المعلومات

LoghetAlasr - - 2 -

لطالبيها.

٣- شمولية المعلومة: بمعن ي أن تغط ي المعلومة جميع أوجه النشاط أو القضية التى تتعلق بها قدر الإمكان.

٤- الوصول للمعلومة: بمعنى أن تكون هناك وسائل وإجراءات واضحة تتيح الوصول إلى المعلومات بدون قيود أو تكلفة تشكل عائقا كبيرا ، لأن إتاحة المعلومة ودقتها وشموليتها وتكاملها تصبح بلا قيمة أو معنى إذا كانت هناك قيود أو عوائق تحول دون الوصول إليها من قبل طالبيها.

٥- حجم المعلومة: بمعنى أن يكون حجم أو كمية المعلومات متناسبة مع الاحتياجات إليها، فلا يحدث فيضان من المعلومات والبيانات يغرق طالبيها والمحتاجين إليها فى تفاصيل لا تهمهم فتفقدهم القدرة على التركيز أو تدفعهم إلى مواقف غير سليمة بالمرة، ولا يكون هناك شح أو نقص فى المعلومات يحدث تشويها للحقيقة المطلوبة بما يؤثر على قرارات من يحتاجها.

وإذا طبقنا هذه المعايير الخمسة على ما يجرى فى مصر الآن سنجد أننا أمام خمس ظواهر معلوماتية سلبية، سببها ابتعاد »المحتوى المعلوماتى المجتمعى المشترك « عن معايير الانضباط، وانغماسه فى حالة الانفلات، وذلك على النحو التالى:

١- في معيار مستوى توافر المعلومات نحن أمام ظاهرة التقصير الشديد في إنتاج المعلومات الخاصة بالكثير من القضايا الساخنة والملحة على الساحة، ففى أحيان كثيرة يتم البدء من الصفر في إنتاج المعلومات، بينما الاحتياج إليها يكون ملحا ووقتيا ويتسبب في مآس جمة على الأرض، كما هو الحال مع قضية المطالب الفئوية والاعتصامات والاحتجاجات المصاحبة لها، والتى تتوالد بوتيرة متسارعة في قطاعات شتى وتفاجئ القائمين على صنع القرار بأمر واقع يكتشفون انه ليس لديهم معلومات كافية لرصده والتعامل معه بصورة فاعلة.

٢- في معيار جودة المعلومة نحن أمام ظاهرة تدنى جودة المعلومات المتداولة، وانظر مثلا إلى قضية التمويل الأجنبى، فالمجهول فيها أكبر من المعلوم، والمعلوم منها يفتقر الدقة ويغلب عليه التناقض لكونه صادرا عن جهات مختلفة يعبر كل منها عن مصالحه ووجهات نظره ولا يقدم معلومات مجردة محايدة ناضجة، والضحية في هذه الحالة هو المواطن الذى لم تصله معلومات حاسمة تحدد من المخطىء وفيم أخطأ وما الدليل

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.