الوحى عشان بيساعدنى دا فكرى: إيه يعنى عارفة بوليسى.. فيلم دا ييجى.. المسدس يسدد» ؟جاهلة يا بوليسى «ذراعها ويصيب ماء منه فيخرج

Forga - - News -

فكرى: استعنَّا ع الشقا .بالله يفكر» ثم «يكتب بسم الله الرحمن الرحيم. يفكر» ثم «يكتب وبه .نستعين يفكر» ثم «يكتب وعليه .توكلنا «يكتب» مشهد رقم 1 المنظر شوارع بحى تية�الس نهار خارجى يتوقف» «لحظة البطل اللص الشريف يجرى. والناس تجرى خلفه وتصيح امسك .�حراااا «لنفسه» جديدة دى!

ويجرى صرة يحمل لص بزى النجم المسرح خلفية فى يظهر» .«حرامى امسك صياح: وصوت خلفه ويتلفت بطيئة بحركة .« النجم حركة بت� وت الكتابة عن فكرى فيتوقف ثريا تظهر»

:ثريا من» «الداخل أهلًا يا سوزى. وحشانى يا روحى. البرنامج بتاعنا زى كل خميس بس فكرى مش هيقدر يسهر الليلة. فكرى: أف ثم» «يكتب اللص الشريف يجرى ويجرى وفجأة تطارده سيارة شرطة صوت» «سارينة ينعطف البطل داخلاً فى شارع ..�جان .«قطع» يختفى» «البطل «لنفسه» الحمد لله خلصت مشهد «يكتب» مشهد رقم 2 شارع .�جان نهار.. خارجى يظهر البطل داخلاً الشارع يلهث بأنفاس متقطعة يظهر» النجم ونسمع صوت أنفاس .«لاهثة :ثريا من» «الداخل ياى دى هتبقى سهرة جنان. يا بختك يا ت�ب الإيه. :فكرى ينهض» «صارخًا هدوء عشان أعرف يل�أت أكتب بت�ت» حركة .«النجم :ثريا من» «الداخل دا جوزى. بك�س منه! كنا بنقول إيه؟ :فكرى «يكتب» يتوقف البطل مصدومًا. فقد وجد الشارع مسدودًا ولا يجد أى منفذ يجرى» «للمكتب الله يا واد يا فكرى. حلوين المشهدين دول. أهى دى بداية مثيرة تشد المتفرجين «يكتب» المشهد رقم 3 نهار خارجى.

«سوداء خروج بملابس تدخل ثريا»

فكرى: ليل أسود !داخل ويضع» «القلم ثريا: أنا خارجة أسهر وسايبة لك ت�الب كله عشان مايبقالكش حجة. فكرى: يبقى أحسن. ثريا: وبطل لعب بالمسدس زى العيال. فكرى: دا ساعدنى�ب عشان الوحى ييجى. دا فيلم .�بولي عارفة �يع إيه �بولي يا ؟جاهلة يسدد» المسدس فيخرج منه ماء ويصيب .«ذراعها :ثريا تشهق» «بفزع عايز �تقتل يا فكرى؟! :فكرى «بخوف» والله ما أعرف إنه مسدس ميه. أنا كنت فاكره بحق وحقيق! ثريا: هات بلاش لعب عيال تسدد» المسدس نحوه فيصيب الماء «وجهه فكرى: �نتق�ب �م يا ثريا؟ أنا ضربتك فى دراعك مش فى راسك. ثريا: دا عشان تفوق. حسك عينك تزوغ. أرجع ألاقيك فنشت المطلوب. تلوح» «بالمسدس فاهم؟ :فكرى «متراجعًا» فاهم.. فاهم! بس السلاح .يطول ويأخذ» منها .«المسدس ثريا: أنا قفلت بان�ب الأوض وهاقفل باب الشقة ورايا عشان تركز وماتحاولش تزوغ تخطف» علبة «سجائره أنا مش قلت تبطل السجاير؟

أهو. جيالك سوزى يا أيوه «الموبايل فى وترد بفمها سيجارة تضع» .«الشقة باب إغلاق صوت ونسمع تخرج» اكتب يل�ات «لفكرى»

:فكرى ينهض» محتجًّا كأنها «موجودة هو أنا فى سجن؟! أنا ش�ماكت بالأوامر ش�ماكت عشان الفلوس. �إن ؟فاهمة ثم» يجلس «ليكتب مشهد رقم 3 الشارع .�الجان نهار خارجى اللص الشريف البطل يدخل أقرب منزل إليه يظهر» النجم كأنه يصعد سلم ويدخل عامل يحمل بانوة .«باب يصعد السلم ثم يطرق باب شقة. البا يفتح وإذ .فجأة بخيبة» «أمل وإذ فجأة يحصل إيه؟ صعبتها على نفسك يا ؟فالح يكور» الورقة ويلقيها فيختفى النجم وتظلم «الشاشة يمكن فى الضلمة أعرف أركز وخيالى ؟يشتغل يغلق» الأباجورة ويلف �بكر المكتب فيصبح ظهره .«للجمهور تعال يا وحى.. تعال يا وحى.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.