب نمائى�س

واحتاجت متنوعة، رسائل عدة وحركى صوتى مجهود إلى ذلك لتنفيذ أغنية كل لأداء العزيز عبد من كبير وملائم وكوميدى مختلف بشكل طوال �ال للفيلم الأصلية للشخصية الشجن بين فما ،«مسطولة» الوقت فى بدايته فى كان الذى �الشع «مزاجنجى» قدمه الفترة تلك من آه» فى ساخرة برة�ب يتحول أن قبل ،«المكتوب للسخرية مادة إلى مؤخرًا أكليشيهات من وكذلك أصلاً، يا آه» فى الرومانسية الأغنية يخص مضمون صاحبة وأخرى ،«قفا إلى الكيمياء عالم بتحول الفيلم قصة ،«كا �كي �الكي» مخدرات عالم المزاج لجلسات خاصة أغنية وأخيرًا ،«تاكا باشا الهاشا» شكوكو أغنية وهى عند نمائية�الس العبقرية هذه وتظهر عبد سجَّله الذى الألبوم إلى الاستماع موسيقى وبتوزيع منفصل بشكل العزيز هذا من طويلة سنوات بعد جديد بين الكبير الفارق ملاحظة عند العمل، وأنت ومعانيها ومتعتها الأغانى جودة الاستماع وبين الفيلم، داخل تشاهده سوق فى ينافس حقيقى كمطرب إليه نما!�الس لا الكاسيت الكيت» فيلم فى تمامًا مختلف الأمر الشيخ» شخصية التقاء رغم «كات ولعهما فى «المزاجنجى»بـ «�حس بين التام الاختلاف فغير بالحشيش، والمخرجَين الفيلمَين وقصة مضمون الخالق، عبد وعلِى السيد عبد داود مختلفة ين�َالشخصي مفاتيح فإن كِيف صاحب شاب فهناك أيضًا، والمزاج، والشهرة المال عن يبحث المناطق إحدى فى كفيف شيخ وهذا واجتماعية نفسية بتركيبة الشعبية، أوقاتًا قضاؤه ضمنها ومن تعقيدًا، أكثر والدندنة الأُنس جلسات فى كثيرة أغانٍ عدة منها خرجت �وال والمزاج، صوته يفرض أن ليستطيع به، تاجر بأمواله.. الجميع على الغنائية ورؤيته فى العزيز عبد لشخصية الزاوية هذه أكثر ولها �مع من أكثر تعطى الفيلم بضع فى العزيز عبد جمعها تركيبة من كا، �الكي» :الأغانى هذه مدة دقائق تانى، تعالَ مقلوب، وشك دنيا يا ليه مختلفًا شكلاً فقدم ،«..قفا يا آه عن سيؤخذ الذى الأول الانطباع عن صوت صاحب فهو الشخصية، هذه الرداءة بهذه ليس ولكن بالطربى ليس السحرية لمساته من وهى والإزعاج، للغناء، المحب المطرب �مع لتعريف المطرب. مقومات كل يمتلك لا ولكن العزيز عبد حاول الفيلم أغانى فى وليس درجة �أق إلى صوته تحسين ذلك أشار نفسه الوقت وفى العكس، يات�السبعي مرحلة به تمر كانت ما إلى جديدة، غنائية ظواهر من نيات�والثمان عدوية، لها مثال أقرب كان �وال ظهرت �ال الجديدة الأصوات وبعض عشوائية الفترة تلك فى واعتبرت فجأة إليه أشار ما وهو غنائية، �وفو والمؤلف الخالق عبد علِى المخرج عبد خلال من العزيز، عبد محمود مذلول»� الأغانى كلمات فى العزيز �وال ،«..الزلزال فى يتذل ذليل مذلة قالولى»و لعدوية، أقرب بطريقة يقولها فيها قلوب وتسيب قفا تعشق ليه والحب انكفى اللى �قل قولتلهُم الدفا.. .«..الفلسفة فى مالوش إشارات ذلك إلى العزيز عبد وأضاف على المال رأس سيطرة إلى أخرى جديد جيل ظهور بداية مع الأغانى، المقومات كل يمتلكون لا المطربين من المقومات امتلاكهم مقابل الفنية مهمة تفاصيل فى ظهر ما وهو المادية، الأغانى، فى الكورال أصوات ككثرة �ال وجوههم بإبراز الكاميرا واهتمام هذا مع يفعلونه بما مقتنعة غير تبدو على أيضًا الحفاظ وأخيرًا المطرب، الأداء خلال من الكوميدية الفيلم أجواء ذلك كل وارتباط الأغانى، وكلمات وتجارة الكيف» الأصلية الفيلم بقصة .«المخدرات عبد أفلام أكثر هو «الكيف» فيلم الأغانى، أداء فى لعبقريته إبرازًا العزيز الوقت نفس فى وتعقيدها لتنوعها إلى تهدف فهى البسيط، شكلها رغم تحمل نفسه الوقت وفى الكوميديا،

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.